نخوه لاام البنين

المشرف: ابو مهند السلامي النجفي

diver1042
مهدوي مبتدئ
مهدوي مبتدئ
Posts in topic: 1
مشاركات: 91
اشترك في: السبت نوفمبر 15, 2008 10:19 am
الراية: أخت زينبية

#1 نخوه لاام البنين

مشاركة غير مقروءة بواسطة diver1042 » الأحد ديسمبر 20, 2009 1:27 pm

للشاعر ابومهند السلامي النجفي
إشلون گلب إم البنين إوحالها ...إبجرح حيدر منفطر دلالها
...
تون وينين عليك ياحامي الحمه ...ينزل من يعيونها دمع ودمه
يانظر عيني عسه عيني تعمه ...ولا شفت هالصار من أنذالها
.....
ياحبيب الروح يا بو الحسنين ...انت نور الله والحبل المتين
تندب تناديك هاي ام البينين ...من عگب عينك شنو اليجرالها
....
إنت كل الدنيا إلي وبيك أستجير ...يا ضوه عيناي ياأعظم أمير
يضيع كل الدين ويضيع المصير ...بعدك الإمه إنحرف منوالها
....
إلك علم المصطفى وعلم الإلاه ...ومنهجك بالكون محد إصطفاه
حطمت ياابالحسن عرش الطغاه ...وبالغدر فاتت وهاي أفعالها
.....
يا أسد خيبر يراعي المعجزات ...يا وفي لله ورسوله ولإبات
بيك متمسكين يافلك النجاة ...الشيعه يبوحسين إنت أسعالها
....
شيعتك ياعلي تناديك إبألم ...وتسحب الحسرات من لوع الظلم
يمته تفرج بيك ياراعي العلم...ويزهــــر المهدي ويغير حالها
تمت
صلى الله عليكِ سيدتي فاطمة .. صلى الله عليكِ سيدتي يا أم البنين .. مما يروى أن فاطمة أم البنين .. كانت لا ترضى بأن يناديها أمير المؤمنين فاطمة .. تقول له بأن هذا الاسم يؤذي أولادك يا أمير المؤمنين .. و كأني بها تقول لا تناديني بأسمي يا مصلي القبلتين .. أذكر الزهراء فتهني بدل الدمعة عين .. يا أمير المؤمنين .. سمني أم البنين .. لا تؤاذي زينبً .. و شعور الحسنين .. يا جمالي .. و يا كمالي .. عليه غالي فاطمه .. هلإسمها .. من لآلي .. في خيالي أرسمه .. كلما رن بسمعي أسمها صك الجهات .. و تحسست بضلعي وجعاً من ذكريات .. و جرت من وجلي رعشةُ كالأجل .. فحنانً بإسمها لا تنادي يا علي .. من إسمها .. كل ألمها .. و كل هضمها أذكره .. و كل وجعها .. و كل دمعها .. و في ضلعها شلجرى ..
*** *** ***

ألا يا ركب هل فيكم معينِ .. يعرج بي على أم البنينِ
ألا يا ركب هل فيكم معينِ .. يعرج بي على أم البنينِ

بدار يثربٍ حيث المعالي .. تميس على ثراها كالغصونِ
قفوني عندها اُبدي سلامي .. و أسقي قبرها ماء الجفونِِ
و أرثيها كما لو قيل هذا .. ضرابٌ في المديح المستبينِ
يسعرهُ بقاع القلب حبٌ .. من الجمرات يرشحها جبيني
قفوني اُرجع الذكرى و أروي .. فؤادي بين هاتيك الحزون
و إن الذكريات الأنس ستبدي .. و لي ذكراي بادية الشجونِ
حريٌ بي بأن أنعى و أبكي .. عليها مسبلً صوت الهتوني
ففقد المرء من يهوى عزيزٌ .. و إني فاقدٌ نور العيونِ
***

