أي المصائب عند زينب أعظم؟

المشرف: ابو مهند السلامي النجفي

صورة العضو الرمزية
فاضل
مشرفو السادة
مشرفو السادة
Posts in topic: 3
مشاركات: 46562
اشترك في: الجمعة أغسطس 13, 2004 8:55 pm
الراية: أخ حسيني

#1 أي المصائب عند زينب أعظم؟

مشاركة غير مقروءة بواسطة فاضل » الجمعة مارس 22, 2019 6:34 pm

أي المصائب عند زينب أعظم؟
٢٢شاعرا يردون على هذا السؤال.
٢٢ شاعراً يجيبون على تساؤل الشاعر غازي الحداد
*********


أي المصائب عند زينب أعظمُ؟
هذا سؤالي فليجبه متيمُ

إني أرى ترك الحسين على الثرى
ورحيلها عنه الأشد الأعظمُ

(غازي الحداد-البلادالقديم)
*********
أغفلت عن رأسٍ يطاف على القنا
وكريم وجنته يجللهُ الدمُ

وفمٌ يقبله الرسول بثغره
أضحى بمنكثه اللئيم يُثَلّمُ

(جعفر المدحوب-البلادالقديم)
*********
أنسيت سلب ردائه، ورداؤه
بدم يغور وبالسهام مخرمُ

عارٍ بنارٍ ليس يستر جسمه
غير الذي نسجت عليه الأسهمُ

(عقيل ميرزا-البلادالقديم)
*********
أو وطأة الشمر الوضيع بصدره
وهو الرفيع به السماء تخيمُ

وعليه إذ تطأ الخيول وصوت أض
لاع البتول على المسامع يلطمُ

(سيد أحمد الماجد-القطيف)
*********
أضلاعُه، للخيل تعدو فوقها،
-متهشما-، بصهيلها تتألمُ

(عبدالله الغربال-الدراز)
*********
هذي جراحاتُ الحسين وإنَّهُ
أقسى الجراحِ؛ لَصَدرهُ المتهشِّمُ

عَشرٌ على الجسدِ الشريفِ وحسبهُ
طُحنت أضالعه وفتَّت أعظُمُ

(علي المؤلف-إسكان سلماباد)
*********
والله لا أدري فكل مصيبةٍ
في كربلاء تفت منها الأعظُمُ

حار الفؤاد فلست أدري أيها
يوم الطفوف لها النصيب الأعظمُ

قد هدّ ركني يوم فرّت صبيةٌ
والخيل تعدو خلفهم وتحمحمُ

فالبعض داسته الخيول برجلها
والرمح قد صرع الذين تقدموا

(محمد حسين الخياط-جدحفص)
*********
إيهٍ لزينبَ وهي تعدو خلفهم
من حولها قوم الأعادي حُوّمُ

(حسن علي الحداد-جدحفص)
*********
يا للمُصيبةِ والرُؤوسُ فَرَاقدٌ
هزّتْ بجذعٍ للمُصيبةِ (مَريمُ)

فاسَّاقطتْ دَمعاتُها حِينَ انْبَرى
رأسُ الُحسينِ على القَنا يَتَكَلَمُ

(ناصر زين-السنابس)
*********
ويرتّلُ الآيَاتِ مفتتحاً بها
حزنَ السماءِ، وبالدعاءِ يتمتمُ

وهناكَ أحرمَ للمناحةِ بعدهُ
نهرٌ توضّأ للأسى، ومخيّمُ

(السيده نوره النمر - الدمام)
*********
وأشدُ مِن هذا وذلكَ ضربُها
فمتونُها بسياطهم تتورّمُ

وأشدُ من وقعِ السيوفِ مرارةً
ثغرٌ لفاطمةٍ يسبُ ويشتمُ

وأشدُ مما كان وحشةُ ليلها
بعد الحسين ولا رحيمٌ يرحمُ

وعزيزةٍ ذَلّت فهل في عمرها
جرحٌ نقولُ بأنهُ هو آلمُ

ألمٌ على ألم ٍ وحيرةُ قلبها
بين الصريعِ ورأسهُ تتقسّمُ

وأشد من قتل الحسين دخولُها
للشامِ تذرُعُها العيونُ وترجِمُ

(عبدالله القرمزي-صدد)
*********
لما التقى السلاّب زينبَ وحدَها
تبكي.. فيشمت بالدموعِ ويبسمُ

نادتْ أنا بنتُ الوصيِّ فخلِّني
فأتى يسبُّ لها الوصيَّ ويشتمُ

(محمود القلاف-إسكان عالي)
*********
من أعظمِ اللحظاتِ حينَ سماعها
صوتَ الجوادِ على الخيامِ يحمحمُ

قد عاد من دون الحسينِ ورأسهُ
للأرضِ منكوسٌ يغطيهِ الدمُ

(السيد حسن الموسوي القاروني-البلادالقديم)
*********
هل غادر الشعراءَ ذياك الدمُ
أم هل صداها الدارُ ردده الفمُ

يادار خيرِ الناس أمّاً والداً
إني لسَيْبِكِ طامعٌ ‚ هل أُحْرَمُ ؟

(وهب يوسف رضي-توبلي)
*********
مِن ألفِ عامٍ والقصيدةُ تَألَمُ
فعلَى الحُسينِ هُنا يُقامُ المأتَمُ

