تأملات قصيرة

تشمل مختلف الموضوعات التي تصلح كدروس

المشرفون: خادمة سيد الرسل،خادم حيدره

أشواك ورياحين
مهدوي مبتدئ
مهدوي مبتدئ
Posts in topic: 48
مشاركات: 48
اشترك في: الثلاثاء يوليو 01, 2014 4:56 pm
الراية: أخت زينبية

#41 Re: تأملات قصيرة

مشاركة غير مقروءة بواسطة أشواك ورياحين » الثلاثاء سبتمبر 30, 2014 10:43 am

· افحص العذر عندما يعترض طريقك: فإذا كان واقعا فاسعى في سبيل رفعه، وإن كان وهما فلا تعتنِ به.

· نشر المشاريع الإسلامية على المدن: إغناء للمدن، وتسهيل على الناس، وتبليغ للإسلام.

· امتصاص الصدمة والتكيف مع المرحلة الجديدة.

· هذا عصر يجب فيه التعامل مع القضايا الحساسة بطريقة ذكية ومدروسة.

· بناء مؤسسات تتصدى للبدع فورا وتستمر حتى إزالتها.

· ليست الأمور دائما أبيض وأسود، بل إنها: ألوان، ولكل لون درجات.

· يقف أمام التاريخ لكي لا يعيد نفسه.

· كان هولاكو: يقضي على السياسيين، ويستفيد من الحرفيين.

· (الحركة النسوية الإسلامية) ضرورة من ضرورات المسلمين، خاصة في البلاد التي تشكل النساء فيها الأكثرية.

· عدم الاهتمام بالقواعد الصحية والطب هما المسؤولان عن المرض والوفاة.

· ليس تحقيق الهدف هو المطلوب، بل المطلوب هو تحقيق الهدف بالثمن المناسب.

· التجنب عن (الاحتفاءات) الباهضة الثمن.

· الحزب كالقنبلة الذرية: إما أن لا يمتلكه أحد، أو أن يكون في خدمة الجميع.

· ضرورة توفر الدين والعلم المناسب في الموظف.

· الزواج بأكثر من امرأة يعني استيراد الاختلاف إلى العائلة.

· حل مشكلة الطمع في الرئاسة يكون بإيجاد مناصب أخرى يسيل لها لعاب الطامعين.

· منع تدخل غير المؤهل للتدخل: النساء والأقرباء والأصدقاء... لأنهم نساء وأقرباء وأصدقاء...

· الابتعاد عن اللذة، لأنها تمنع الإنسان عن القيام بمسؤولياته.

· ينتهي العمل بانتهاء الطاقة، والحدود الأخرى (ثمان ساعات في اليوم الواحد مثلا) أعذار مرفوضة تمنع تقدم الإسلام.

· اعرف الطاقات التي تملكها ويملكها أنصارك واعرف كيفية الاستفادة منها؛ تنجح بشكل غريب.

· ملئ أوقات فراغ الناس بالأمور المناسبة يعني القضاء على المشاكل.

· ((كم ترك الأول للآخر)): يرفع الاستغراب عن الجديد، ويشجع الناس على السعي في سبيل اكتشاف الجديد واختراع الجديد.

· إشباع كل موضوع ولائي (أفراح وأتراح) بقصائد من الشعر الشعبي تلقى في مجالس أهل البيت عليهم السلام.

· المال المعطى للأفراد يصرف في الاستهلاك والمال المعطى للمشاريع يصرف في الأمة، والأول الهدف الثاني والثاني الهدف الأول.

· العادل يسعى في سبيل تكامل الحياة والظالم يسعى في سبيل تشويه الحياة.

· يكون الرجل: صبورا في التحقيق جزعا أمام الألم، شجاعا في الحرب جبانا عند لقاء شخصية...

· لماذا يحق لأعداء أهل البيت عليهم السلام أن يحاربوا أهل البيت كيف شاؤوا ولا يحق لنا أن نحارب الأعداء كيف شاء الإسلام؟!

· الثورة الصناعية فاتت المسلمين. حذار.. حتى لا تفوتهم القفزات الأخر.

· البساطة في كل مناحي الحياة.

· الوصفات المعنوية إلى جانب الوصفات المادية.

· حياتنا انعكاس لما يدور في أذهاننا.

· قد يقوم الإنسان بعمل متكلف مراعاة لمشاعر الآخرين.

· تطور سريع متتابع.

· القوة العظيمة المتحدة.

· قد تكون الاستقالة الحل المفضل للمشاكل.

· قيادة تستعين بالآخرين.

· قد تجبرك الظروف على إبداء الآراء من دون تدخل.

· معرفة (من) حولك و(ما) حولك حتى لا تصاب بالمفاجئات.

· حاول أن لا تصبح مدينا حتى الإمكان.

· حاول أن لا يسقط الإسلام بسقوطك بل تسقط لوحدك.

· استباق الأمور.

· اكتشاف عوامل الحوادث الماضية حتى: تقف أمام تكرار شريرها، وتدفع خيرها نحو الوجود.

· التسامح في مورده، خاصة مع أصحاب المزايا.

· القدرة على ترجمة الفكرة إلى العمل.

· الصعود يلازم السقوط.

· الثورة (كالغرائز والأمطار...) تحتاج إلى تعديل.

· توزيع الأدوار إنجاز الأعمال وراحة العمال: الأول للتراث والثاني للحاضر والثالث للمستقبل...

· كان الموقف نتيجة قناعة ذاتية لا مساعٍ خارجية، ومن تحليل موضوعي للأحداث لا مسايرة هذا الطرف أو ذاك.

· القراءة الموضوعية للظروف، الكتابة الموضوعية، التفكير الموضوعي..



أشواك ورياحين
مهدوي مبتدئ
مهدوي مبتدئ
Posts in topic: 48
مشاركات: 48
اشترك في: الثلاثاء يوليو 01, 2014 4:56 pm
الراية: أخت زينبية

مشاركة غير مقروءة بواسطة أشواك ورياحين » السبت أكتوبر 04, 2014 10:02 am



تأملات قصيرة (30)


بسم الله الرحمن الرحيم.

الحمد لله وكفى، والصلاة على محمد وآله النجبا، واللعنة على أعدائهم أعداء الله.


· معالجة الأزمات عبر خلق أزمات جديدة؛ مرفوضة في الأهداف الخيرة فكيف بالأهداف الشريرة.

· الرجل أحد كبار تلامذة الشيطان: يستغل مشاكل الآخرين لمصالحه ويعمل على تعقيد حلولها.

· في الكتاب: المادة المفيدة والمنطق المعاصر والأدب الجديد والتبويب الجيد والفهرسة المميزة...

· عمل فردي مضافا إلى المنهج القديم والإخراج البدائي...

· رفع المستوى الثقافي لرجال الحاشية...

· الآداب المرافقة للهدف تجذب الناس إلى الهدف.

· في البلد المعين: تكشف كل يوم مؤسسة، وتلتقي كل يوم بشخصية.

· تدوين الحقل غير المدون حتى الآن.

· في سبيل الهداية: الفاعلية، إقامة علاقات واسعة، استضافة الشخصيات، تكريم الإنسان المهم من ناحية أو أخرى، عدم طغيان الجانب الاجتماعي على الجانب الثقافي.

· السجن مدرسة.

· يخوض الميادين الحساسة.

· مواضيع جيدة واختيار رائع للعناوين.

· ما يجري مضيعة للقوى.

· التنازل عن بعض الامتيازات الخاصة لإنجاح المشروع العام.

· الدخول في عالم المستقبل.

· عتاب لا يجرح.

· مواصلة الإصلاحات وتعزيز الديمقراطية.

· يتمتع بدينامية تتطلبها المرحلة غير متوفرة في سواه.

· للبكريين قوتان في وجه المسلمين: الأكثرية، والارتباط بالحكومات.

· استثمار: معطيات الحضارة، والمتغيرات الدولية.

