البحث وجد 4 تطابقات

بواسطة فاضل
الجمعة مايو 17, 2019 10:35 am
منتدى: واحة الشعر الفصيح
موضوع: يا حِلْمَ أحمدَ يا شجاعةَ حيدرٍ
ردود: 6
مشاهدات: 4234

يا حِلْمَ أحمدَ يا شجاعةَ حيدرٍ

شكراً أخي الكريم
بواسطة فاضل
الأحد إبريل 21, 2019 12:32 pm
منتدى: واحة الشعر الفصيح
موضوع: يا حِلْمَ أحمدَ يا شجاعةَ حيدرٍ
ردود: 6
مشاهدات: 4234

يا حِلْمَ أحمدَ يا شجاعةَ حيدرٍ

حفظكم الله العزيزة وهج
بواسطة فاضل
الأحد إبريل 21, 2019 5:09 am
منتدى: واحة الشعر الفصيح
موضوع: يا حِلْمَ أحمدَ يا شجاعةَ حيدرٍ
ردود: 6
مشاهدات: 4234

يا حِلْمَ أحمدَ يا شجاعةَ حيدرٍ

أسعد الله أيامكم العزيزة زينب
بواسطة فاضل
السبت إبريل 20, 2019 1:59 pm
منتدى: واحة الشعر الفصيح
موضوع: يا حِلْمَ أحمدَ يا شجاعةَ حيدرٍ
ردود: 6
مشاهدات: 4234

يا حِلْمَ أحمدَ يا شجاعةَ حيدرٍ

(مِيلادُكَ الزَّاهي يُزيدُ تفاؤلاً)

.................................

منكَ الفضائلُ فوقَ ما نتأمَّلُ
يا بنَ النبيِّ فأنتَ نِعمَ الموئلُ

يا صاحبَ الأمرِ العظيمُ مكانةً
لكَ نهضةٌ كبرى لها نتعجَّلُ

يا حِلْمَ أحمدَ يا شجاعةَ حيدرٍ
يا مُنقِذاً مازالَ عهدُكَ يُؤمَلُ

يا نورَ فاطمةَ البتولِ وفخرَها
يا بنَ الذينَ بِطُهْرِهِمْ يُتوسَّلُ

يا نهضةَ الحسَنَينِ رَفضاً للخَنا
يا صبرَ مَنْ ضَحَّوا ولم يتزَلزَلُوا

في النصفِ مِنْ شعبانَ أشرَقَ كوكبٌ
مِن نُورهِ الآفاقُ تَفْتأُ تُنْهِلُ

تدعُوهُ بالآمالِ اُمّةُ أحمدٍ
وشعوبٌ اضطُهِدتْ وحقٌّ يُقتَلُ

ونداؤهُمْ يا بنَ النبِيِّ وحيدرٍ
لُذْنا بيومِكَ يا عبيراً يَعْسَلُ

تُقْنا إليكَ وَ ذِي القلوبُ نواظرٌ
لظُهورِ نجمِكَ أيها المُتَهَلِّلُ

يا غائباً ما دُمْتَ ترقُبُ أمْرَنا
والعينُ مِنكَ على المظالِمِ تهمُلُ

بِأَبي لِواؤُكَ يومَ تخرُجُ ثائراً
والأرضُ بَذْلٌ والسماءُ تهَطُّلُ

بأبي نفيرُكَ للتحرُّرِ قائداً
يفديهِ بالأرواحِ زَحْفٌ مُقبِلُ

بأبي وأمي أينَ أنتَ إمامَنا
يا مَذهباً للعدلِ لا يتمَحَّلُ

يا ثأرَ مَن ظُلِموا نتيجةَ فلْتةٍ
فَسَدَتْ وما بِرحت لظاها تَقتُلُ

رُوحي فِداكَ أيا إمامَ زمانِنا
يا دوحةً بالمكرُماتِ تُنَفِّلُ

شوقاً لعهِدكَ وهو عهدُ محمدٍ
صلَّى عليه الخالقُ المُتَبجِّلُ

عهداً يُوزِّعُ في الأنامِ محبةً
ويُغاثُ فيه الوادِعونَ العُزّلُ

مِيلادُكَ الزَّاهي يُزيدُ تفاؤلاً
يا كوكباً يحتارُ فيه السُؤَّلُ

يا باذلاً وبسيطُ راِحكِ مُترَعٌ
جْدْ بالظهورِ فإننا نتوسَّلُ

أَمرِرْ يدَيكَ على قُلُوبٍ اُثقِلَتْ
بالمُكرِباتِ واُخرياتٍ تُؤكَلُ

وعلى مرابعَ للأنامِ تبدّدتْ
بحريقِ مَن بالأُمنياتِ تجمّلُوا

بِاْسمِ الحُقوقِ ولم يراعوا ذِمَّةً
قالوا بها والأرضُ منهمْ تُشعَلُ

يا أيها المهديُّ هذا حالُنا
مِن غاصبينَ وبارجاتٍ تُرسَلُ

والغاصبُ المغرورُ ليس يُزيحُهُ
إلّا مَن استقوى وصارَ يُجندِلُ

تقنا إليكَ فداكَ كلُّ نفوسِنا
يا أيها المتألِّقُ المسترسِلُ

فََلأنتَ أحمدُ والوصيُّ مجاهداً
ولأنت نعمَ الرادعُ المُستبسِلُ

يا معدِنَ الوحيِ القويم وخيرَهُ
أقدِمْ فَعهدُكَ للأنامِ الأفضلُ

العودة إلى ”يا حِلْمَ أحمدَ يا شجاعةَ حيدرٍ“