وَدَمُ الجراحاتِ التي لم تَندَمِلْ
عن ثَأرِ سِبْطِ مُحمدٍ يَسْتَفْهِمُ

(مجتبى التتان- المنامة)
*********
يا حُمـــرةَ الشَفَــقِ التي تنتابُنا
هذا هجيـــــرُكِ والحسينُ مُهَوِّمُ

عَطِشٌ وتأخذني الطفـوفُ ملبيّا
أنتَ الظما لكــــنَّ قلـبَـكَ بلسَـمُ

(عادل الفردان - القدم)
*********
إنِّي رأيتُ دموعَها فوجدتُها
كالصافناتِ منَ الجيادِ تُحمحمُ

تجري لغُربتها وكلُّ جِهاتِها
وجهُ الحسينِ يلوحُ وهو مهشّمُ

تبكي لذلَّتها ويعظمُ عندَها
أنَّ الحسينَ لِحالها يتألَّمُ

يالَلظليمةِ، كلُّ جرحٍ هيِّنٌ
وعلى الحسينِ دموعُ زينبَ أعظمُ

(جعفر عبدالحسن - السهلة الجنوبية)
*********
أسرعتَ يا لَيْلِي بأيَّةِ وَحشَةٍ
تقتاتُ أمني حين غابتْ أنجمُ

ياليتَ هذا الموتَ أعدمني الحياةَ

".. فلا أراكَ مُخَضَّباً أوأظلمُ

(عباس العسكر - الأحساء)
*********
كل المصائب في البلاء عظيمة
لكنها في عين زينب تهزمُ

لا خطب يعظم في شجاعة زينب
فهي التي من كل شيء أعظمُ

(كريم رضي-توبلي)
*********
أشجى المصائب في الزمان دخولها
في مجلس بين الأجانب تشتم

وشماتة الأعداء ليس كمثلها
خطب أليم فالشماتة أألم

(عبدالجليل الصفار-البلادالقديم)
*********
أوَ هل خفى عنك إنكسار فؤادها
وعـيـونُ شُـمّـاتٍ بـهـا تتبسمُ

الـشـام رُزءُ الـشـامِ ذُلاً زادهـا
وعلى الدّعي دُخولُها تتكتمُ

(عبد الله السميع)
*********
لا الرضُّ بعدَ الموتِ لا سبيُ النسا
لا حرقُ خيمتها أشدُّ وأعظمُ

الموتُ صبراً كان أنفذَ نبلةٍ
للآن تَقتُلها أذىً وتُخرِّم

ظمأً قضى وهو الذي فيه التقى
نبعانِ كوثرُ أمِّه والزمزمُ

(عقيل القشعمي-باربار)
*********
لم لا أكون مع الذين تقدموا
لي مثلهم حس ولي أيضا فم
إني أرى أم المصائب زينب
قد بينت للصبر معنى العلقم..
*********
لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم
انالله وانا اليه راجعون
وسيعلم اللذين ظلموا آل محمدٍ أي منقلب ينقلبون والعاقبة للمتقين


صورة
صورة العضو الرمزية
فداك يازينب
جوادي متقدم
جوادي متقدم
Posts in topic: 1
مشاركات: 3081
اشترك في: السبت أكتوبر 14, 2006 5:21 am
الراية: أخت زينبية
مكان: سراب
اتصال:

مشاركة غير مقروءة بواسطة فداك يازينب » السبت مارس 23, 2019 10:47 am

ما شاء الله ابدع الشعراء جعلها الله شاهدا عليهم في يوم لا ينفع مالا ولا بنون
جزاء الله كاتبها وناقلها عظيم الدرجات
وانالكم الله جميعا فيوضات رحمانيه
فَإِنَّكُمْ وَسِيلَتِي إِلَىٰ اللهِ، وَبِحُبِّكُمْ وَبِقُرْبِكُمْ أَرْجُو نَجَاةً مِنَ اللهِ ..~
صورة العضو الرمزية
فاضل
مشرفو السادة
مشرفو السادة
Posts in topic: 3
مشاركات: 46562
اشترك في: الجمعة أغسطس 13, 2004 8:55 pm
الراية: أخ حسيني

مشاركة غير مقروءة بواسطة فاضل » السبت مارس 23, 2019 12:33 pm

واياكم آمين
صورة
موالية حيدر
عضـوة شـرف
عضـوة شـرف
Posts in topic: 1
مشاركات: 4778
اشترك في: الجمعة مارس 05, 2004 1:00 am
الراية: أخت زينبية
مكان: في حمى علي عليه السلام

مشاركة غير مقروءة بواسطة موالية حيدر » الجمعة مارس 29, 2019 9:54 pm

بسمه تعالى
اللهم صل على محمد وآل محمد
السلام عليكم..

السلام على أم المصائب زينب ورحمة الله وبركاته.
صورة العضو الرمزية
فاضل
مشرفو السادة
مشرفو السادة
Posts in topic: 3
مشاركات: 46562
اشترك في: الجمعة أغسطس 13, 2004 8:55 pm
الراية: أخ حسيني

مشاركة غير مقروءة بواسطة فاضل » الأحد مارس 31, 2019 5:02 am

شكراً للحضور والمرور موالية
أفتقدناكم
صورة
أضف رد جديد الموضوع السابقالموضوع التالي

العودة إلى ”واحة الشعر الفصيح“