ألا يا ركب هل فيكم معين .. يعرج بي على أم البنين
ألا يا ركب هل فيكم معين .. يعرج بي على أم البنين

بأم الأربع الأقمار سارت .. بيوم الطف واقفة السنينِ
و جائتها المعالي تجتليها .. صفاتٍ تحتذي فخر المنونِ
فدت أقمار سعد الليل كانو .. كأروع ما يكون من البنين
فراغمةٌ يراعى الموت فيهم .. و آسادٌ حماةٌ للعرين
ترى كلً على الأعداء يسطو .. بأبيض يستقي غيث الوتينِ
تجود به الحمية و المنايا .. تربص فيه دائرة الكمينِ
فلا يثنيه عن نصر ابن طه .. يعمود الرأس أو قطع اليمينِ
قضو دون الحسين و ذاك فخرٌ .. لمرضعهم و ليس به قرينِ
***

ألا يا ركب هل فيكم معين .. يعرج بي على أم البنينِ
ألا يا ركب هل فيكم معين .. يعرج بي على أم البنينِ

كذاك الأمهات يلدن لما .. يكن على هدى دين الأمينِ
فيا أم البنين كفاكِ عزاً .. من الآل الكرام بأن تكوني
و للزهراء في ما قد بذلتي .. ورثتي منهلً عذب المعينِ
حليلة حيدر الكرار هذا .. مقام المستجير المستكين
بكِ يرجون النجاة بما لديكِ .. من الرحمان من قدرٍ مكينِ
و يلتمس القرا منكِ فجودي .. عليه في الدنى فضلً و ديني
عليكِ من سلام الله دوماً .. دوامً فائقً عدد السنينِ
***

أي قلبٍ أي عين .. ما بكت أم البنين
و كفاها رفعةً .. أنها أم الحسين

لا تناديني بإسمي .. يا مصلي القبلتين
أذكر الزهراء .. فتهني بدل الدمعة عين
يا أمير المؤمنين .. سمني أم البنين
لا تؤاذي زينبً .. و شعور الحسنين

يا جمالي .. و يا كمالي .. عليه غالي .. فاطمه
هلإسمها .. من لآلي .. في خيالي .. أرسمه

كلما رن بسمعي .. اسمها صك الجهات
و تحسست بضلعي .. وجعً من ذكريات
و جرت من وجلي .. رعشةٌ كالأجلِ
فحنانً بإسمها .. لا تنادي يا علي

من إسمها .. كل ألمها .. و كل هضمها .. أذكره
و كل وجعها .. و كل دمعها .. و في ضلعها .. شلجرى

إسمها صلاتي .. ذكرها زكاتي .. و هي للحياة .. ماء
و أنا فداها .. أقتفي خطاها .. كيف ما علاها .. ناء
و هي للتسلي .. ضل كل ضلي .. و دواء كل .. داء
صبرها وقودي .. أوسعت حدودي .. و بها وجودي .. باء

بإسمها تلاطمت نسائم الجنان .. و سبحت ملائكٌ و أورقة الزمان
يا جن يا إنس و في ولائها الأمان .. بأي آلاء ضلوعها تكذبان

محنً عانت ما أقساها .. و جراحاةٍ لا أنساها
الوديعة .. الشفيعة
عصف الموت في .. مرساها

كلما تلاقى .. مسعي بحرفٍ .. من حروف فاطم .. ذاب
و جرى بعيني .. ما جرى عليها .. و التقى بصدري .. باب
و التقت بنفسي .. ذكريات أمس .. و سواد رأسي .. شاب
و لها تهامى .. من نزيف وجدي .. وجعٌ لها ما .. طاب

صعبٌ على مسامعي سماع فاطمة .. صعبٌ على الدار على الجراح النائمة
صعبٌ على بنينها و هم لي مرحمة .. ما للحزامية أن تكون مؤلمة

طيفها دمعٌ في أجفاني .. و أسمها نقشٌ في وجداني
هي صبري .. و هي عمري
و أنا منها .. عمرٌ ثاني

