من هو الحسين بن علي (عليه السلام)

أنوار المنتظر
الكادر الاداري
الكادر الاداري
Posts in topic: 2
مشاركات: 27486
اشترك في: الأربعاء إبريل 18, 2007 1:42 am
الراية: أخت زينبية

#1 من هو الحسين بن علي (عليه السلام)

مشاركة غير مقروءة بواسطة أنوار المنتظر » الأربعاء يناير 09, 2008 2:48 am

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سيرة سيد الشهداء الامام الحسين عليه السلام

صورة

بطاقة الهوية:

الإسم: الحسين (ع)
اللقب: سيد الشهداء
الكنية: أبو عبد الله
اسم الأب: علي بن أبي طالب(ع)
اسم الأم: فاطمة بنت محمد (ص)
الولادة: 3 شعبان 4 ه
الشهادة: 10 محرم 61 ه
مدة الإمامة: 10 سنوات
القاتل: يزيد وجيشه
مكان الدفن: كربلاء


الحسين (ع) قبل الإمامة:
دخلت السنة الرابعة من الهجرة لتشهد الولادة المباركة للإمام الحسين (ع) في بيت علي(ع) وفاطمة (ع) في المدينة المنورة. وتدرّج الإمام الحسين (ع) في كنف جدّه رسول الله(ص) ينهل من منبع علمه الفياض ويقتبس من أنوار أخلاقه ومعارفه. وشملته الرعاية المحمدية ست سنوات "حسين مني وأنا من حسين" ثم انتقل إلى مدرسة والده العظيم علي بن أبي طالب (ع) مقتدياً بنهجه مدّة ثلاثين سنة في حفظ الدين وإدارة شؤون الأمة ومشاركة والده في حروب الجمل وصفين والنهروان. وبعد ذلك عايش أخاه الحسن (ع) أحداث إمامته بما فيها صلحه مع معاوية وكان جندياً مطيعاً لأخيه منقاداً له في جميع مواقفه التي اتخذها في مدّة إمامته التي استغرقت (10 سنوات).

المخطط الأموي الجاهلي:

في المدينة المنوّرة كان الإمام الحسين (ع) يراقب المخطط الأموي الارهابي الذي عمل معاوية على تنفيذه بدءاً من إشاعة الإرهاب والتصفية الجسدية لأتباع علي (ع) أمثال حجر بن عدي ورشيد الهجري وعمرو بن الخزاعي.. مروراً بإغداق الأموال من أجل شراء الضمائر والذمم وافتراء الاحاديث الكاذبة ونسبتها إلى الرسول (ص) للنيل من علي وأهل بيته (ع). وإثارة الأحقاد القبلية والقومية للعمل على تمزيق أواصر الأمة وإلهائها عن قضاياها المصيرية. وانتهاءاً باغتيال الإمام الحسن (ع) تمهيداً لتتويج يزيد ملكاً على الأمة من بعده واتخاذ الخلافة طابعاً وراثياً ملكياً. وقد تمّ كل ذلك فعلاً بمرأى ومسمع الإمام الحسين (ع). فكان لا بد من اتخاذ موقف الرفض والمواجهة لاستنهاض الأمة وحملها على مجابهة المشروع الأموي الجاهلي الذي بلغ الذروة بتولي يزيد للسلطة وحمل الناس على مبايعته بالقوة عقب وفاة معاوية سنة 60 للهجرة.

حركة الإمام الحسين (ع):

تحرّك الإمام الحسين (ع) من المدينة إلى مكة التي كانت أكبر قاعدة دينية في الإسلام ومحلاً لتجمع الشخصيات الإسلامية الكبيرة. وذلك في سنة 60 للهجرة. وكان بصحبته عامة من كان بالمدينة من أهل بيته إلاّ أخاه محمد بن الحنفية. وحدّد بذلك موقفه الرافض للبيعة: "إنَّا أهل بيت النبوة ومعدن الرسالة ومختلف الملائكة ومحط الرحمة بنا فتح الله وبنا ختم ويزيد رجل فاسق شارب الخمر وقاتل النفس المحترمة معلن بالفسق ومثلي لا يبايع مثله" والهدف من تحركه هذا: "وإني لم أخرج أشراً ولا بطراً ولا مفسداً ولا ظالماً. وإنما خرجت لطلب الإصلاح في أمّة جدّي أريد أن امر بالمعروف وأنهى عن المنكر..".