· تأسيس مشاريع موجهة إلى الطوائف: المجوس واليهود والنصارى والبكريين والعلمانيين...

· الشخصية المؤثرة صاحب الدعوة المؤثرة.

· إقامة صلاة الجماعة في الحسينيات وتأسيس المكتبة العامة في الديوانيات...

· مثقف مستسلم ومثقف مهمش.

· ليكن المدح على قدر الممدوح والرثاء على قدر الفقيد...

· عدم استغلال الأطفال وعدم حرمانهم من التعليم وتوفير التغذية السليمة لهم...

· تعويد الناس على الدعاء والصدقة...

· تعويد الناس على التيقظ للبلاء والابتلاء، وعلى التفكر في الاحتضار وعوالم البرزخ والقيامة والجنة والنار.

· التعليم والتربية شيء والاستفادة من المتخرجين شيء آخر: الحوزة للأول ودار التبليغ للثاني.

· يخاف أن يكون موقف المسلمين عند الظهور نفس موقف اليهود عند بعثة الرسول الأعظم بعد إبدائهم الشوق الشديد إليه.

· طريقة الرد على منكر الواضحات هي التنظير: إذا كان ابن أبي الحديد شيعيا لأنه يذكر بعض الحقائق فالبخاري شعي أيضا لأنه يذكر بعض الحقائق كذلك.

· مؤسسات توزيع الكتب الإسلامية المجانية بالبريد والشحن...

· يستثمر العظيم مواهبه في الحقل الأهم حسب أوضاعه وظروف الزمان والمكان.

· القصص الواقعية الهادفة تغني عن القصص المختلقة.

· في النهي عن المنكر؛ اجعل الناس يستوعبون بشاعة المنكر حتى يستعدون لعدم التلوث به.

· الخطاب الديني بين أصالة المفهوم وهامشية الطرح.

· الموظف يجعلك متفرغا لهدفك.

· التعامل العلمي مع الهزيمة.

· استفد من الخدمات.

· القبول السياسي يتطور عادة إلى قبول عقائدي...

· ربما يستتبع الخطأ البسيط خسائر فادحة.

· كل أمر بحاجة إلى مؤسسة وعقل مفكر وثقافة خاصة.

· اتقن تأليف الكتاب ثم عممه على العالم أصلا وترجمات.

· كل مجموعة بشرية تشتمل على أخيار وأشرار، والصحابة وأقرباء أهل البيت... لا يشكلون استثناءً.

· تأسيس فرق خيرة لمكافحة فرق شريرة: انجمن حجتية والبهائية.

· الواسطة والمدح طريقان إلى القلب.

· من أسباب رفض البعض للإسلام أو شكه فيه أو عدم اعتنائه به: دخول الشوائب في الإسلام، واستخدام الحكومات له، ومحاربة الأديان الأخرى إياه...

· لا يقوي العدو بل يتقوى به.

· الاستبداد الذي يستخدم المواهب والكفاءات قريب من الديمقراطية.

· ينشر الخبر في صحيفة مغمورة ويقول بأن الخبر منشور في الصحف.

· دعم المشروع بالفكر والمال والحضور.

· الانسجام مع من تعمل معه ومع من يعمل معك.

· الحذر.. الحذر.. من جماعات النفوذ ومن جماعات الضغط.

· الرئاسة فن يربح فيها من يتقنه ويخسر فيها من لا يتقنه.

· قيم نفسك باستمرار.

· الصراحة مع الاحترام.

· من أسباب تضييع العمر: القلق. الجلسات المفتوحة. الاعتياد على البطالة. اليأس. الضجر. عدم القدوة الصالحة...

· الجرذان لا تجيد تناول الطعام في الهواء الطلق.

· حاول أن تكون الخيارات أمامك في كل أمر عديدة.

· كل تغيير يخلق معايير جديدة، فهل تكون مستعدا لاستقبال تلك المعايير؟

· ساعد الزوجة والولد والقريب والصديق... في الأمر الجديد المطلوب منهم القيام به.

· خلق قوة جديدة تتناسب مع الحالة الجديدة.

· التوسعة تجذب الاستغناء والتضييق يجلب الضجر؛ فالحكمة تكون بين الأمرين.

· الأخذ برأي الآخر أو اقناعه برأيك.

· استثمار من تحت يدك وما تحت تصرفك.

· ضرورة التكتلات، وضرورة تغيير التكتلات بسبب التطورات.

· الحوار لا يعني إنكار الحقائق.

· لا تدخل المغامرات على حساب الآخرين.

· اجعل لكل مشكلة حلا مسبقا.

· الوحدة فالبناء فالتطوير.

· ترهيب الإرهابي.

· يعيش في عالم الأوهام.

· حل الخلاف على أساس الثقة والتعاون.

· حل المشكلة المعقدة يتطلب العزيمة والمفاوضات المكثفة.

· القضية المعينة تحمل رسالة معينة إلى الرجل المعين.

· التناسق بين الأجهزة يحقق النتائج المرجوة.

· استبدال التكتيكات عند اللزوم.

· الجهاز السياسي – العسكري لا يستطيع اتخاذ القرار الصائب نتيجة ضعف الجهاز الاستخباراتي.

· ضرورة اتصال المقلدين بالمراجع الكرام.

· استغلال الخلافات الموجودة في صفوف الأعداء.

· ينبغي أن يكون القانون شاملا ودقيقا.

· ينبغي أن يكون المنهج واضحا ومحددا.

· للهيبة دور كبير في إنجاز الأعمال.

· النزاع الداخلي يفتح الطريق أمام التدخل الخارجي.

· دراسات في المستوى، تحليلات في المستوى، تقارير في المستوى.

· الأول يعيش على سعادة الآخرين والثاني يعيش على شقائهم.

· الأم: الجناح الكبير، والذراع القصير.

· لتكن المسافة الزمنية بين التحضير والإلقاء أقصر ما يكون: في الخطيب والمحاضر والمدرس...

· لا تغير لونك، ولا تخضع لأية سلطة.

· العدو يشتد في عدائه أكثر من اشتداد الولي في ولائه.

· يشرح الخواطر ويوسع المدارك.

· في الإعلان عن مجالس الفاطمية يذكر: الهجوم على الدار المقدسة وإحراقها، وإقساط السبط الثالث، وضرب سيدة نساء العالمين صلوات الله عليها.

· مراقبة الموظف خاصة في الموارد التالية: إقامة العلاقات مع الناس، إقامة العلاقات مع موظفيه، إعطاء الأموال لموظفيه.

· اختيار الموظف الصالح ثم اغنائه من جميع النواحي حسب الإمكان.

· الكلام مرآة المتكلم.

· تحليل المقترحات ثم قبولها أو رفضها.

· فتح باب السياسة أمام الحوزة، فتح باب التبليغ الخارجي أمام الحوزة...

· يحرص على أن يكون أبنائه مثله: مسلمين مؤمنين أتقياء ورعين عالمين مبلغين مجاهدين.

· الأزمة تلد الخبرة والهمة.

· التحدي يجد الرفض، فحاول أن تكون أنت الرافض دون غيرك.

· ضرورة المنهاج لمن أراد المعراج.

· لون التربية لون المربي؛ فاختر سلمان أو أبابكر.

· تاجر لا يستر عيبا ولا يرد ربحا.

· أهل الدين ناصحون ما لم يذوقوا طعم الدنيا.

· الضال: إن أجيب أضل، وإن ترك ذل.

· يأتي الذل من وادع.

· خف التقصير كما تخاف العقارب والحيات بل أشد، لأن ضرر التقصير (الدنيوي فكيف بالأخروي) أشد من ضرر العقارب والحيات.

· العرض الصوتي للمأثور الديني.

· لتكن حياتك جهادا مستمرا.

· التعليق على القول المحكي: تارة يكون خيانة له لتحريف المراد منه، وأخرى يكون تسهيلا لقارئه بتوضيح المراد.

· سد النقص وخلق فرص العمل.

