إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار والفلك التي

{إِنَّ هَـذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ}

المشرف: خادم العباس (ع)

صورة العضو الرمزية
الطريق الى كربلاء
مشرفو السادة
مشرفو السادة
Posts in topic: 2
مشاركات: 3357
اشترك في: الثلاثاء فبراير 19, 2013 11:22 pm
الراية: أخ حسيني

#1 إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار والفلك التي

مشاركة غير مقروءة بواسطة الطريق الى كربلاء » الأحد يوليو 06, 2014 12:57 pm

يقول الله تعالى :
( إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار والفلك التي تجري في البحر بما ينفع الناس لآيات ) ..
فكيف تكون الفلك من آيات الله وهي من صنع البشر ؟
وإذا كانت الفلك من آيات الله .. فلم لا تكون جميع المخترعات من آياته عز وجل ؟


الرد:
المراد هو تأكيده تعالى على النعم البارزة العظيمة الدالة على صفاته من لطفه ورحمته وكرمه . ولا ريب أن قانون الطبيعة التي أودعها الله تعالى من قانون الكثافة والثقل هو الذي هيأ الطريق لسير الفلك بسهولة ونعومة على سطح البحر تفوق السير في البر ، ومن ثم ترى أن النقل البحري لا زال بشريا يعتمد أكثر من النقل البرى . ولعل المراد بالفلك فى الآية يعم الطائر في بحر الهواء .


صورة
تمنع الأشواك من يقطفه ** فهي حرز عن أياد عابثات
أنما عمرك برق خاطف ** ليس تبقى منه غير الذكريات
صورة العضو الرمزية
راجية الشفاعة
الكادر الاداري
الكادر الاداري
Posts in topic: 1
مشاركات: 28203
اشترك في: الأربعاء سبتمبر 26, 2007 2:03 pm
الراية: أخت زينبية
مكان: في رحمة ٍ وسعـُها السمواتِ والارض

مشاركة غير مقروءة بواسطة راجية الشفاعة » الأربعاء يوليو 09, 2014 1:54 am

بسم الله الرحمن الرحيم
وصل اللهم على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

الحمد لله على جميع النعم
بوركتم اخي الفاضل ودام هذا العطاء الجميل منيرا في سماء منتديات السادة المباركة
أنار الرحمن لياليكم وايامكم بذكره الكريم
صورة العضو الرمزية
الطريق الى كربلاء
مشرفو السادة
مشرفو السادة
Posts in topic: 2
مشاركات: 3357
اشترك في: الثلاثاء فبراير 19, 2013 11:22 pm
الراية: أخ حسيني

مشاركة غير مقروءة بواسطة الطريق الى كربلاء » الأربعاء يوليو 09, 2014 3:45 am

بسم الله الرحمن الرحيم
وصل اللهم على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
رحم الله امواتكم في هذا الشهر الفضيل على هذا الدعاء
وسال من الله ان يرزقكم الحسنات في شهر البركات والنعم الإلهية
التوفيق والسداد لكم
أضف رد جديد الموضوع السابقالموضوع التالي

العودة إلى ”واحة القرآن الكريم“