خـواطــر رحمـانيـّـة

أجمل الخواطر الشيعية تجدونها في الخواطر الإيمانية

المشرف: نينوى

هاجر
عضـوة شـرف
عضـوة شـرف
Posts in topic: 44
مشاركات: 4259
اشترك في: الجمعة يوليو 08, 2005 8:47 pm
الراية: أخت زينبية
مكان: نفيت وأستوطن الاغراب في بلدي

#991

مشاركة غير مقروءة بواسطة هاجر » الثلاثاء أكتوبر 03, 2006 12:17 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
d:/ d:/ d:/ d:/ d:/
احسنتم اخونا الجليل ..ابو عهـد
بوركتم وسلمت يداكـم وجعلكـم اللـه
من اهل الحق وتقبل سعيكم باحسن القبول
وصل على محمد واله الطيبين الطاهرين

لاتنسونا من الدعاء
اختكم ..هاجر


أبو عهد
عسكري مبتدئ
عسكري مبتدئ
Posts in topic: 618
مشاركات: 910
اشترك في: الأربعاء فبراير 16, 2005 7:18 pm
الراية: أخت زينبية
مكان: أبو ظبي

مشاركة غير مقروءة بواسطة أبو عهد » الأربعاء أكتوبر 04, 2006 11:47 am

بسم الله الرحمن الرحيم

{ 563 }
واحة يوميّة متجدّدة - بقلم أبو عهد

إن بعض النفوس تعيش شفافية خاصة ، بعد طول استقامة في طريق الهدى ، وبحيث تتألم بشدة عند ارتكاب المعصية ولو كانت صغيره . .
ومما يجعلها تعيش في قلق تعيقها عن القيام بنا اُمرت به ، فتقع في مخالفات اُخرى . .
ومما يبعث الأمل في نفوس المذنبين ، ما ورد عنةالنبي ( ص ) :
{ العبد ليذنب الذنب فيدخله الجنة . .
قيل وكيف ذلك يا رسول الله ؟ !
فقال : يكون نصب عينيه ، تائباً فاراً منه ، حتى يدخل الجنة } .

والحمد لله ربّ العالَمين
يا ضامن الجنة
عضـوة شـرف
عضـوة شـرف
Posts in topic: 204
مشاركات: 22214
اشترك في: الأحد يوليو 10, 2005 9:30 pm
الراية: أخت زينبية
اتصال:

مشاركة غير مقروءة بواسطة يا ضامن الجنة » الأربعاء أكتوبر 04, 2006 7:41 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد
اللهم صل على فاطمة وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها

السلام عليكم
جزاكم الله تعالى خير الجزاء اخونا الفاضل
موفقين لكل خير ان شاء الله

وصل اللهم على محمد واله الطيبين الطاهرين
أبو عهد
عسكري مبتدئ
عسكري مبتدئ
Posts in topic: 618
مشاركات: 910
اشترك في: الأربعاء فبراير 16, 2005 7:18 pm
الراية: أخت زينبية
مكان: أبو ظبي

مشاركة غير مقروءة بواسطة أبو عهد » الخميس أكتوبر 05, 2006 11:54 am

بسم الله الرحمن الرحيم

{ 564 }
واحة يوميّة متجدّدة - بقلم أبو عهد

إن للغضب من العبد مادة وأثر . . فمادة غضبه هو تأذّيه من أذى الخصم ، وأثره هو إنزال العقوبة على الخصم مع قدرته على ذلك . .
فهناك ارتباط ومسانخة واضحة بين مادة الغضب وأثرها ، . .
وعليه نقول ، إن المعصية والنار بمثابة المادة والأثر ، فبينهما كمال العـُلقة والمجانسة ، التي يحققها المولى خارجاً في إدخال صاحبها إلى النار . .
ومن المفيد استحضار هذا الاقتران للزجر عن المعاصي ، لأنه يـُري الأثر متصلاً بمادته . .
ولكن عامة الخلق يرون المادة بما فيها من لذائذ ، وكأنها خالية عن الأثر الذي يصفه الحق بقوله :
{ ثم لترونـّها عين اليقين } .

والحمد لله ربّ العالَمين
شـمـس عـاشـوراء
رضوي مميز
رضوي مميز
Posts in topic: 40
مشاركات: 4497
اشترك في: السبت سبتمبر 17, 2005 10:20 am
الراية: أخت زينبية
مكان: ارضي ممزوجه بارض كربلاء.،.
اتصال:

مشاركة غير مقروءة بواسطة شـمـس عـاشـوراء » الخميس أكتوبر 05, 2006 1:50 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد


رحم الله والديك وربي يقضي حوائجكم

ومتباركين بمولد سبط الرسول الاعظم صلاة الله عليهم وعلى أهل بيته

d:/ d:/ d:/ d:/
أبو عهد
عسكري مبتدئ
عسكري مبتدئ
Posts in topic: 618
مشاركات: 910
اشترك في: الأربعاء فبراير 16, 2005 7:18 pm
الراية: أخت زينبية
مكان: أبو ظبي

مشاركة غير مقروءة بواسطة أبو عهد » السبت أكتوبر 07, 2006 9:16 am

بسم الله الرحمن الرحيم

{ 565 }
واحة يوميّة متجدّدة - بقلم أبو عهد

إن أول درس في الخـُلق ، بعد درس الطاعة والمعصية ، هو درس التوبة والإنابة . .
فكما أن القرآن الكريم يعرض صورة المعصية الأولى وهي معصية الشيطان ، ومن ثم معصية آدم ( ع ) التي لا تتنافى مع عصمته . .
فكذلك يعرض صورة التوبة الأولى ، وهو عفوه عن آدم ( ع ) بعد تلقـّيه الكلمات من عنده . . .
ومن ذلك يـُعلم أن الحق إذا أراد أن يتوب على عبده هيـّأ له الأسباب ، كما أعلنت آدم الكلمات في توبته .