· لا يسمح لرجاله بإقامة علاقات مع الآخرين ليكونوا دائما في يده.

· العدو يستفزه كي يقوم برد فعل عنيف فيعتبره الناس مجرما فتسقط سمعته الطيبة.

· المنطلق والهدف والمسيرة.

· قراءة تاريخ كل حقل تدخل فيه: الفقه وأصوله، المرجعية، المنبر الحسيني الشريف، علم الكلام...

· التلاحم بين المصالح الاستراتيجية ومستقبل الأجيال.

· تجديد الأسلوب بين فترة وأخرى.

· التنمية الفكرية.

· تمويل الشخصية حتى يتمكن من الاستمرار في واجبه بأحسن ما يكون.

· حماية العلم وحماية العلماء.

(أشواك ورياحين) ينقل كتابات (يكتبها) البراءة

صفحة الفيسبوك
https://www.facebook.com/albara2ah

رابط الموقع
http://tanweer14.info/ar/main.php?main=5
أشواك ورياحين
مهدوي مبتدئ
مهدوي مبتدئ
Posts in topic: 48
مشاركات: 48
اشترك في: الثلاثاء يوليو 01, 2014 4:56 pm
الراية: أخت زينبية

مشاركة غير مقروءة بواسطة أشواك ورياحين » السبت أكتوبر 04, 2014 10:06 am

تأملات قصيرة (31)


بسم الله الرحمن الرحيم.

الحمد لله وكفى، والصلاة على محمد وآله النجبا، واللعنة على أعدائهم أعداء الله.


· إبعاد التناقض عن حياتك بكل مناحيها.

· (الإجازة) مفيدة ولكن (الرحلة إلى العالم) أكثر فائدة.

· معلم مربٍ حتى في المشي والركوب...

· اختر الزوجة الخيرة والموظف الخير والخادم الخير والخادمة الخيرة...

· الأول لا يدرك الأمور والثاني يدركها ولكن لا يعتني بها.

· تعويد الناس على ملاحظة ما يجري حولهم حتى يرون النتائج غير المتصورة.

· استنهض الناس للخير، ولا تقعد عنهم عندما ينهضون.

· أهل البيت المظلومون، آل محمد المظلومون، النبوة المظلومة، الإمامة المظلومة...

· أصبح كل واحد من تلاميذه إماما أستاذا لأئمة...

· مهيب لا يجري بين يديه إلا الجد.

· الالتقاء الفكري منتج كالتقاء الزوجين: المعلم والمتعلم، المتباحثان، المتراسلان، المتحاوران...

· الاهتمام بأصحاب المواهب: تقديرا للمواهب، ومساعدة على الاستفادة منها أكثر وأكثر.

· متى ابتليت بشر فلا تقاومه بنفسك بل قاومه بضده: كثرة الأفاعي تقاوم باستيراد القنافذ والسلاحف، كذلك: الفأر والهر، وبنات وردان والدجاجة...

· اعمار المدن الممدوحة من قبل المعصومين عليهم السلام: الحلة وآوة...

· الإقدام فالتركيز يحملان النجاح.

· طبع الكتب في البلد الأرخص، تبريد الكتب من البلد الأرخص، اتخاذ الموظف في البلد الأرخص...

· إذا أقبل النخبة على العبادة أو الاعتزال أو التحقيق العلمي أو التعمق الأدبي... فمن يكون للتبليغ وبناء المشاريع والجهاد...؟!

· تطعيم التراجم والرحلات... بالأدب والعلم والتاريخ والمواعظ والطرائف والفقه...

· وضع فهارس لكتب من أمثال جواهر الكلام...

· اختصار كتب من أمثال أعيان الشيعة...

· أطلب من الناس: نقد عملك، تقديم المقترحات بشأنه...

· توثيق أحاديث الفضائل والمناقب والمثالب، والتفسير، والعقائد، وسيرة المعصومين الأربعة عشر، وسيرة الأنبياء والمرسلين والأوصياء، وسيرة الأولياء، والأخلاق والآداب... كتوثيق أحاديث الأحكام الشرعية.

· توثيق نصوص التاريخ ومدافن العظماء وأماكن الأحداث الإسلامية...

· لو كان المهاجرون والأنصار ينتصرون للحق بعد شهادة رسول الله – صلى الله عليه وآله – لكان الانتصار مثمرا وبتضحيات أقل بالنسبة إلى مقتل عثمان.

· ركوب الموجة لا يحتاج إلى شيء باستثناء إتقان فن ركوب الموجة فقط: ملوكية أبي بكر وعمر مع نواقصهما ونقائصهما العديدة المتنوعة. إن قلت: ماذا كانت الموجة؟ قلت: الموجة الجاهلية التي لم يتمكن الإسلام من القضاء عليها في ذلك العصر المبكر.

· ليس استنباط (القواعد الكلية) حكرا على العلماء السابقين: ألا هل من مجاهد في ساحات العلم؟

· عدم السماح لـ (العقل) بالتطفل في فهم النصوص الدينية، لأن النصوص الدينية ملقاة إلى (العرف) وليس إلى العقل.

· كل شيء يصدر عن هدف معين، فاحرص أن يكون الهدف في المستوى: هدف (نهج البلاغة) كان بلاغيا، وهذا – كما ترى – لم يكن في المستوى.

· توضيح (الصورة) بمقدار وافٍ بل توضيح (الصورة) أكثر من المقدار الوافي. لأن من يحب الصور لا يحب الكتب، فتجبره على مطالعة الكتب عبر هذه الطريقة.

· من الأخطاء الخالدة تقديم من لا يستحق التقديم: مهما كان نوع التقديم، ومهما كان نوع عدم الاستحقاق: عقلا أو علما أو دينا...

· ذكر مؤلفات الشخص المعين مع تعريفها الإجمالي، يدع الناس إلى تحصيلها فقراءتها فالاستفادة منها.

· الرسائل المؤلفة في مواضيع معينة أهم – عادة – من المطالب المسردة حول نفس المواضيع ضمن كتاب.

· لو كان الإنسان مخيرا بين أن يكون فقيها أو شاعرا لكان الأول مقدما على الثاني: أن يكون كالسيستاني مقدم على أن يكون كمصطفى جمال الدين.

· اعرف أسباب العداء والحسد تعرف طرق إسكات الأعداء والحساد.

· في تقييم الناس بصورة دقيقة؛ يلزم أن تعرف وراثتهم وتربيتهم وتعليمهم.

· قد يتفق للناس أسئلة شرعية محرجة مما يستوجب أن يهيء المراجع الكرام: رسائل عملية دقيقة شاملة واضحة.

· الأندية الاختصاصية: تعمق اختصاصات أصحابها: وتربي الناشئين من روادها.

· في غياب المؤسسات المستوعبة ينبغي القيام بالأعمال الفردية.

· لا يحق التدخل في الاختصاص الدنيوي من قبل من لا يتقنه كالطب مثلا فكيف بالاختصاص الأخروي كالاجتهاد.

· المقياس (الكفاءة) لا شيء آخر لا نفيا ولا إثباتا: صغر السن نفيا وكبر السن إثباتا، الفقر نفيا والغنى إثباتا...

· على الشاعر أن يستفيد من غيره لإغناء شعره من حيث المطالب.

· كل مؤسسة تحتاج إلى: تقرير سنوي شامل للسنة الماضية، وتخطيط سنوي شامل للسنة القادمة.

· استحداث وزارات جديدة بقدر الحقول الجديدة والحقول القديمة التي لم تحظَ بالعناية.

· يقال إن المؤسسين لا تصنيف لهم وإنما التصانيف لتلاميذهم.

· المادي يعمل عملا حثيثا يتعجب منه حتى الإلهي والإلهي لا يعمل عملا حثيثا يتعجب منه حتى المادي، ومعلوم أن المادي قريب المدى والإلهي بعيد المدى.