سمعاً و طوعاً يا عيوني .. و مرسى .. حنيني
يا زهرتي الأخرى و ثوبي .. و مأوى .. سنيني
لكن غداً يدعو المنادي .. بصوتٍ .. حزينِ
من طيبةٍ لا تدعوني .. بأم .. البنينِ

ماذا يبقي الزمان من إسمكِ يا ترى .. ما بقت الدار منه ضلعاً لكي تكسره
و الطف لا لن يبقي صدراً و لا منحرا .. يا كربلاء آه منكِ يا دمعة الآخرة

حسبي بكم يا آهل طه .. رقياً .. رقيا
أم أنتمي لكم فأحضى .. مقامً .. عليا
لو شتت الدهر سنيني .. و أفنى .. بنيا
ما كان ادى لعلاكم من .. الحق .. شيئا

لا تدعوني بإسمي إسمي عزيزٌ عليك .. رفقاً بعينيك هذا خوفاً على وجنتيك
يا سيدي نادي روحي تأتيك زحفاً إليك .. نادي فؤادي تراه كالعبد بين يديك
***

أي قلبٍ أي عين .. ما بكت أم البنين
و كفاها رفعةً .. أنها أم الحسين

لله صبرﭺ يا عقيلة .. يا بحر عفة يا صون
حـﮓ مجرات الرزايا .. لـﭻ صبر ما يحمله كون
بكل حرات و بكل سكون .. الله في عونـﭻ يكون
مثله صبرﭺ في الصبر .. البشر ما يدركون

أربعه اللي .. مني راحو .. من حشايه .. مـﮕطعه
فدوة لجلـﭻ .. كلها لمرﭺ .. و انتي عندﭺ .. أربعه

إنتي عباسين و عندﭺ .. و آني عباس و يهون
و عون و عبدالله و جعفر .. لـﭻ يبنت الزهراء عون
بينـﭻ و بيني شجن .. و ﭼم غصون مبرجه
و عينـﭻ و عيني بحر .. من دمع فينا سجى

إنتي و آني .. أم يا حورة .. و بالأمومة .. تعرفين
و أربع أربع .. عيني تدمع .. و انتي عينـﭻ .. تذرفين

كربلاء فـﮕدنا .. و بالأسى إشتركنا .. و إنتي العذابـﭻ .. طال
آني ما سِبوني .. و لا عدى إجوني .. و لا زجر عليه .. مال
و ما شفت ضحايا .. بالثرى عرايا .. و لا جسد و راسه .. إنشال
إنتي التعبتي .. و إنتي الصبرتي .. و من صبر يا حورة .. نال

إنتي الشفتي ما جرى و آنا اللي دمعي سال .. و خيل الشفتينه عذب صدري يا حورة جال
تحملتي يا حورة بلى ما تحمله الجبال .. و بآمالـﭻ ﭼنتي معلقة و في طيبة حالي حال

ﭼنت أرجيكم ما تخلوني .. بحسرتي و همي و نار شجوني
و بالمدينة .. يا حزينة
أحسب أيامي .. ماي عيوني

تعرفيني زينب .. عوني ما غليته .. و بو الفضل عطيته .. باس
و لو أني معاكم .. أنجدل فداكم .. و أرمي ﮔـللبي ليكم .. طاس
بو علي في عاشر .. لو أشوفه عافر .. من الضمى ما ذاﮒ .. الكاس
و الله يا عقيلة .. ﭼـان أنا الحملته .. و الجسد بليا .. راس

ودي أوفي لو عشر ما يأمر الوفا .. و أتـﮕطع بحبكم ﮔـطع يا آل المصطفى
لو عندي مية بو الفضل يتفانى ما كفى .. بس لا تـﮕولون الضعن بلياكم لفى

