منزلة الإمام الخميني قدس سره عند المولى صاحب الزمان عجل الله

المشرف: فاضل

خادم اهل البيت
عضـو شـرف
عضـو شـرف
Posts in topic: 3
مشاركات: 1727
اشترك في: الثلاثاء مارس 09, 2004 12:19 am
الراية: أخت زينبية
مكان: في كل ارض كربلاء*القطيف

#1 منزلة الإمام الخميني قدس سره عند المولى صاحب الزمان عجل الله

مشاركة غير مقروءة بواسطة خادم اهل البيت » الأربعاء سبتمبر 22, 2004 4:32 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخواني واخواتي الكرام انقل هذه القصة لأحد العلماء من كتاب الكرامات الغيبية للإمام الخميني قدس سره الشريف ..وهي قصة تدل على مدى ارتباط هذا الرجل العظيم بأهل البيت عليهم السلام وخصوصا عند الإمام صاحب العصر عليه السلام.

ارجوا ان تقروأها وتنال رضاكم واعجابكم.



حجة الإسلام والمسلمين فرقاني:

كان الشيخ مازندرانيان أحد علماء قم ولمدة معينة لا يثق بالإمام الخميني



(قدس سره) وبدون أي سبب أو دليل ولم يكن يحضر دروس الإمام في



الجامع بل كان يطلب من البعض عدم الحضور، ولم يكن يسمح لأولاده



بتقبيل يد الإمام (قدس سره) .



وكان الإمام عادةً يذهب من بيته إلى الدرس في الساعة العاشرة والربع وبما



أنه لم يكن يخبرنا عندما يعزم على الخروج، وصادف أنه ذهب لوحده و



كنت أنتظره خارج داره قبل الموعد بقليل.



وفي يوم من الأيام جئت مسرعاً فوجدت هذا الرجل (مازندرانيان)يقبّل



باب دار الإمام ثم انحنى وقبّل عتبة الباب فقلت له وبإنزعاج:"ماذا جرى؟!



فالتفت إلّي قائلاً(الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنّا لنهتدي لولا ان



هدانا الله)) فسألته ماذا حدث؟ فقال لي هل انت ذاهب إلى الدرس؟ وهل



سيأتي الإمام الخميني إلى الجامع؟ فأجبته: "نعم"





فقال: "انا أيضاً سآتي إلى الجامع" وفي هذه الأثناء فتح الباب وخرج الإمام



فذهب هذا الرجل خجلاً آخذاً طريقه من زقاق آخر.



يومها لم اكن قد جلبت الكتاب معي ، فلم اجلس قرب المنبر، انما جلست



عند باب الجامع استمع الدرس.. فدخل هذا المازندراني الجامع وجلس



قربي ثم قال:"انت تعرف آثار مجالسة رفقاء السوء وصداقتهم ، لطالما أثّر



عليّ كلام المغرضين الذين كانوا يقولون: ماذا حدث بعد هذا الجهاد



والعمل المستمر للإمام؟! واستمر المازندراني في حديثه قائلاًرأيت في المنام



أنّي في الحرم المطهر لأمير المؤمنين(عليه السلام) ورأيت عددا كبيرا من



الناس يجلسون بانتظام فراقبتهم فردا فردا فوجدت أن منزلة كل منهم



تطابق جلسته. فقيل لي أن الثاني عشر هو الإمام الحجة (عجل(وكان



جالسا في آخر المجموعةوكان النور يسطع من وجهه الملكوتي ورأيت أن



عددا كبيرا من علماء السلف يأتون واحدا واحدا من جهة مقبرة السيد



الأردبيلي_ المدفون في الحرم_ فحدّقت في وجوه العلماءلأتعرف إلى



أحدهم فقيل لي أن احدهم الشيخ سلال ولآخر هو الشيخ عرب ففرحت



وأردت النهوض ولكنني أحسست بأن احداً يشدّني فلم اقوى على الحركة.