· التدريس من دون تأليف يعني الحيلولة دون نشر الجديد، والتأليف من دون تدريس يعني الشكاية من نواقص.

· إن لم نكن من رواد العصر فلنكن من أوائل المستفيدين من اكتشافات واختراعات العصر.

· ربما يكون سبب إقبال المعصوم على الإماء وجعلهن أمهات أولادهم هو: أن الأمة خفيفة المؤونة عظيمة المعونة بخلاف الحرة، والمجاهد يبحث عن هدفه لا عن شيء آخر فكيف بالمعصوم عليه السلام.

· حسن أن يؤسس لكل مرقد (صالح) مهجور؛ موسم يزوره الناس فيه.

· يقال إن شعر الحكيم الأنوري يشبه شعر أبي العتاهية.

· كنا مكتشفين ومخترعين كما يشهد بذلك التاريخ. ألا نغار فنستأنف المسيرة؟

· الفسيفساء (بأنواعها من الخط والنثر والشعر) تكون على حساب التبليغ. كذلك الكماليات، والتشريفات. كذلك التحقيق الأكثر من اللازم، والتفصيل الأكثر من اللازم.

· تجربة الأشياء التي يقال بأنها تنظم تفكير الإنسان: الشاي وركوب الخيل ومجتمع ماء وملتف شجر وقراءة قصائد قبل صياغة قصيدة جديدة...

· تشجيع أصحاب المواهب باستخدامها في سبيل الإسلام والمسلمين.

· حافظ على وسيلتك إلى التقدم كأعز ما يكون: الاجتهاد والشعر والضيافة وقضاء الحوائج والأقرباء والأصدقاء...

· يديره عقله ولكن في إطار الإسلام.

· إذا أحب صاحب القوة الكمال؛ حدثت المعجزات واحدة تلو أخرى.

· لا تقم بالضار ولا بالعبث، وحتى لا تقم بالمفيد أيضا. بل قم بالأكثر فائدة.

· يكتفي بالتعليق دون التأليف، لأن التأليف استعراض يقوم به الكثيرون بخلاف التعليق الذي هو تحقيق لا يقوم به سوى القليل.

· خدم الأمة حتى بمماته.

· تعبئة جهود النخبة.

· إدارة كل أمر بواسطة النخبة.

· تربية وتعليم النخبة في كل حقل.

· تكثير أعداد النخبة.

· يعرف كيف يصنع البديل.

· الفكرة الجديدة بحاجة إلى تعبئة.

· الرجل: من البناة، وعامل استقرار.

· يعي الدور التاريخي، ويقوم به كأحسن ما يكون.

· على الشباب الاستعداد للمستقبل على قاعدة من المعرفة الواعية.

· لا يعيش في عالم الأوهام بل يتعامل مع الواقع الموجود.

· الحاكم يقيم أمتن العلاقات مع الأمة، كذلك المرجع الديني...

· الحركة الرخوة تعني انبعاث قائد جديد يسرق كل شيء.

· رعاية المشاريع القديمة، وتأسيس مشاريع جديدة على ضوء متطلبات الزمان والمكان.

· تنقية التاريخ ضرورة للحاضر والمستقبل.

· مواصلة العمل في أمان واستقرار.

· فضح العلاقة المزعومة بين الآباء والأبناء غير الشرعيين: الدول الإسلامية المعاصرة ليست وريثة الدولة الإسلامية في المدينة المنورة، إسرائيل ليست وريثة...

· عزة الإنسان في عبودية الله عز وجل، لأنها تنفي عبودية الإنسان للأمور الأخرى.

أشواك ورياحين
مهدوي مبتدئ
مهدوي مبتدئ
Posts in topic: 48
مشاركات: 48
اشترك في: الثلاثاء يوليو 01, 2014 4:56 pm
الراية: أخت زينبية

مشاركة غير مقروءة بواسطة أشواك ورياحين » السبت أكتوبر 04, 2014 10:06 am

· لا تسمح للتعب أن يمنعك عن القيام بالواجب.

· فرز الأمور بعضها عن بعض حتى تعرف كيف تتصرف بها: الأهم والمهم والعادي ودون العادي...

· لا تجابه الطفل دائما بـ (لا)، ولا تدللـه دائما بـ (نعم).

· تربية الطفل مرافقة للمحبة.

· تخطي العقبات في إطار الإسلام.

· الكلام المسؤول شيء وخيالات شاعر وأوهام كاتب شيئان آخران.

· الموظف يدير الأمر بنفسه ويتحمل المسؤولية بنفسه.

· التمييز بين المناقشات والمهاترات والعلاقات الشخصية.

· التبليغ يعني جعل الإسلام حيا في العقل والعاطفة والعمل.

· تناول النص بالتعليق والشرح... في مكانه (الخطبة الشقشقية في مسجد الكوفة) أو في زمانه (خطبة الرسول الأعظم في يوم الغدير) أبلغ تأثيرا منه في سائر الأمكنة وفي سائر الأزمنة.

· (توليد المثل) ضرورة: المرجع والخطيب والكاتب والشاعر ومؤسس المشاريع ووكيل المرجع والمبلغ الخارجي...

· تكريم الأحياء تشجيع لهم في مواصلة مسيرتهم بحماس أشد.

· اهتمام العظيم بالناشئين في اللقاءات العابرة؛ يؤطر مستقبلهم.

· من أدوات الاستعمار: الغزاة والدبلوماسيون والرحالة والمستشرقون.

· الاستفادة من الآخرين شريطة عدم الوقوع في شبكاتهم.

· إفادة الآخرين شريطة عدم الوقوع في شبكاتهم كذلك.

· للشخصيات حريم محترم كما للأمكنة.

· لا يهتم الاستعمار إلا بمصالحه فقط والمشكلات الأخر من حماقات الحكام.

· رجل الدين الذي يخسر الناس عليه أن يلجأ إلى السلطان، والملك الذي يخسر الأمة عليه أن يلجأ إلى الاستعمار.

· العميل موظف وإن كان رئيس الوزراء؛ فهو والحارس سواء.

· الأول كلامه فقط غير مقبول والثاني كله غير مقبول.

· الأول جمع مدائح غيره والثاني جمع مذام غيره.

· الأول مدح الظالم بذكاء والثاني مدح الظالم بغباء.

· المبطل صاحب الموجة ترد عليه وإلا انحرف الناس، والمبطل المغمور لا ترد عليه لأنه يصبح معروفا بردك عليه فيصير ذلك سبب انحراف الناس.

· يهين (بمقاله وبمنبره...) نفسه وقراءه ومستمعيه.

· (طول الأمل) يكون في الإيجابيات الدينية: بطول أمله في الحج يؤخر الحج، بطول أمله في قضاء العبادات يؤخر قضاء العبادات...

· الأول أصاب الهدف وأخطأ الطريقة، والثاني كان هدفه شيطانيا وإن كانت طريقته صائبة.

· الديمقراطية لا تعطل بأي عذر، والديمقراطيون لم يعطلوا الديمقراطية بأي عذر.

· مقارنة تصريحات الفلاسفة والعرفاء؛ مع القرآن الكريم والحديث الشريف بصورة مستمرة. كذلك بالنسبة إلى كل منحرف يدعي الإسلام.

· فضح تناقضات المنحرفين الذين يدعون الإسلام: بين أعمالهم وأعمالهم، وبين أقوالهم وأقوالهم، وبين أعمالهم وأقوالهم.

· متى ما عرفت الهدف تحركت، ومتى ما عرفت قصر المدة تحركت بسرعة: فمن لا يتحرك لم يلمس الهدف بقلبه، ومن لا يتحرك بسرعة لم يلمس قصر المدة بقلبه كذلك.

· الحاكم المنهار يتعاون مع من يمكن.

· كان أبو حنيفة خزازا ابن خباز.

· تربية وتعليم الأفراد أصعب من العمل الفردي ولكنها أكثر فائدة كما لا يخفى.