بسألـﭻ شلي هدش زينب .. ﮔـولي شلي عالـﮕللبـﭻ أصعب
الشريعة .. لو رضيعه
لو هو خدرﭺ .. يا الحورة اليلهب

و اللي دهش ﮔـللبـﭻ يا حرة و بالـﭻ و بالي
يوم المهر عاد بصهيله من الحومة خالي
لو شوفتـﭻ راسه يا زينب على العالي عالي
لو وﮔـفتش في مجلس يزيد بلا سناد و والي

صوت الغريب الينادي بالوحدة واغربتي .. لو هليتيمة اللي صاحت من بعده وا ضيعتي
لو صوت ابو الشيمة طايح لا ترﮔـبو رجعتي .. لو صوتـﭻ التكتمينه بالكوفه وا ذلتي

عونـﭻ و و عباسـﭻ الآذاﭺ يا بنت النجابى
لو عوني و عباسي الصاب في قلبـﭻ مصابه
إنتي الغريبه اللي صبرها حمل كل غرابة
و صبرﭺ في عين الله و عذابـﭻ يا ﮔـللبي و عذابه

ما صار أبد في الرزايا لا صار أبد في البلى .. مثل اللي حل بالعقيلة من نزلت بكربلاء
إذكر يا تاريخ و دون كل الألم سجله .. و خل الملا تذكر اللي ضحو لأجل الملا
***

أي قلبٍ أي عين .. ما بكت أم البنين
و كفاها رفعةً .. أنها أم الحسين

فاطمٌ مِن بعد فاطم .. كبدٌ و انكسرَ
أي دمعِ ما تجارى .. للذي فيها جرى
هي صومٌ و صلاة .. و هي نكران الذوات
أخذت من ضلعها .. نفحاتٍ و صفات

هي طهرٌ .. هي سترٌ .. هي صبرٌ .. و ثبات
كم إليها .. للجلال .. و المعالي .. و ثبات

هذه تطوي المآسي .. كل ليلٍ و ضحى
تلك دارت بالرزايا .. مع دورات الرحى
أكملا ما أكملا .. و بسعيٍ و صلاة
هذه من هذه .. في المعاني و العلا

من ذواتٍ .. طاهراتٍ .. عالياتٍ .. شامخات
عالماتٍ .. عاملاتٍ .. ناكراتٍ .. للذوات

كلما أناروا .. للأنام درباً .. زادهم سناهم .. نور
كلما استماتوا .. في الثبات سمتاً .. أصبحوا إلينا .. سور
كلما تحلت .. بالعفاف هذي .. عاد ضلعها .. مكسور
يأسر البرايا .. نورها و هماً .. طير قلبها .. مأسور

تكتم ماسود بها بين جروحها .. تغسل بالدمع الأسى تحت قروحها
تنكر حزنها على فلذة روحها .. و هي التي الفتح سرى خلف فتوحها

تجرع الحزن كتمً كتما .. تبلع البلوى سهماً سهما
للمعالي .. لا تبالي
و على الهم .. تبني الهما

خذ وقوفها في .. شرفات طيبة .. في إنتظار ركبٍ .. آت
ترسل الشظايا .. من جفونها لا .. جزعاً على ما .. فات
إنما حنيناً .. لأبي اليتامى .. للذي سما .. بالذات
و هي في سؤالٍ .. و نداء بشرٍ .. قمر العشيرة .. مات

صاحت و دمع عينها تغطي الوجنتين .. يا آه ما سألتكم إلا عن الحسين
قالو حسينٌ قد قضى بقرب الرافدين .. و قلبه من الضمى يفت الأخشبين

فقد عباسٍ قد أفناها .. أنكرت منه ما أغناها
تنكر الذات .. في الملمات
يالها أمٌ .. ما أعلاها

بين حشاها و الحنايا عذابٌ عذابُ
لكنها صبرٌ و كتمٌ و دمعٌ عبابُ
كانت كتابٌ ليس يقرا فنعم الكتابُ
عنوانه يخفي البرايا إذا فيه ذابُ