وكان الأئمة عليهم السلام قد سلموا على كل العلماء الداخلين عليهم



واحدا واحدا فكل عالم كان يسلّم عليه بعض الأئمة ، فبعض الأحيان



كان يسلّم أمير المؤمنين عليه السلام وبعض الأئمة الآخرون يتحادثون فيما



بينهم وبعض العلماء كان يسلّم عليهم سبعة او ثمانية من الأئمة... وفجأة



رأيت الإمام الخميني (قدس سره )في احد أطراف الصحن وأنت وراءه



فخلع حذاءه في مكان خلع الأحذية، وخلعت حذاءك ووضعته جانب



حذاء الإمام وتبعته وعندما رأى الشخص الثاني عشر الإمام الخميني قام



واقفاً فقام الحادي عشر ثم العاشر ثم ...إلى ان قام الجميع وثم جلس



الأحد عشر شخصاً وبقي الشخص الثاني عشر واقفاً فقال روح الله



الخميني، فجمع الإمام عباءته قائلاً " نعم سيدي" فقال له " تقدم"، فتقدم



الإمام الخميني بسرعة ولمّا دنا من الإمام الحجّة (عجل الله فرجه الشريف)



رأيتهما متساويين في الطول تماماً. وكانا واقفين بحيث أن أذن الإمام



الخميني كانت قرب ثغر الإمام الحجة عليه السلام وبقيا على هذا الوضع



مدة ربع ساعة، كان الإمام الخميني (قدس سره) يقول خلالها" حاضر "



،" نعم انجزت هذا العمل" او" سأنجزه إن شاء الله ".



وعندما انتهيا من الحديث ابتعدا عن بعضهما بفاصلة نصف متر او متر



واحد وعاد الإمام الحجة (عجل الله فرجه) ليجلس مكانه،عندها حيّا



الإمام الخميني الإمام الحجة(عليه السلام) والأئمة بيده وحيوه جميعاً ثم



رجع إلى الخلف مستقبلاً الأئمة عليهم السلام بوجهه ولم يذهب إلى الحرم



فقلت: والكلام مازال للشيخ المازندراني صاحب المنام : لماذا لم يذهب



الإمام الخميني إلى الحرم فقيل لي أن امير المؤمنين عليه السلام جالس هنا



وإلى اين يذهب الإمام؟



بعد ذلك ذهب الإمام إلى مكان الأحذية وانت وضعت له الحذاء امامه



وتوجه إلى باب الحرم الشريف...



واسيقظت من النوم وابتدأت بالبكاء فاستيقظت زوجتي ورأتني ابكي



وعندما نظرت الى الساعة كانت تفصلنا عن آذان الصبح ساعة واحدة



فأخذت اقول" الهي جفوت فاعف عن جفائي وتقصيري وأنا الآن اثق



بالإمام وأؤمن به ولكنّي لا زلت مضطرباً وحتى الآن لا يعلم بهذا الأمر



غيرك وكان اول شيء فعلته ان ذهبت الى بيت الإمام وكان عليّ ان



اقبّل عتبة الباب ولم اكن اعلم انك تراني وقد قررّت من الآن فصاعدا



ان انشر فضائل وكرامات الإمام الخميني..."



وخلاصة الكلام طلب منّي الشيخ مازندرانيان ان اطلب العفو من الإمام



قائلاً :" بالله عليك لا تبخل عليّ بذلك"



فلما انتهى الإمام من المحاضرة خرجت من الجامع برفقته وذكرت له



القضية وطلبت من مسامحة الشيخ فقال الإمام:"نعم سامحته"



بعد ذلك جاء الشيخ باكياُ يخطو خطى قصيرة يسألني:" ماذا حدث؟



فأخبرته انّ الإمام قد غفر له كل شيء فسجد لله شاكرا..



وصار بعدها يزور الإمام صباحاً ومساءاً وصار مقربا منه ....ووفقه الله



في الدنيا والآخرة.