· المطالعة الهادفة هي المفيدة، أما غيرها فقليلة الفائدة أو عديمتها أو مضرة.

· ينبغي أن تكون (الأمثلة): واقعية عصرية تربوية تعليمية قرآنية حديثية...

· في موسوعات الحديث الشريف: ترجمة الرواة في الهامش أو في آخر كل مجلد أو في آخر الموسوعة. والأفضل الثاني كما يبدوا. كذلك الشواهد والكتب والأعلام... إلا إذا كان التوضيح قصيرا فيذكر في الهامش.

· لا ينعقد مجلس من مجالس أهل البيت عليهم السلام إلا وفي جواره روضة للأطفال: دفعا لأضرار متنوعة لا تخفى، وجلبا لفوائد متنوعة لا تخفى.

· كان لزارة بن أعين وقت خاص يخلو فيه مع الإمام الباقر عليه السلام: هكذا يكون الأستاذ مع التلميذ الاستثنائي.

· الفرق بين المعجزة والكرامة هو: عدم مرافقة الكرامة للادعاء.

· تنظيم الأوقات؛ فعدم الاعتناء بالرغبات المناقضة لذلك.

· التكاسل يسبب سرقة السراق لكل شيء.

· تغيير أساليب العمل عند حدوث الموانع: الخطيب يمنع عن المنبر فيشتغل بالتأليف...
أشواك ورياحين
مهدوي مبتدئ
مهدوي مبتدئ
Posts in topic: 48
مشاركات: 48
اشترك في: الثلاثاء يوليو 01, 2014 4:56 pm
الراية: أخت زينبية

مشاركة غير مقروءة بواسطة أشواك ورياحين » السبت أكتوبر 04, 2014 4:47 pm


تأملات قصيرة (32)


بسم الله الرحمن الرحيم.

الحمد لله وكفى، والصلاة على محمد وآله النجبا، واللعنة على أعدائهم أعداء الله.


· لا اعتراض على المرجع الديني لأنه مرجع ديني كما لا اعتراض على المقلد لأنه مقلد، والمرجع الديني والمقلد في الشعائر الحسينية كالمرجع الديني والمقلد في الأمور الأخرى.

· الإنسان الجدير يفرض نفسه على الساحة: خيرا كان أم شريرا.

· المجتمع المتخلف: لا ينكر على الظالم، ولا ينتصر للعادل.

· الأدب – قراءة وكتابة – البوابة الأولى لعالم الثقافة والفكر.

· القول بعدالة (أقرباء المعصومين عليهم السلام) مثل القول بـ (عدالة الصحابة).

· لا يمكن – ولم يحدث فيما أعلم – أن عالما رجع عن الإسلام إلى البكرية، وأحمد الكاتب لم يكن عالما كما هو واضح لدى من يعرفه.

· أهل الاختصاص تركوا الميدان علميا وعمليا فشغله غير أهل الاختصاص علميا وعمليا كذلك.

· الإحاطة المعرفية الصحيحة بالماضي والحاضر من عوامل صحة التحرك في المستقبل.

· ليكن كل إنسان داعية في صفوف: أهل الدار، الضيوف، الأقرباء، الأصدقاء، الزملاء...

· العمل في المراكز الأهم بدل المراكز العادية فكيف بالضعيفة: الحوزة في قم... جامعة هارفارد... الكتابة في كبريات الصحف...

· للمظاهر المادية والمعنوية قسط وافر في التبليغ: القبة العظيمة على المرقد الشريف، الدرس العامر...

· المطلوب هو كم وكيف يعيدان المقدس المعين (القرآن الكريم، نهج البلاغة، الصحيفة السجادية، الأدعية، الزيارات، الحديث الشريف...) إلى الأذهان فالمجتمع.

· عند ذهاب حاكم ومجيء حاكم، ينبغي تغيير بدعه. وإلا أصبحت البدع سننا ثابتة.

· يعرف التاريخ – بالإضافة إلى كتب التاريخ – من تضاعيف الكتب المؤلفة في شؤون أخرى: ورد ذكر تفنك = البندقية في بحار الأنوار، كما ورد ذكر (الشبيه) في المنابر المكتوبة للشيخ جعفر التستري...

· متناقض من يقبل بعض أحكام الإسلام ويرفض بعضها الآخر، لأن الإسلام إما صحيح فيؤخذ به كله وإما باطل فيرفض كله.

· العامل يعني المنتج: الثوري يؤسس دولة والمؤلف يترك وراءه مكتبة والمربي يغير وجه التاريخ بصنائعه...

· العمل في الجو الملائم: الحوزوي في الحوزة والجامعي في الجامعة...

· عندما تهمل المشكلة الصغرى فإنها تصبح معضلة كبرى.

· مخاطبة الناس عبر مداخل يعرفونها.

· تفهم عامل الزمن، واستيعاب ما يجري حولك والتفاعل مع الأحداث.

· الخروج عن دائرة السكون.

· لا تسعَ للوصول إلى الأعظم المعاصر، ولا الأعظم في التاريخ، بل الأعظم الممكن.

· لا يعرف الإدارة كمثال، ولا يتعلم الإدارة، ولا يعرف حتى اللغة السائدة.

· تأسيس (علم موسيقى القرآن والدعاء والزيارة) حتى تتلى كل مقطوعة منها بما يناسب المحتوى والحاوي من الأصوات.

· إدخال قواعد (التجويد) في الدعاء والزيارة أيضا.

· إدخال (الاجتهاد) في قواعد التجويد أيضا.

· العمل الإسلامي – مهما كان نوعه – بحاجة إلى أفراد مؤهلين.

· عرض الإسلام عبر برامج متنوعة المحتوى والأسلوب، لتغطية القطاعات البشرية ذات الميول المتنوعة محتوى وأسلوبا.

· ملاحظة التناسب بين الهدف وبين الإمكانات المبذولة في سبيل تحقيقه.

· إقامة ثلاثة مجالس صباحا وعصرا وليلا، في كل يوم من أيام المناسبات الإسلامية.

· تشجيع من تراه صالحا لنوع من أنواع الخير: الخطابة والكتابة وإقامة المجالس الإسلامية والقيام بحملة الحج أو الزيارة...

· التعامل المطلوب مع الثقلين يعني العلم والعمل بهما.

· التعامل مع تراثنا ومع تراث غيرنا يعني: رفض السيء، وقبول الحسن والعمل به.

· إدخال مادة الدين في كل معاهد العلم، لأن الإنسان قد يحتاج إلى علم ويستغني عن آخر بينما لا يستغني عن الدين أبدا.

· لا تبدِ سرا لا تتمكن من احتواء ردود فعله.

· تحلَّ بالصبر والحلم قدر المستطاع، خاصة بالنسبة إلى الأشخاص الذين يتوقعون ذلك جزاء لخدماتهم.

· المتقدم أعرف بالحديث من جهة قرب زمانه من أزمنة المعصومين الأربعة عشر والمتأخر أعرف به من جهة توفر المصادر عنده.

· بيان درجة الكتاب ودرجة المؤلف؛ في مقدمة الموسوعة الفقهية أو الأصولية أو الرجالية...

· اعتبار الفتاوى العارية عن الأدلة الواضحة؛ تابع لدرجة المفتي.

· (التلخيص) عذر مقبول للتخلص من مساوئ الكتاب المعين.

· (التحقيق) تصحيح وتسهيل وتجميل.

· الهدوء الظاهري والضجيج الباطني.

· لا تعطِ أقربائك وأصدقائك أكثر من حقهم بداعي القربى والصداقة، ولا تمنعهم حقهم بداعي دفع البهتان عن نفسك.

· استقراض وإقراض (القوى) كالمال.

· الهدايا المعنوية – المادية: طبعة فاخرة من القرآن الكريم مع سيارة آخر موديل، طبعة فاخرة من نهج البلاغة مع جناح في أحد فنادق مدينة مشهد المقدسة...

· الابتكار أول الغيث: تعطير الناس عند الاشتراك في حفلات الولاء، توزيع شراب الزعفران بدل الشاي...