ريحانةٌ من عليِ فاحت بأحلى شذا .. ما هكذا قد عهدنا الثبات ما هكذا
قلبٌ تضاء لعنه أن يحتويه الأذى .. إن كان للناس قلبٌ من الحديد كذا

جبارة العزم و منها معاني العزيمة
تسمو على الجرح بصبرٍ و روحٍ عظيمة
كم أنكرت فيها جراحً همومً قديمة
طودٌ و في المخ تراها نجاوى رحيمة

من روحها للبرايا ماء الحياة سرى .. و نورها و حياها من الأذى أكبرا
و العمر مهما تطامى من الأسى أبحرا .. إجتازت الملح درباً للجنة أخضرا
تمت
يلبلحسين وفيت عهد الوصية وأربع بنين انطيت لابن الزكية
بس الزمن غدار ياحيدر الكرار
عهدي القطعه اوياك باول عهدي
بين الولد وحسين اقسم جهدي
ولدي عزيز الروح لاكنه عندي
ابنك اعز والله من كل ولدي
أولادي ضياء العين وابعيني احلى
وابن الزكيه حسين من روحي اغلى
جده النبي المختار ياحيدر الكرار
وانه الوفية
جده النبي المختار وامه الزهراء
وحق لي لون ادي بنيني بعمره
ولدي ادخرتهم للشدد والعسرة
يالوالي ميقصرون لحظة النصره
اولادي مدخورين للغادرية عن ابنك يمنعون سيف المنية
يوم الوعد لوصار يا حيدر الكرار
وانه الوفاسال واريد اجواب يا لسائلج ما خاب
يأم البنين أنخاج من قلبي احجي اوياج
يأم البنين أنخاج وانتي الوفية اقسم عليج ابعين وضلع الزجية
هضمي سكن بالروح وانا ا شبدية وبيج الدعاء مقبول وردي عليه
اقسم انا بحسين و ابقطعة الجفين
ضيفج نزل بحماج من قلبي احجي أوياج
هالكلمة بين الناس كلمة اكيدة اقصد كريم اتنول كل ما تر يده
وقلبي اللي حبج بحالة شديدة من خنقتة الحسرات يصفج ابأيدة
يأم القمر عباس معروفة بين الناس
يقضي الطلب طروج من قلبي أحجي أياج
يأم القمر ظليت بحسرت عذابي وحقي لون نخيت بسمع عتابي
عندي أمل مضمون يحصل جوابي ويتحقق المطلوب ويتكشف مابي
منج ما اريد اعذار كافي اللي بية صار
والله الاجابة اعطاج من قلبي احجي اوياج
بابج وقفت اعليه وطال انتظاري كل يوم اقول اليوم تنطفي ناري
قطع دليلي وجاتج اخباري داخل انا بللي تواري ابواري
وصدره الذي رضوه وطفله الذي ذبحوه
جيتج وانا برجواج من قلبي احجي اوياج
يالسائلج ماخابية
تمـــــــــــــت
نذر يم البنين

نذر يم البنين عليه ما انساه واناالوافي اذا صار الذي اتمناه
شنذر انصب عزا لحسين واهل دمعي على الخدين

حزنلحسين ودمع زينب غسلت اجفون غيماتي
يام البنين وعلى الامال نصبت اخيامطلباتي
فرشت انذور يم الفراق بعطش محفور في ذاتي
ودخلت عليج بالعباس وزرعتادموع حاجاتي

يهل في الشدة موصوفة
وعند الباري معروفة
وحقد الساقيوكفوفة
ترويني

يباب الله الى الجنة
ولا لي غنه عنه
تبلغينيللاتمنة
توفيني

مقامج عالي عند الباري يا حره
جر حبر القدر في الدنياتحت امره

وإذا قرت الى العين نذرت انصب عزا لحسين



نذر يمالبنين عليه ما انساه وانا الوافي اذا صار الذي اتمناه
نذر انصب عزا لحسين واهلدمعي على الخدين