فسلام عليك ياروح الله الخميني

يابن رسول الله والأئمة الطاهرين


خادم اهل البيت
عضـو شـرف
عضـو شـرف
Posts in topic: 3
مشاركات: 1727
اشترك في: الثلاثاء مارس 09, 2004 12:19 am
الراية: أخت زينبية
مكان: في كل ارض كربلاء*القطيف

مشاركة غير مقروءة بواسطة خادم اهل البيت » الأربعاء سبتمبر 22, 2004 4:34 pm

الشيطان الاكبر في فكر الامام الخميني قدس سره

بسم تعالى


السلام عليكن أخواتي المؤمنات ورحمة الله وبركاته ها أنا اطرح بين أيديكن الموضوع الآتي طالبة من المولى القدير أن ينال حسن رضاكم وهو الموضع
الشيطان الأكبر في فكر الإمام الخميني
إن الحديث عن فكر الإمام الخميني بصورة عامة هو حديث بالتمسك بأصالته الاسلاميه ( لا شرقية ولا غريبة ) وبمعاداته للاستكبار العالمي فمن اللافت أن الإمام رغم عدائه المميز لأمريكا يحرص في خطابه الثور غالبا على الحديث عن الاستعمار الغربي والشرقي معا وقلما استعمل " الغرب " وحدها في سياق الحديث
لقد وضح الإمام أمريكا تحت المرصاد الخميني الدقيق بوصفه في خطاباته " أم الفساد، الشيطان الأكبر، الإرهابية ذاتا، أمريكا التي نفخر بعدائنا لها، أمريكا مظهر الاستغلال العالمي "
ولا عجب فهو الذي تأسى في ثورته بنهضة الأنبياء العظام والأئمة المعصومين عليهم السلام التي تشع كالشمس المشرقة وسط الظلمات تلك النهضة التي لولاها لظلت الحياة البشرية قابعة تحت ظلال المستكبرين وعباد الأهواء واستبداد الحكام الغارقين في حب الدنيا وتحولت إلى مستنقع آسن من الظلم والجور واستنادا لهذه الفكر الأصيل المستمد أساسا من تعاليم القران الكريم وسنة الرسول وأهل البيت صلوات الله عليهم أجمعين ولمعرفته العميقة بان اغلب المؤامرات التي تعرض ويتعرض لها المستضعفون والمسلمون في العالم ليست إلا من صنع أمريكا فلقد أطلق الإمام وصفه الدقيق والعميق لأمريكا بأنها " الشيطان الأكبر، أم الفساد " ذلك الوصف الذي لم يكن مجرد شعر تقتضي طرحه مرحلة معينة من التوتر الشديد في العلاقات الأمريكية الإيرانية ولم يكن الهدف منه إثارة مشاعر الشعب الإيراني وتأجج نيران حقده ضد أمريكا بل انه موقفا مبدئيا ضد روح التسلط والاستعمار أعلنها صريحة في خطابه " لن نعطي أمريكا حق تقرير مصيرينا " إن رؤية الإمام الجذرية في مواجهة أمريكا نابعة من معرفة عميقة جدا بالطبيعة الاستكبارية للنظام الأمريكي ومستمدة جذورها من النظرة القرآنية للشيطان كأول وابرز نموذج لمستكبر عصى أمر الله لاعتقاده بأنه الأفضل والأجدر بالإتباع من سائر المخلوقات " وإذ قلنا للملائكة اسجدوا لأدم فسجدوا إلا إبليس أبى استكبر وكان من الكافرين " فهذه الروح الاستكباريه والاستعلائية بادية للعيان في كل تصرفات أمريكا وسياستها لدرجة لا تحتاج لدليل أو برهان إذ يكفي أن يصغي الإنسان لتلك اللهجة التي يتكلم بها أركان النظام الأمريكي ليدرك هذه الحقيقة وخاصة بعد أن شعرت أمريكا بعد انهيار الاتحاد السوفيتي بأنها السيد الوحيد في العالم فكشفت عنه من استكبار واستعلاء معتقدة بأنها هي السيد الذي من حقه أن يستعبد شعوب العالم
هذه الحقيقة عرفها الإمام قبل غيره لنفاد بصيرته ولاتخاذه آيات القران الكريم مقياسا لما وصف به أمريكا ولعل الآية الكريمة الأخرى التي تنطبق تمام الانطباق على ما تقوم به أمريكا اليوم والتي تكشف أيضا البعد القرآني العميق لفكر الإمام الخميني حول امريكا الاية الكريمة 64من سورة ا لاسراء "واستفزز من استطعت منهم بصوتك وجلب عليهم بخيلك وشاركهم في الاموال والاولاد وعدهم وما يعدهم الشيطان الا غرورا " فهذه الايه تتحدث بوضوح عن الوسائل التي يلجا اليها لاشيطان لاغواء الناس وتهيبهم والسيطرة عليهم وهي وسائل نجد مصاديقها بارزة وواضحة في سياسات امريكا في المجالات الاعلامية والعسكرية المضلله والمفسدة في كافة ابعادها الساسية والاخلاقية والاجتماعية والاقتصادية وها نحن نرى كيف ينفق الاستكبار العالمي وعلى راسه امريكا عشرات البلايين من الدولارات سنويا على وسائل الاعلام والقنوات الفضائية التي تقف في صفه والصحف التي لا تخدم الا هدفا واحدا هو تحقيق الهيمنة الفكرية والثقافية على العالم كمقدمة للسيطرة على كافة مقدراته وجعل البشر عبيدا للشيطان " الم اعهد اليكم يا بني ادم الا تعدبوا الشيطان انه لكم عدوا مبين وان اعبدوني هذا صراط مستقيم ط وهكذا نرى كيف استمد الامام وصفه لامريكا ومواقفه منها من ايات الكتاب الحكيم وهي الحقيقة التي بدا يدركها الكثير من المسلمين خصوصا والشعوب الاخرى عموما لدرجة ان شعار " امريكا الشيطان الاكبر " رفعه بعض الذين عرفوا بمعاضتهم للامام بل وعدائهم له وثبت للجميع ان وصف الامام لامريكا لم يكن وليد المرحلة ولم يهدف الى تحقيق مكاسب سياسية بل كان صادق لحقيقة اكدها القرآن الكريم
ناعي الحسـين
مهدوي متقدم
مهدوي متقدم
Posts in topic: 1
مشاركات: 390
اشترك في: الخميس مارس 11, 2004 2:29 pm