· العمل الجماعي تحت إشراف خبير: موسوعة، سلسلة، تحقيق، استطلاع...

· عندما تحتك بطفولة طفل فتذكر طفولتك.

· في الحكم على الغير ضع نفسك مكانه، خاصة إذا كانت ظروفك ظروف خير وظروفه ظروف شر.

· كتاب (يهود إيران) بمجلداته الثلاث؛ من الأدلة على تغلغل اليهود في مناطق العالم؛ مما يسبب كونهم أكثر الفئات إطلاعا على الماجريات؛ مما يسبب تحكمهم في مصائر الشعوب.

· حذف الأغاني عن الإذاعة والتلفزيون ووضع (الإعلانات التجارية الهزلية) مكانها؛ حذف حرام، وازدهار اقتصاد...

· إذا لم تكن من أصحاب العمل الطويل أصلا أو جودة؛ فاختر العمل القصير تلو العمل القصير...

· (دار التأليف): شقة مع مكتبة صغرى لكل مؤلف، ومكتبة كبرى للجميع...

· إرساء نظام (النكاح المنقطع) في المجتمع يغني عن وضع ألف كتاب وكتاب حوله.

· (الإسقاط المقدسي) على غرار (الإسقاط الأسطوري).

· الزواج السري دليل خلل ومصيره الفشل.

· يهب ما لا يملك لمن لا يستحق.

· يتنازل طلب منه أم لم يطلب.

· لماذا أنتم (دائما) لا تتعاونون مع الخط العام؟! وجه الاعتراض إلى المعصومين عليهم السلام.

· الشعائر الحسينية تضحيات للإيقاظ كما كان عاشوراء تضحيات للإيقاظ.

· انتهاك عقل الإنسان أفظع من انتهاك حقوق الإنسان.

· أصبحت المرأة لعبة مفضلة لدى الإعلام.

· لا تسمح للمسؤولية أن تجرف حقوق الزوجة والأولاد...

· آية النفر تدل على عدم استيطان الحوزة.

· عاشوراء تتفاعل مع العقل والعاطفة.

· أصبحت عاشوراء جزءً من الهوية الشعبية للشيعة ومن تكوينهم الثقافي.

· المنتصر أحب الموت فانتصر، والمنهزم أحب الحياة فانهزم.

· جمع التبرعات في المجامع العامة يسبب فرار الناس.


(أشواك ورياحين) ينقل كتابات (يكتبها) البراءة

صفحة الفيسبوك
https://www.facebook.com/albara2ah

رابط الموقع
http://tanweer14.info/ar/main.php?main=5
أشواك ورياحين
مهدوي مبتدئ
مهدوي مبتدئ
Posts in topic: 48
مشاركات: 48
اشترك في: الثلاثاء يوليو 01, 2014 4:56 pm
الراية: أخت زينبية

مشاركة غير مقروءة بواسطة أشواك ورياحين » السبت أكتوبر 04, 2014 4:47 pm


· من أسس مدرسة أقفل سجنا، ومن أقام مسجدا قرب ملهى جعل الأشرار أخيارا.

· المعارك مشتعلة في الأوساط الشعبية وهادئة في مطابخ القرار.

· الإسلام هو الحل الوحيد، وفي غيابه لا مناص من الديمقراطية.

· لا تقدم مع الديكتاتورية ولا تأخر مع الديمقراطية.

· بكينا بالأمس على غياب الفعل واليوم نبكي على غياب رد الفعل.

· عدم تدخل المرأة في بعض الشؤون يشبه عدم تدخل الجيش في بعض الشؤون: حفاظا لها ومنها، وحفاظا له ومنه.

· الدار: المصنع الذي يقدم أعظم إنتاج.

· الزوج: رجل فقد حريته بحثا عن الثواب.

· المكياج: وسيلة تتقمص بها المرأة الشخصية التي تريدها.

· لا تجلس كسولا فإن حظك يجلس معك أيضا.

· الرجل من دون صديق كاليمين من دون شمال.

· الليل لا يهزم الصباح والمشكلة لا تهزم الحل.

· انتخاب الرجل غير المؤهل مرجعا: مؤامرة ضد المراجع الحقيقيين، وإهانة للإسلام، وضياع للمسلمين...

· الفشل المتراكم يوجب السقوط.

· العلم فريضة وضرورة.

· النقد ثم التوجيه.

· لا تنفعل بأقوال الآخرين بسرعة.

· لا يكون إظهار الخلاف إلا خلف الأبواب المغلقة.

· لا يكون الاختلاف إلا تحت خيمة الزعيم.

· إن لم تكن أسدا في العزم ولا غزالا في السبق فلا يمكن أن تنجح.

· من شارك السلطان في عز الدنيا شاركه في ذل الآخرة.

· إذا نزل بك مكروه: فإن كانت لك حيلة فلا تعجز، وإن لم تكن فلا تجزع.

· توليد المثل ضرورة الضرورات: المرجع والكاتب والخطيب...

· تستطيع أن تخدع كل الناس بعض الوقت أو تخدع بعض الناس طول الوقت، ولكنك لا تستطيع أن تخدع كل الناس طول الوقت.

· الهجرة حل لكثير من العقد: التزاحم على الرئاسات، العرض أكثر من الطلب، عدم انتشار الأفكار...

· الاجتهاد مقابل النص يعني الزندقة المنافقة.

· لا تكن متفائلا يمني نفسه بالأمل وينسى دروس التجربة.

· التحرر من الاستعمار عبر التحرر من الحاجة إليه.

· المتطرف في هذا الطرف يهيئ الأرضية للمتطرف في ذاك الطرف.

· حضارة السوق وثقافة الاستهلاك؛ وراء تآكل قيم الكرامة.

· ترعبهم الحقيقة العارية وتستهويهم المرأة العارية.

· الدين يجمع الناس والسياسة تفرقهم.

· رسول الله صلى الله عليه وآله جمع الناس وأبو بكر فرقهم.

· المتحف تاريخ متجسد.

· التاريخ يوحي.

· ولى زمن الحماسة والدور الآن للفكر.

· لا يستفيد من التطور فكيف تريده أن يساهم فيه فكيف تطلب منه الريادة.

· الكتاب موجود ولكن من دون قارئ، الجامعة موجودة ولكن من دون قيامها بدورها الحقيقي...

· صاحب حياة طويلة مليئة بالنشاط.

· غزارة وعمق النتاج الفكري.

· التفرغ في الزمن المعين للشيء المعين: في شهر رمضان المبارك للروح وفي شهري المحرم الحرام وصفر الأحزان للعزاء...

· الحق هو الهدف، ولا نصل إليه إلا عبر التعليم والحوار...

· العمل له تموجات غير مقصودة بل تموجات مغفول عنها.

· تفوق الغرب المعرفي مجرد أسطورة تنطلي على الجاهلين بالمعارف.

· تمرين التلاميذ على اكتشاف: محاسن ومعائب كتاب، ووزن كتاب بالنسبة إلى كتاب آخر، والنكت التي تشتمل عليها آية أو حديث أو جملة من كلمات العلماء...

· تغيير أسماء العلوم بشكل يطابق الاسم المسمى.

· رفض العمل من دون فكر، والفكر من دون عمل.

· المطالعة الشخصية شيء والمطالعة التحضيرية شيء آخر.

· ربما يكون (السادة) مثل (بني إسرائيل) فاتحة وخاتمة: تشريف الله تعالى لهم، فإعراضهم عنه وإقبالهم على الدنيا، فذمهم في القرآن والحديث.

· طالب الآخرة يربح الآخرة وطالب الدنيا يربح الدنيا وطالب الآخرة والدنيا يخسر الاثنتين: المعصومون والعباسيون والثوريون من أبناء المعصومين.

· (التنويع) إنجاز كثير ونشاط.