أحداث الكوفة:

ترامت إلى مسامع أهل الكوفة أخبار تحرك الإمام الحسين (ع) فبدأوا تحركهم الثوري. وما لبثت رسائلهم أن توالت على الإمام (ع) بالبيعة والموالاة طالبة إليه الحضور إلى الكوفة.
تريث الإمام الحسين (ع) لهذا الطلب فأرسل ابن عمه مسلم بن عقيل ليستطلع الأجواء في الكوفة ويأخذ له البيعة منهم. فاستقبله الناس بالحفاوة والطاعة. ولكن مجريات الأحداث تغيّرت في الكوفة بتولي عبيد الله بن زياد الذي أشاع في أرجائها الرعب والإرهاب. مما جعل ميزان القوة ينقلب لصالح الأمويين وفرّ الناس عن مسلم الذي قضى شهيداً وحيداً في تلك الديار.

في طريق الثورة:
مضى الإمام الحسين (ع) في طريق الثورة ولم يستمر طويلاً حتى اعترضته طلائع الجيش الأموي بقيادة الحر بن يزيد الرياحي. واضطر الإمام (ع) إلى النزول بأرض كربلاء في الثاني من المحرّم سنة 61ه وتوافدت رايات ابن زياد لحصار الحسين (ع) وأهل بيته حتى تكاملوا ثلاثين ألفاً بقيادة عمر بن سعد بن أبي وقاص. وفي اليوم الثامن من المحرّم
أحاطوا بالحسين (ع) وأهل بيته ومنعوهم من الماء على شدّة الحر ثلاثة أيام بلياليها رغم وجود النساء والأطفال والرضع
صورة

في ليلة العاشر من المحرَّم اشتغل الإمام الحسين (ع) وصحبه الأبرار بالصلاة والدعاء والمناجاة، والتهيؤ للقاء العدو.
ثم وقف الإمام الحسين (ع) بطرفه الثابت، وقلبه المطمئن، رغم كثافة العدو، وكثرة عدده وعدَّته... فلم تنل تلك الجموع من عزيمته، ولم يؤثر ذلك الموقف على قراره وإرادته، بل كان كالطود الأشم، لم يفزع إلى غير الله.. لذلك رفع يديه للدعاء والمناجاة وقال: "اللهم أنت ثقتي في كل كرب، وأنت رجائي في كل شدَّة، وأنت لي في كل أمر نزل بي ثقة وعدَّة، كم من همٍ يضعف فيه الفؤاد، وتقلّ فيه الحيلة، ويخذل فيه الصديق، ويشمت فيه العدو أنزلته بك، وشكوته إليك، رغبة مني إليك عمَّن سواك، ففرّجته وكشفته، فأنت وليّ كل نعمة، وصاحب كل حسنة، ومنتهى كل رغبة...".
وفي اليوم العاشر من المحرم وقعت حادثة كربلاء المروعة والتي شكّلت فيما بعد صرخة مدوية في ضمير الأمة تزلزل عروش الطواغيت على مرّ العصور.
صورة

نتائج الثورة:

لم تكن المشكلة التي ثار لأجلها الإمام الحسين (ع) مشكلة تسلّط الحاكم الجائر فحسب بل كانت مشكلة ضياع الأحكام الشرعية والمفاهيم الإسلامية.
فكان المخطط الأموي يقضي بوضع الأحاديث المدسوسة وتأسيس الفرق الدينية التي تقدّم تفسيرات خاطئة ومضلّلة تخدم سلطة الأمويين وتبرِّر أعمالهم الإجرامية، ومن هذه المفاهيم الخاطئة التي روّج لها المشروع الأموي: الاعتقاد بأن الإيمان حالة قلبية خالصة لا ترتبط بالأفعال وإن كانت هذه الأفعال إجرامية.. لأنه لا تضر مع الإيمان معصية كما لا تنفع مع الكفر طاعة.
الاعتقاد بالجبر: لذا قال معاوية عن بيعة يزيد مبرّراً: "إن أمر يزيد قضاءٌ من قضاء الله وليس للناس الخيرة من أمرهم".
الاعتقاد بأن التمسك بالدين في طاعة الخليفة مهما كانت صفاته وأفعاله. وأنّ الخروج عليه فيه شقّ لعصا المسلمين ومروق عن الدين.. لذلك أدرك الإمام الحسين خطورة المشروع الأموي على الاسلام. فكان لا بد له من القيام بدوره الالهي المرسوم له لينقذ الأمة من هذا المخطط المدمّر. فوقف في وجه يزيد فاضحاً أكاذيب الدولة الأموية حتى قضى شهيداً في سبيل إعلاء كلمة الله تعالى.
وقد تركت شهادته بما تحمله من طابع الفاجعة صدمة قوية في نفوس المسلمين أيقظتهم من غفلتهم وأعادت الأمور الى نصابها ولم يعد يزيد ومن جاء بعده سوى مجرمين مغتصبين للخلافة لا يمثلون الاسلام في شيء.