مشاركة غير مقروءة بواسطة ناعي الحسـين » الخميس سبتمبر 23, 2004 3:24 pm

بارك الله بيكم اخونا لنشركم هالكرامة .

و آنه فذ بيت كتبتهن في حق السيد الامام قدس الله سره


يا أيــهـــا الســــيـد الأكبر ، ، ، عــلــيـك مــني أتم السلام ْ
سيدي يا روح الله الخميني ، ، ، أنت حــــقـــا ُ نعم َ الإمـام ْ
فقد تحـــديــت َ وحــــــدك ، ، ، طــــــوال ثــــمــان اعوام ْ
هذا العــفـــقــلي التكريتي ، ، ، الشـــــيـطان صنم الأصنام ْ
فـــأيـــــن الخميني اليوم ؟ ، ، ، و أيـــن ســــــقـــط صدام ْ ؟

* * *

روحك تحوم بأوسع الجنان ، ، ، و شبح صدام خلف القضبان ْ
فحقا ً أنت ما زلت منتصر ٌ ، ، ، لما عــدتَ إلى أرض إيران ْ
بيدك راية النصــر ترفرف ُ ، ، ، و قد زرعت بــذور الإيمان ْ
و اســتـقـبـلتـكَ العيون شوقا ً ، ، ، و كـذا ســـــاهـرة ً الأجفان ْ
فقد هـــدمت عــرش البهلوي ، ، ، و أخــمـــدت جميع النيران ْ

