ما هي الاتجاهات في معرفة المكي والمدني للسور والآيات المباركة؟

{إِنَّ هَـذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ}

المشرف: خادم العباس (ع)

صورة العضو الرمزية
صدى المهدي
مهدوي متقدم
مهدوي متقدم
Posts in topic: 1
مشاركات: 365
اشترك في: الأحد مارس 11, 2018 9:24 am
الراية: أخت زينبية

#1 ما هي الاتجاهات في معرفة المكي والمدني للسور والآيات المباركة؟

مشاركة غير مقروءة بواسطة صدى المهدي » الخميس يناير 31, 2019 8:09 am

بسم الله الرحمن الرحيم

ما هي الاتجاهات في معرفة المكي والمدني للسور والآيات المباركة؟

هناك اتجاهان في تحديد معنى المكي والمدني ـ بلحاظ النزول ـ ، لكلِّ واحدٍ منهما قائلٌ:
1- زماني، وهو المعيار الأصحّ والأدقّ وهو الأشهر استعمالاً، وهو النافع في معرفة الناسخ من المنسوخ.
فالمكّيّ: عبارة عن كل ما نزل في المرحلة المكية، أي قبل الهجرة إلى المدينة المنوّرة.
والمدني: عبارة عن كل ما نزل في المرحلة المدنية أي مرحلة الدولة الإسلامية، فيطلق على النازل بعد الهجرة، ويدخل فيه كل ما نزل بمكة عام الفتح أو في حجة الوداع، أو في غير مكة والمدينة كالطائف وحُنَين و...، أثناء الغزوات التي خاضها الرسول (صلى الله عليه وآله) لو ثبت نزول شي‏ء من القرآن أثناءها.
2- مكاني، وهذا الاصطلاح معمولٌ به عند بعض.
المكي: يطلق على النازل من القرآن الكريم في مكة المكرمة مطلقاً، سواء كان قبل الهجرة أو بعدها، أي في المرحلة المكية وما نزل في مكة بعد الفتح.
المدني: كل ما لم ينزل في مكة فهو مدني.

وعليه فيكون ما نزل في مكة عند الفتح وفي حجة الوداع مكيّاً، رغم كونه بعد الهجرة، بل في أواخر حياة الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله).
ولعل الاختلاف الذي نلاحظه أحياناً في مكية السورة أو مدنيتها يرجع إلى الاختلاف في المعيار، ويتبعه اختلاف في الاصطلاح. [انظر: الوجيز في علوم القرآن، ص46]
دار السيدة رقية عليها السلام للقران الكريم


صورة العضو الرمزية
أبو محمد رضا
محمدي مميز
محمدي مميز
Posts in topic: 1
مشاركات: 28892
اشترك في: الثلاثاء فبراير 24, 2004 10:59 pm
الراية: أخ حسيني
مكان: في قلب شبكة السادة
اتصال:

مشاركة غير مقروءة بواسطة أبو محمد رضا » الاثنين فبراير 11, 2019 2:55 pm

موفقين بارك الله فيكم
إنما نفعل ذلك لوجه الله عزوجل
لا نريد منكم جزاء ولا شكورا

صورة
صورة العضو الرمزية
فداك يازينب
عسكري مميز
عسكري مميز
Posts in topic: 1
مشاركات: 1788
اشترك في: السبت أكتوبر 14, 2006 5:21 am
الراية: أخت زينبية
مكان: سراب
اتصال:

مشاركة غير مقروءة بواسطة فداك يازينب » الاثنين فبراير 11, 2019 5:48 pm

أحسنتي اختي الكريمة للمجهود المباركه . سلمت الانامل
فَإِنَّكُمْ وَسِيلَتِي إِلَىٰ اللهِ، وَبِحُبِّكُمْ وَبِقُرْبِكُمْ أَرْجُو نَجَاةً مِنَ اللهِ ..~
أضف رد جديد الموضوع السابقالموضوع التالي

العودة إلى ”واحة القرآن الكريم“