· لا تترك الميدان كاملا بعذر عدم إمكان النجاح الكامل، لأن ذلك يجعل نجاح (الضال المضل) كاملا.

أشواك ورياحين
مهدوي مبتدئ
مهدوي مبتدئ
Posts in topic: 48
مشاركات: 48
اشترك في: الثلاثاء يوليو 01, 2014 4:56 pm
الراية: أخت زينبية

مشاركة غير مقروءة بواسطة أشواك ورياحين » الجمعة أكتوبر 17, 2014 9:32 am


تأملات قصيرة (33)

بسم الله الرحمن الرحيم.
الحمد لله وكفى، والصلاة على محمد وآله النجبا، واللعنة على أعدائهم أعداء الله.

• تكن رجل (ساعة الصفر)، وإلا استخدم رجال ساعة الصفر.
• معرفة الإسلام تحمل الإيمان به.
• عصرنة الجهاد بالمعنى العام.
• الجهاد في سبيل الإقناع.
• الكربلائية والنجفية والقمية...: قد تكون من باب الآية الكريمة ((وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا))، وقد تكون من باب نفي الآخر. والأول مقبول مقبول، والثاني مرفوض مرفوض.
• مطالعة الشيء ومطالعة رده.
• المطالعة ثم التحليل.
• تدريس أصول الفقه على الفقه، تدريس العلوم العربية على القرآن والحديث، تدريس علوم البلاغة على النثر والشعر...
• تكرار المطالعة يفتح المستغلق من المطالب.
• ضرورة الأرشيف.
• ضرورة: الدعاية، والإعلام.
• مواكبة العصر في إطار الإسلام.
• وضع كتب فقهية استدلالية حول المسائل الحديثة.
• ترجم الحضارة الغربية إلى ظروفك قبل الأخذ بها.
• البحث عن الكتب المفقودة: مدينة العلم للصدوق...
• البحث عن المخطوطات والمطبوعات النادرة والمطبوعات بصورة عامة.
• حكومات المسلمين تشكو من الاستعمار والاستبداد والجهل والسفه.
• معرفة ظروف الرجل المعين ثم الحكم له أو عليه.
• التراجع المحترم عند انكشاف الخطأ.
• سوء الظن بالمدح والذم السياسيين.
• القياس والاستحسان والمصالح المرسلة تعني: نقص الإسلام، أو جهل العلماء البكريين به. والأول منفي في القرآن الكريم والحديث الشريف، فيبقى الثاني.
• (التشقيق العقلي): استيعاب المطلب، وإضافة مطالب أخرى إليه.
• أدرك اليوم ما فاتك بالأمس.
• تجنب الارتجال في الأعمال.
• لا تجلس على المائدة أكثر من اللازم.
• التعايش مع البكريين للعمل التبليغي.
• رفع ودفع النزاعات الجانبية عند النزاع الأصلي.
• تقييم الشيء: محاطا بظروفه ومجردا عنها.
• حصن ظهرك في الحرب.
• لا ترد على الشبهة إلا عندما تصبح شائعة.
• الأدب الواضح: قولا وكتبا وشعرا.
• يبذل غاية جهده.
• المزيد من العلم الذي يكون في حقلك.
• وضع قوائم بالكتب المساعدة لكتب الحوزة.
• التلميذ يقرأ الكتب المساعدة؛ بإرشاد الأستاذ.
• الحوار بعد المحاضرة.
• ابحث عن اللائق بعيدا كان أم قريبا.
• ليس هناك باب مسدود ولكن قارع الباب يختلف.
• لأن الأستاذ لا يتمكن من التمييز المسبق بين التلميذ الوفي والخائن؛ فعليه بإلقاء الدرس والاعتناء بجميع التلاميذ والتوكل على الله تعالى.
• ينبغي أن تكون أعمال صاحب الهدف متناسبة مع هدفه.
• النسب الشريف: يزيد الخيّر حسنا، ويزيد الشرير قبحا.
• قبل بيان صلاة الظهر بيّن ثوابها، وقبل بيان شرب الخمر بيّن عقابه...
• تربى على أيدي الفحول، وباحث الفحول، وربى الفحول.
• التفسير الموضوعي. التفسير حسب النزول. تفسير القرآن بالقرآن. تفسير القرآن بالحديث.
• تفسير الحديث بالحديث.
• سفرات استطلاع حوزوية.
• رفض المزعج ورفض المحرج.
• استخدام الأمثلة الواضحة القصيرة.
• شعبان المواليد.
• القرعة أقرب للخلوص وأبعد عن الشحناء.
• يهود لا موسويون ونصارى لا مسيحيون وبكريون لا مسلمون: واقعا، وحسب استعمالات القرآن والحديث.
• البيت = خمسون حرفا.
• في مسيرة التجربة، تكتشف نقاط القوة ونقاط الضعف.
• الاستمداد من الأمة في الأمور العظيمة.
• الفن حب وليس مهنة.
• حاول أن تدرك أبعاد سلوكك وأثره على علاقاتك مع الأقرباء والأصدقاء...
• الرجل لا يعرف ما يريد بخلاف عدوه.
• تدغدغه الأحلام فقط.
• يحجم دور الأول لصالح الثاني.
• كان ضحية ضيق أفقه.
• يشكو من الأخطاء في المنهج.
• الخوف من ترميم الأفكار الضالة المضلة.
• الأول يعيش في عالم الفعل والثاني يعيش في عالم رد الفعل.
• التخطيط للمستقبل شيء والإعداد لمشاكل المستقبل شيء آخر.
• الاستقامة المتواصلة نتيجة التربية المتواصلة.
• لا تجعلوا الأطفال صامتين.
• ينظر إليه بعين الصليبية، ينظر إليه بعين الوهابية...
• حذار.. الانتكاسة تسبب ضعف الزخم.
• المعايشة معرفة.
• حاول أن تعرف المجتمع الذي تعيش فيه.
• الإرجاع إلى المصادر الموثوقة المطبوعة.
• إرسال المراجع المتواصلين مع المرجع الأعلى وليس الوكلاء فقط.
• تأسيس الحوزات حسب الحاجة كالجامعات.
• إرساء العلاقات العلمية والودية بين الأساتذة والتلامذة.
• عصرنة الحوزة في إطار الإسلام.
• محاولة التميز في كل أمر.
• كتابة التاريخ ضرورة.
• لا ينجح أمر من دون تأسيس لجنة.
• أربعة أسئلة أساسية: ماذا أفعل؟ وما ذا أترك؟ مع من أتعامل؟ ومن أجتنب؟.
• لإنجاح أمر أو لحل مشكلة: كثافة الاتصالات والمساعي السرية والعلنية المباشرة وغير المباشرة.
• التأثير الخير في الناس.
• إحقاق الحق وإبطال الباطل وليس بناء هوية تألف بين المختلفات.
• محاولة استيعاب الحوادث قبل إصدار الحكم بصددها.
• الرحلة من عالم الأحلام إلى عالم الواقع.
• تطعيم العلوم بالآيات والأحاديث والحكم...
• تصوير الأمور (رسم ونحت ووشي...) على ضوء النصوص الدينية: قال أمير المؤمنين عليه السلام ((لو رأيتم البخل رجلا لرأيتموه شخصا مشوها))...
• الإقبال على الشخص الذي يقبل عليك.
• صنع ملفات للأشخاص على غرار ملفات الأطباء.
• ما ينبغي إنجازه بالنسبة إلى (غرر الحكم ودرر الكلم) وأمثاله: إسناد الأحاديث وحذف المكرر والتبويب الموضوعي والتشكيل...
• البشر لا يعلم الغيب فلا يتمكن من معرفة الضمائر فيخطأ في تعيين الأفراد للمناصب المهمة، والله يعلم الغيب فيتمكن من معرفة الضمائر فلا يخطأ في تعيين الأفراد للمناصب المهمة.
• الاستعانة بآثار التلامذة في استعراض أحوال الأساتذة.
• لكي تتصل الأمة بالمعصومين من دون حجاب: تشكيل الحديث ورسم عوامل التنقيط وشرح المفردات اللغوية والاصطلاحية...
• وضع كتاب أو مقال حول كل شأن من شؤون المعصومين: مصحف فاطمة والزيارات الجامعة والعصمة وعلم الغيب...
• الكثير من الذين يتحمسون للقومية العربية ليسوا عربا: ساطع الحصري التركي...
• تعويد الناس على الهوايات الإسلامية: جمع الرسائل العملية وجمع الطوابع الدينية وجمع صور الأماكن المقدسة وجمع صور الشخصيات الإسلامية...
• استجلاء سيرة الرجل من الحوادث والأشخاص المعاصرين له.
• عند فقدان السيطرة المركزية: تظهر ملوك الطوائف فتتطاحن، ثم تضمر الحقول الموجودة فكيف بالغائبة.
• الاحتكاك ينقل الخير والشر: الفتوحات والسياحة والزيارة...
• الحادثة الكبرى مبعث خير أو شر: الثورة والحرب والسياسة الجديدة...
• الرجل جدير بالعناية به ويمكن الاستفادة منه.
• لا تفزع من المخاوف، ولا تجزع أمام الصعوبات.
• تغيير الأسماء والألقاب والكنى غير اللائقة.
• اختيار الأسماء والألقاب والكنى اللائقة.
• الكماليات (لو فرض حسنها ذاتا) بعد الضروريات.
• التيارات الفكرية المنحرفة تستتبع الانحرافات السلوكية.
• تحصين الأمة بالقدر الضروري من الثقافة الإسلامية.
• مثال الحوزة الناجحة مثال النهر الناجح.
• إظهار الأفكار ثم تنفيذها.
• يكون مفتاح التقدم في تغيير عبارة بعبارة: أتت الأوائل بما قصرت عن مثله الأواخر/ أتت الأواخر بما لم تحلم بمثله الأوائل.
• الغربة تعني قلة الضرائب الاجتماعية، والفقر يعني خفة المؤونة.
• مقدمة مناسبة للكتاب.
• حاول أن تعرف العمل المعين حتى تتهيأ له بصورة مناسبة.
• الاشتمال على المعالي والتلبس بالمساعي معا.
• أطرق الباب غير المطروق.
• عالم إسلامي يعرف المرض والعلاج.
• لا يجوز تغيير كتاب الآخر وإنما يجوز اختصاره.
• الصبر في الحوار.
• الفكر والقول والعمل انعكاسات عن العقل.
• كثرة القراءة والمراجعة.
• الإقناع حتى الاقتناع.