طلبتج يا بعد حزني يا بحر اهمومي وامواجة
ولا ظني تخلينييباب الله في كل حاجة
طلبتج يااشد حسرة على الي انقطعت اوداجة
محد غيرج اذاقلبي تألم يعرف اعلاجة

عرفتج من عرفت حسين
على المتعني ما تقسين
وإذاواعدتي ما تنسين
ابد لوعود

عرفتج وافية وحرة
عزيزة انتي علىالزهرة
تغرقينى المله بقطرة
ينبع الجود

يقين و ما اشك مطلوبيتقضينة
يم البنين يهمش خاطري مو صعبة ترضينة

لجل يم الوفة ترضين نذر انصبعزا لحسين

نذر يم البنين عليه ما انساه وانا الوافي اذا صار الذياتمناه
نذر انصب عزا لحسين واهل دمعي على الخدين

انا الدقيت باب الناسورجعت بروح حيرانة
حمام احزان من دمعي يدور وين اغصانة
ومن الحاجات يم البنينالقلب صف ليل جنحانة
وعيني بقربة العباس دمع لا مال مليانة

اجيت بقربتيانحب
وسهام على تتصوب
يحصن الله الأ ما خيب
تخيبيني

غلست من البشرمن ضني
وبعد ما كل امل صدني
وكل باب انتخي ردني
ترديني

على اللهودمعج الغالي بنيت آمال
وعقيدة عندي الله يغير الحوال

وإذا ادموعج وفتبالدين نذر انصب عزا لحسين


نذر يم البنين عليه ما انساه وانا الوافي اذاصار الذي اتمناه
نذر انصب عزا لحسين واهل دمعي على الخدين

كثر ما قلتي ياربي عسى حسيني البدر يرجع
امل عندي إذا ادعي وادون بسمش المدمع
كثر موتج علىفراقة كثر نوحج على المصرع
امني اجروحي واستبشر وانا بعبراتجاستشفع

كريمة وتشهد الدنيا
اصيلة وحرة نشمية
عليها الحاجةمقضية
ولا يبعد

عليمة والله يعلمها
كرامة بلطفة كرمها
تظل الاربعةبدمها
الج تأكيد

على اتمنا يالمظلومة دليني
ولان ايماني عارف ماتخليني

وحق الهامة و الجفين نذر انصب عزا لحسين
نذر يم البنين عليه ماانساه وانا الوافي اذا صار الذي اتمناه
نذر انصب عزا لحسين واهل دمعي علىالخدين