والسلام على الحسين وعلى علي ابن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين
صورة


اعــرف الحــق تعــرف أهلــه
شمس لا تغيب
عضـوة شـرف
عضـوة شـرف
Posts in topic: 1
مشاركات: 4488
اشترك في: الخميس أغسطس 02, 2007 10:50 pm
الراية: أخت زينبية
مكان: القطيف

مشاركة غير مقروءة بواسطة شمس لا تغيب » الأربعاء يناير 09, 2008 3:01 am

السلام عليك ياأباعبدالله الحسين
ولعن الله ضالميكم من الأولين والأخرين حتى قيام يوم الدين
سلمت أناملكِ أختي رحاب على طرح السيره العضيمه المباركه
يعطيكِ العافيه
تحياتي
صورة العضو الرمزية
UM ABIHA
عضـوة شـرف
عضـوة شـرف
Posts in topic: 1
مشاركات: 17261
اشترك في: الاثنين نوفمبر 14, 2005 9:44 pm
الراية: أخت زينبية
مكان: منتدى الســاده

مشاركة غير مقروءة بواسطة UM ABIHA » الأربعاء يناير 09, 2008 6:45 am

احسنتي خيتي رحوبـــه

ماجووره ان شاء الله

يــاااحســـــين
صورة
صورة العضو الرمزية
راجية الشفاعة
الكادر الاداري
الكادر الاداري
Posts in topic: 1
مشاركات: 28184
اشترك في: الأربعاء سبتمبر 26, 2007 2:03 pm
الراية: أخت زينبية
مكان: في رحمة ٍ وسعـُها السمواتِ والارض

مشاركة غير مقروءة بواسطة راجية الشفاعة » الأربعاء يناير 09, 2008 9:38 am

بارك الله بجهودك اختي

عظم الله لك الاجر

السلام على الحسين وعلى علي ابن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين
صورة
تسبيحة الزهراء
عضـوة شـرف
عضـوة شـرف
Posts in topic: 1
مشاركات: 3123
اشترك في: الاثنين مارس 05, 2007 11:52 am
الراية: أخت زينبية
مكان: الولاء الفاطمي
اتصال:

مشاركة غير مقروءة بواسطة تسبيحة الزهراء » الأربعاء يناير 09, 2008 9:58 am

بِسْمِ اللهِ الْرَّحْمَنِ الرَّحِيِمِ
الَلَّهٌمَّ صَلَِ عَلَىَ مٌحَمَّدْ وَآلِ مُحّمَّدْ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ
,, الحسين سيف الحق ,,

لايقاس الحسين بالثوار بل الأنبياء.
ولاتقاس كربلاء بالمدن بل بالسماوات.
ولاتقاس عاشوراء بحوادث الدهر بل بمنعطفات الكون.

وبدون الحسين كل هزيمة وإنتصار.

لأن قصة عاشوراء لم تكتمل فصولها فإن صورة

أيها الناس .. إن الشهادة تزيد في أعمار المستشهدين ألاترون كيف أن عبدالله الرضيع يعتبر اليوم من كبار عظماء الرجال؟

.. أعتمد الحسين عليه السلام على المنطق وأعتمد عدوه على منطق القوة ولما سقطت قوة عدوه أنتصر الحسين وكان أنتصاره أبدياً.

..قبل عاشوراء كانت كربلاء إسماً لمدينة صغيرة أما بعد عاشوراء

فقد أصبحت عنواناً لحظارة شاملة .

تمزقت رايته, ولم تنكس!
وتمزقت أشلائه , ولم يركع!
وذبحو أولاده وإخوانه وأصحابه ,ولم يهن!.

إنها عزة الإيمان في أعظم تجلياتها.

كان مافعله الحسين وأصحابه صعباً عليهم: أن يقاتلوت أو يقتلوا ..

ولكنهم لو لم يفعلوا لكان عليهم أصعب.

الحسين ليس شخصاً بل هو مشروع..

وليس فرداً بل هو منهج.

وليس كلمة بل هو راية.

مهما قلنا عن الحسين ومهما كتبنا عنه فلن نتجاوز فيه ماقاله رسول الله صلى الله عليه وآله( مكتوب على ساقي العرش: إن الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة)

قلت عنه إنه الحق..
قلت أنه الكوثر..
وقلت أنه الفضيلة..
فوجدته أكثر من ذلك!

فرجوت الله تعالى أن يلهمني كلمة يعبر عن حقيقة الحسين فألهمني أن

أقول أن الحسين ..هو الحسين وكفى!