والحمد لله ربّ العالَمين
أبو عهد
عسكري مبتدئ
عسكري مبتدئ
Posts in topic: 618
مشاركات: 910
اشترك في: الأربعاء فبراير 16, 2005 7:18 pm
الراية: أخت زينبية
مكان: أبو ظبي

مشاركة غير مقروءة بواسطة أبو عهد » السبت أكتوبر 07, 2006 11:40 am

بسم الله الرحمن الرحيم

{ 566 }
واحة يوميّة متجدّدة - بقلم أبو عهد

لقد عبـّر القرآن الكريم عن لزوم أداء الصلاة بإقامتها ، وهذا يعني تحقيق وجودها بشكل كامل . .
وذلك كمـّاً وكيفاً عند كل فرد ، أوعرضي عند المجموع . .
فالمطلوب هو تربية الفرد المصلـّي ، والمجتمع المصلـّي . .
فروايات لزوم الإقبال والخشوع ، تتم من خلال الجانب الفردي ، وروايات إقامة الجماعة تتكفـّل بالجانب الاجتماعي . .
وهو ما يؤكده الأمر بالركوع مع الراكعين ، بعد الأمر بإقامة الصلاة .

والحمد لله ربّ العالَمين
يا ضامن الجنة
عضـوة شـرف
عضـوة شـرف
Posts in topic: 204
مشاركات: 22214
اشترك في: الأحد يوليو 10, 2005 9:30 pm
الراية: أخت زينبية
اتصال:

مشاركة غير مقروءة بواسطة يا ضامن الجنة » الأحد أكتوبر 08, 2006 3:38 am

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد
اللهم صل على فاطمة وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها

السلام عليكم
متباركين بولادة كريم ال البيت الامام الحسن عليه السلام

احسنتم اخونا الفاضل
جزاكم الله خيرا وتقبل طاعاتكم باحسن القبول

وصل اللهم على محمد واله الطيبين الطاهرين
أبو عهد
عسكري مبتدئ
عسكري مبتدئ
Posts in topic: 618
مشاركات: 910
اشترك في: الأربعاء فبراير 16, 2005 7:18 pm
الراية: أخت زينبية
مكان: أبو ظبي

مشاركة غير مقروءة بواسطة أبو عهد » الأحد أكتوبر 08, 2006 9:12 am

بسم الله الرحمن الرحيم

{ 567 }
واحة يوميّة متجدّدة - بقلم أبو عهد

إن لكل عضو تكليفه ، فعلى من يريد القيام بحقوق عبودية الحق المتعال ، أن يعلم أولاً وظائف العبودية لكل عضو من أعضائه . .
فهو كمن يريد أن يعمل عند مولى مجازي ، فعليه أن يستفهمه من أول الأمر ، فيما يجب عليه فعله وتركه . . .
وبعدها عليه أن يعطي كل عضو حقه في العبادة ، ولو قصـّر في بعضها لكان وجوده غير متوازن ، إذ يكون قد عمل به لغير المولى . .
وقد روي عن الصادق ( ع ) قوله :
{ فليس من جوارحه جارحة ، إلا وقد وُكـِّلت من الإيمان بغير ما وكـِّلت به اُختها } .


والحمد لله ربّ العالَمين
أبو عهد
عسكري مبتدئ
عسكري مبتدئ
Posts in topic: 618
مشاركات: 910
اشترك في: الأربعاء فبراير 16, 2005 7:18 pm
الراية: أخت زينبية
مكان: أبو ظبي

مشاركة غير مقروءة بواسطة أبو عهد » الاثنين أكتوبر 09, 2006 1:00 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

{ 568 }
واحة يوميّة متجدّدة - بقلم أبو عهد

إن من مقاييس معرفة سلامة القلب ، هو البحث عن محور اهتمام القلب ومصب اهتمامه ، وما هو الغالب على همـّه . .
فإن كان المحور هو الحق صار القلب إلهيـّاً تبعاً لمحوره . .
وقد ذكر أمير المؤمنين عليه السلام :
{ من أحبنا كان معنا يوم القيامة ، ولو أن رجلاً أحب حجراً لحشره الله معه }
وقد ورد في الحديث القدسي :
{ إذا علمتُ أن الغالب على عبدي الاشتغال بي ، نقلتُ شهوته في مسألتي ومناجاتي ، فإذا كان عندي كذلك ، فأراد أن يسهو حلتُ بينه وبين أن يسهو }
فيلزم تعهـّد محور القلب في كل وقتٍ ، تحاشياً لانقلابه عن محوره وتغيير جهة ميله نحو فساده .

والحمد لله ربّ العالَمين
أضف رد جديد الموضوع السابقالموضوع التالي

العودة إلى ”واحة الخاطرة الإيمانية“