الى ام البنين نيابة عن ام الحسن


في وين شــيال العـلم .......... احاه احاه ياحامي الحرم
تنخاك زينب والحرم .......... احاه احاه ياحامي الحرم
عبـــاس ياليث الحرب أنت ياصــــنديد
عبــاس يوم الموزمه عنده الحرب عيد
ننـــخاك وبلهفة قــلب يابن الاماجـــيد
بالمــاي عجل للحرم عطــشانه وتريد
سالم تجـــــينا للخــيم .......... احاه احاه ياحامي الحرم
تنخاك زينب والحرم .......... احاه احاه ياحامي الحرم
زينب وجيـــتك بالهضم خويه ياعباس
أنت الحــديت بناقــتي يالتــــرفع الراس
أشبال ســبط المصطفى بالخــيل تنداس
والعطـش يـكويها لضى مابـين هالناس
محد يباري هـــالحرم .......... احاه احاه ياحامي الحرم
تنـخاك زينب والحرم .......... احاه احاه ياحامي الحرم
حمـل جوده بـو الفضل للمــشرعه يسير
والعــلم بيده وعينه شابحه للـــخيمه تدير
وصمصامه بيمينه بعد وش حالته تصير
واطفال الضـعينه تنـاشده وللعلقمي تشير
بالماي عــجل للــخيم .......... احاه احاه ياحامي الحرم
تنـخاك زينب والحرم .......... احاه احاه ياحامي الحرم
نزل للمـيدان يتلاوح غضب فرهد الصوبين
هـــذا هو ليــث الـــحرب عبـــاس يـــحسين
صال الوســـــط سوى الظـهر ويا الجناحين
واليـــوقف بوجه البـــطل ســـــواه شطرين
عباس يا راعي الشـيم .......... احاه احاه ياحامي الحرم
تنـخاك زينب والحرم .......... احاه احاه ياحامي الحرم
وانصـــاب بضربة عـمد من ايد الأنــــذال
ومـــخه سال على الكــتف وتوســـد رمال
والعـــين مــصيوبه بســــهم من قوس نبال
والــقربة مـاها للاسف فــوق الارض سال
ويلي ياشيــــــال العلم .......... احاه احاه ياحامي الحرم
تنـخاك زينب والحرم .......... احاه احاه ياحامي الحرم
والخــيل راجع للخــيم يصهل من الخوف
والرايـــة مرميــه بكـــتر ما بين لصفوف
وهــذي الكفــوف مقطـعه ومعلمه سيوف
ياقربه يرجع بيها للخيـم من غير لكفوف
كفك ياشيال العــــــلم .......... احاه احاه ياحامي الحرم
تنـخاك زينب والحرم .......... احاه احاه ياحامي الحرم
وجـا له ابــو الــيمه الولي بحــومته يحوم
يابو الفضل ظهري انكسر بعدك يجيدوم
بعـدك اضل بلا نصــير ادفـــع به الـقوم
والقــلب تسـعر جمـرته ويتـــقاطر دموم
نيران تســــعر بالخيم .......... احاه احاه ياحامي الحرم
تنـخاك زينب والحرم .......... احاه احاه ياحامي الحرم
تمـــــــــــــت
للبقيع اتى يحييها
بأبصرها دموع العين تجرييها
الى ام البنين واية الصــــــــــــــــبر
حسين جائها من كربلاء يسري
رائها ماتزال دموعـــــــها تجري
وحزن تملئ الدنيا وما فيهـــــــــــا
حسين للبقيع اتى يحييها
بأبصرها دموع العين تجرييها

ومنها نالت الأيام ما نـــــــــــالت
وعيناها تصب الدمع ما زالت
واذ فوق الثرى احزانها سالت
نمت في الأرض أشجار مآسيها
حسين للبقيع اتى يحييها
بأبصرها دموع العين تجرييها

بها الزهراء لما أودعت سرا
ومن إحزانها أجرت بها نهرا
لها لقد شيدت في قلبها قبرا
وإضلاع عليها الطهر تحنيها
حسين للبقيع اتى يحييها
بأبصرها دموع العين تجرييها

لقد أذهلت أجيالا وأجيــــــــــال
وإذ وقف الزمان إليك إجـــــلال
فلا عجب لو أن وقوفه طـــــــــال
وعنك ملاحم الإيثار يرويــــــــــــها
حسين للبقيع أتى يحييها
بأبصرها دموع العين تجريها

وأغنيت الطفوف بشبــــلك الساقي
عطاشى كربلاء ودرعـــــــــــها الواقي
رقى ظهر الخطوب وقـــــــيل ما الراقي
ولزهراء كف راح يهديهـــــــــــــــــــــــــا
حسين للبقيع اتى يحييها
بأبصرها دموع العين تجرييها

وأشبال العلا أولادك الأربــــــــــــع
قضوا دون الحسين بكربلاء اجمع
هم وفوا ومنك وفائهم ينـــــــــــــبع
والعلياء لهم دانت لهم مراقـــــــيها
حسين للبقيع اتى يحييها
بأبصرها دموع العين تجرييها

لقد أبكيت إحداق النبيينَ
كما أدميت إحداقا لمهدينا
ولتأريخ قول فيك ينبينــــا
يقول نواحها ابكي اعاديها
حسين للبقيع اتى يحييها
بأبصرها دموع العين تجرييها