* * *

انت مجدد الإسلام الأصيل ، ، ، و مربي الأجيال تـلـو الأجيال ْ
أنت الـــذي أحــيــيـت السنن ، ، ، و نصـــبت الحـق بعدمـا مال ْ
أنت مـفــجـر الثورة و نارها ، ، ، إذا لمـــســــها الـشـــر زال ْ
أنت الذي أرعبت عن بعد ، ، ، وثن أمريكا و ضربته بزلزال ْ
أنت نـــــادرة هــــذا القرن ، ، ، و ممهد للفرج سواعد و رجال ْ

* * *

من أنــــــا كي أقــولُ فيك ، ، ، شــعـــرا ً و أنت أديب العرفاء ْ !!
سـيدي كــيف أرد جميلك ؟ ، ، ، و بـنــيـت للشـــيـعة قلعة بناء ْ
فمن مثلك قادر ان يصنعَ ، ، ، دولة فيها شريعة الإسلام السمحاء ْ
روحـــي لــــروحــك فداءٌ ، ، ، عندما رماكَ العالم بسهام الهجاء ْ
جــهـلـتــك عن عمد الأمم ُ ، ، ، لكن هـــل تغطى شمس الضياء ْ؟؟

* * *

انت شـــمــس و أي شمــس ، ، ، شــمـســك لا تغيب بعـد الصباح ْ
و التــــاريخ يشــــهــد بــإنك ، ، ، اشعلت ثورة و إعـصار الرياح ْ
انت من أنـــــــوار الحـســين ، ، ، نــــور من نور الجهاد و الكفاح ْ
انت الـــذي أركعتَ الشــــاه ، ، ، و ما بــيــــدك مـــــال أو سلاح ْ
انــــت روح الله حـــــــقـــا ، ، ، فيك روح ليـس كباقي الارواح ْ !!

* * *

من دماء الشـــــهداء يروي ، ، ، مصــــباحـــــك و يشع السراج ْ
رأيتُ بــعدما عدتَ بالنصر ِ ، ، ، الناس يدخــلــون بالدين أفواج ْ
و صوت الأذان أصبح يدوي ، ، ، و جرح الشعب تلقى العلاج ْ
فقد لـبــســـــــــتَ قمة إيران ، ، ، العمامة و نزعت عنها التاج ْ
نعم انت ربان سفـــينة الثورة ، ، ، و مجريها رغم قوة الامواج ْ

* * *

فـقـدسَ الله ُروحك الطاهرة ، ، ، و ســــلام ٌ و رضـــوان ٌ عليك َ
ليــتـــني صــافـحــت ُ يمينك َ ، ، ، و قــــبـــلـت ُ ســـيـدي خديك َ
و قبلت ُ جــبــيـــنـــك الزاهر ، ، ، و يــا لــيــتــني قــبـلت ُ يديك َ
بل قـــل يا لــيــتـــني لثمت ُ ، ، ، رجــلــيــك َ بل تـــراب نعـليك َ
و ها أنــــا ناعي الحـســــين ، ، ، ما زلــت ُ أهــتــفُ لبيك َ لبيك َ




و السلام عليكم و رحمة الله
آخر تعديل بواسطة ناعي الحسـين في الخميس سبتمبر 23, 2004 7:31 pm، تم التعديل مرة واحدة.
خادم اهل البيت
عضـو شـرف
عضـو شـرف
Posts in topic: 3
مشاركات: 1727
اشترك في: الثلاثاء مارس 09, 2004 12:19 am
الراية: أخت زينبية
مكان: في كل ارض كربلاء*القطيف

مشاركة غير مقروءة بواسطة خادم اهل البيت » الخميس سبتمبر 23, 2004 3:40 pm

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين ابي القاسم محمد بن عبد الله وعلى آله الطيبين الطاهرين .. اما بعد
الله يوفقكم وييسر اموركم وسدد خطاكم بحق الحجة القائم من آل محمد جعلنا الله واياكم من انصاره والمستشهدين بين يديه ..
مشكور اخي ناعي الحسـين

على مروركم الكريم
في رعاية الله وحفظه
اخوكم خادم اهل البيت
أضف رد جديد الموضوع السابقالموضوع التالي

العودة إلى ”واحة المراجع العظام والعلماء الأعلام“