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجه الشريف

.. إن كان دين محمد لم يستقم إلا بقتلي فيا سيوف خذيني ..
نحو روح الحياة
مهدوي مبتدئ
مهدوي مبتدئ
Posts in topic: 1
مشاركات: 294
اشترك في: الخميس أكتوبر 25, 2007 12:34 am
الراية: أخت زينبية
مكان: نحو ضريح أبا تراب

مشاركة غير مقروءة بواسطة نحو روح الحياة » الأربعاء يناير 09, 2008 11:43 am

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف
أحسنتي أختي رحاب الزهراء على طرحكِ لهذه السيرةالعطرة سيرة سيد شباب أهل الجنة سيد الشهداء ابا عبدالله الحسين عليه السلام
وكذلك أختي تسبيحةالزهراء على الكلمات التي أتمتها عن سيد الشهداء فمهما قلنا عن سيد الشهداء لم نوفي شيء عنه فهو الينبوع الذي ينهل منه العطشان
فهكذا كل أهل البيت عليهم السلام فماذا نقول عنهم تحار الفكر عن وصفهم وتحار الاقلام عن الكتابه عنهم
فالسلام على الحسين وعلى علي ابن الحسين و على اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين
والسلام عليه يوم ولد ويوم أستشهد ويوم يبعث حيا
أم حسن؟
هادي مميز
هادي مميز
Posts in topic: 1
مشاركات: 2486
اشترك في: الثلاثاء إبريل 25, 2006 6:33 pm
الراية: أخت زينبية
مكان: البحرين

مشاركة غير مقروءة بواسطة أم حسن؟ » الأربعاء يناير 09, 2008 3:18 pm

[JUSTIFY]قال الامام الرِّضَا عليه السلام[COLOR=#NaNNaNNaN]يَا ابْنَ شَبِيبٍ إِنْ كُنْتَ بَاكِياً لِشَيْ‏ءٍ فَابْكِ لِلْحُسَيْنِ بْنِ عَلِيٍّ ع[/COLOR][COLOR=#NaNNaNNaN]ليه السلام[/COLOR][COLOR=#NaNNaNNaN] فَإِنَّهُ ذُبِحَ كَمَا يُذْبَحُ الْكَبْشُ وَ قُتِلَ مَعَهُ مِنْ أَهْلِ بَيْتِهِ ثَمَانِيَةَ عَشَرَ رَجُلًا مَا لَهُمْ فِي الْأَرْضِ شَبِيهُونَ وَ لَقَدْ بَكَتِ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَ الْأَرَضُونَ لِقَتْلِهِ[/COLOR][COLOR=#NaNNaNNaN].[/COLOR][/JUSTIFY]
[/CENTER ALIGN]
([COLOR=#NaNNaNNaN]عظم الله أجورنا وأجوركم بمصاب سيد الشهداء أبي عبد الله الحسين [/COLOR][COLOR=#NaNNaNNaN]عليه السلام[/COLOR])[/CENTER ALIGN]
أنوار المنتظر
الكادر الاداري
الكادر الاداري
Posts in topic: 2
مشاركات: 27486
اشترك في: الأربعاء إبريل 18, 2007 1:42 am
الراية: أخت زينبية

مشاركة غير مقروءة بواسطة أنوار المنتظر » الأربعاء يناير 09, 2008 6:02 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
السلام عليك ياأباعبدالله عليك مني سلام الله أبداً مابقيت وبقي الليل والنهار
بارك المولى فيكم وجزاكم الخير الوفير أخواتي العزيزات
كما وأشكر اختي تسبيحة ع الاضافة النيرة
ودمتم موفقين
اعــرف الحــق تعــرف أهلــه
بنت البحرين
مهدوي مميز
مهدوي مميز
Posts in topic: 2
مشاركات: 709
اشترك في: السبت نوفمبر 11, 2006 6:59 pm
الراية: أخت زينبية
مكان: في الأرض الواسعة

مشاركة غير مقروءة بواسطة بنت البحرين » الخميس يناير 10, 2008 8:43 am

اللهم صل على محمد وآل محمد

طرح موفق

سلمت أناملك أختي الكريمة


بنت البحرين
(التائبه)
عسكري مبتدئ
عسكري مبتدئ
Posts in topic: 1
مشاركات: 1103
اشترك في: الخميس مايو 24, 2007 12:08 pm
الراية: أخت زينبية

مشاركة غير مقروءة بواسطة (التائبه) » الجمعة يناير 11, 2008 11:37 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم يا كريم

السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين

جزاكِ الله خيرا أختي رحاب الزهراء عليها السلام

وجعله الله في موازين حسناتك

مأجورين

نسألكم الدعاء

وصلى الله على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم يا كريم
مغلق الموضوع السابقالموضوع التالي

العودة إلى ”واحة شهر محرم الحرام لعام 1429هـ“