لقد صرنا للأنياب الأسى مرعى
وقد ضاقت بنا أرواحنا درعى
لك الأيام في حاجاتنا تســـــــعى
في ام البنين فأنت تقـــــــــــضيها
حسين للبقيع اتى يحييها
بأبصرها دموع العين تجرييها
منقول


صورة العضو الرمزية
شجون الحسين
محمدي مميز
محمدي مميز
Posts in topic: 1
مشاركات: 27668
اشترك في: الاثنين سبتمبر 29, 2008 7:56 pm
الراية: أخت زينبية
مكان: في قلـــوب من احبهــم

مشاركة غير مقروءة بواسطة شجون الحسين » الخميس يناير 14, 2010 4:17 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين
عظم الله اجوركم

سلام الله على ام البنين

ماشاء الله تبارك الرحمن
كلمات نورانية رائعه

بارك الله فيكم وجزاكم الله خير الجزاء
الله يوفقكم لكل خير

في موازين اعمالكم ان شاء الله
صورة
صورة العضو الرمزية
ابو مهند السلامي النجفي
مشرفو السادة
مشرفو السادة
Posts in topic: 1
مشاركات: 3770
اشترك في: الجمعة أغسطس 04, 2006 10:21 pm
الراية: أخ حسيني
مكان: السويد

مشاركة غير مقروءة بواسطة ابو مهند السلامي النجفي » الخميس يناير 14, 2010 9:45 pm

بسم الله الرحمن الرحيــم
اللهم صل ِ على محمد آل ِ محمد ..كلما ذُكر الأبرار ،
وصل ِ على محمد وآل ِ محمد مااختلف الليل والنهار ،،
صلاةً تشحنُ الهواء ، وتملأ الأرض والسماء ،،
صلى الله عليهـ حتى يرضى ،، وصلى الله عليهـ وآلهـ بعد الرضآ
صلاةً لاحد لها ولامنتهى ...
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
خادمة اهل البيت .. ... حفظك الله ورعاك
الاخت الفاضلة الولائية اختيارموفق
دعائي لكم مولاتي
يا رب الأرباب يا مسبب الأسباب يا نور يا قدوس يا أول الأولين ويا آخر الآخرين بمحمد
وأنت المحمود وبعلي وأنت العالي وبفاطمة وأنت فاطر السماوات والأرضون وبالحسن
وأنت المحسن وبالحسين وأنت قديم الإحسان وبالأئمة الطاهرين وأنت خير المطهِرين
سهل امرهم
وقضي حوائجهم وتقبل منهم هذا العمل المبارك وشـــافي مرضاهم وجميع الموالين
في هذا الصرح الحسيني وألبسهم ثوب العافية والسعادة والسرور يـــا أرحم الراحمين،،
صورة
صورة العضو الرمزية
حيدر الفريداوي
عضـو شـرف
عضـو شـرف
Posts in topic: 1
مشاركات: 3718
اشترك في: الأربعاء أكتوبر 22, 2008 11:10 pm
الراية: أخ حسيني
مكان: فدك الزهراء

مشاركة غير مقروءة بواسطة حيدر الفريداوي » الجمعة يناير 15, 2010 12:34 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين
عظم الله اجوركم


شكراا لكم على هذه الكلمات المباركة
صورة
مواليـه
مهدوي متقدم
مهدوي متقدم
Posts in topic: 1
مشاركات: 507
اشترك في: الجمعة أكتوبر 02, 2009 1:35 am
الراية: أخت زينبية

مشاركة غير مقروءة بواسطة مواليـه » الجمعة يناير 15, 2010 5:17 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين
عظم الله اجوركم

جزاكم الف خير
أضف رد جديد الموضوع السابقالموضوع التالي

العودة إلى ”واحة الشعر الشعبي“