(أشواك ورياحين) ينقل كتابات (يكتبها) البراءة

صفحة الفيسبوك
https://www.facebook.com/albara2ah

رابط الموقع
http://tanweer14.info/ar/main.php?main=5
أشواك ورياحين
مهدوي مبتدئ
مهدوي مبتدئ
Posts in topic: 48
مشاركات: 48
اشترك في: الثلاثاء يوليو 01, 2014 4:56 pm
الراية: أخت زينبية

مشاركة غير مقروءة بواسطة أشواك ورياحين » الأحد أكتوبر 19, 2014 7:43 am

[RIGHT]تأملات قصيرة (34)


بسم الله الرحمن الرحيم.

الحمد لله وكفى، والصلاة على محمد وآله النجبا، واللعنة على أعدائهم أعداء الله.

عدم اهتمام المسلمين بالغدير واهتمام البكريين بالغار سبب أن عالما كعلي بن عيسى الرماني (م – 385) يصرح بأن الأول رواية والثاني دراية والرواية لا تقاوم الدراية.
لا يحضر، وإذا حضر لا يستمع، وإذا استمع لا يتحرك.
الكلام في الوحدة بين المسلمين والبكريين نفس الكلام في الوحدة بين المسلمين والنصارى، والغريب أن الرجل يكتشف الحيلة في الثاني فيقاومها وتنطلي عليه في الأول فيحتضنها.
لو أن الشيخ عبد الكريم الحائري كان يبقى في العراق لكانت المأساة.
المسلم الجامد والكافر المتحرك.
تراجم علماء الإسلام، إحياء الإسلام والمترجم لهم معا.
تراجم علماء الإسلام، مربيات.
الإيمان بالنتيجة يضمن إنجاز العمل.
يقرأ التاريخ... للاعتبار.
استعراض الإسلام كما ينبغي يعني رد الشبهات تلقائيا.
في الليل نائم وفي النهار قائم.
مصطلح المرجعية الرشيدة يذكر الناس بمصطلح الخلافة الراشدة.
تكتب سورة الكوثر المباركة على دار ومحل... السيد.
السعي في سبيل رفع التناقض: الوسوسة في الوضوء دون الصلاة، عدم الإسراف في الشاي دون الورق، المحافظة على النقود دون الأعمار...
حكم (المحلل): تأديب للمستهين بالعلاقة الزوجية، وحرص على عدم انفصامها حتى في أحرج الحالات.
نجح الأمويون بالسيف وبالأحاديث المختلقة.
التقي الورع عظيم يغفل الناس عن عظمته.
إعطاء المرأة أكثر من حقها جناية وإعطاء المرأة أقل من حقها جناية كذلك.
العجز مذلة، والتهاون مذلة...
التأقلم الصالح والتأقلم الطالح.
ذهب الكثير من علماء المعتزلة ومحصليهم إلى أن إجماع أهل البيت عليهم السلام وحدهم حجة لحديث الثقلين.
تقسيم الكتاب الواحد إلى كتب مستقلة كل في موضوع.
تأسيس مراكز (النزهة العلمية): ميكروسكوب، تلسكوب، كرة كبيرة للأرض، قبة النجوم...
المعلم الخير: معلم بعلمه، ومرب بعمله.
(التأويل) تكريس جبان لـ (الشهوات والشبهات)، والأهون منه هو (الإلحاد الشجاع) المتمثل في الشيوعية والوجودية والعلمانية...
التنويع في استعراض الأحاديث الشريفة إنجاز الكثير ونشاط: الأحاديث التي يبتدء سندها بامرأة، الأحاديث التي تشكل النساء جميع حلقات أسنادها...
أفعال العباد مخلوقة لله تعالى خلق تمكين وليس خلق تكوين.
محاسبة النفس على التقوى.
محاسبة النفس على السرعة وعدم الخطأ وعدم النسيان وعدم السهو...
لا تكذب، فإن الكذبة الواحدة قد تستتبع كذبات أخر.
لا تقم بعمل مرتجل.
المكث اليسير في القدر للتذكر.
تعيين رواتب لأئمة الجماعة أيضا.
الأذان على السطوح وفي الأسواق وفي المدارس...
تلاوة القرآن الكريم عند افتتاح العمل اليومي في الصباح.
· لا يعرف المواربة بينما يؤمن بالمداراة.

· المعوقات متنوعة كثيرة والجهاد بالمعنى العام ضرورة.

· حوار المجتهدين مرة بعد أخرى، لازم عند الأمر الجديد الذي يستتبع الفتوى.

· لأن المطيع الكامل مفقود، فاقنع بالمطيع الناقص محاولا إقناعه بالطاعة الكاملة. عدم تطبيق هذه القاعدة يعني فرار المقود وغربة القائد.

· خيانة المقود لا توجب ترك العمل، لأن الخيانة كانت موجودة على طول التاريخ. نعم: تقليل الخيانة قدر المستطاع أمر لازم.

· تأسيس قسم الخيانة: اكتشاف العوامل التي توجب الخيانة، واكتشاف العوامل التي توجب الأمانة، واكتشاف مضادات عوامل الخيانة...

· لا تظهر للناس أن المشروع المعين له أعداء: لأنهم سوف يفترون في تأييده، ولأن الأعداء سوف يتحمسون في تخريبه.

· لتسهيل وتسريع إحياء المخطوطات والمطبوعات النادرة: التحقيق، ثم طبع نسخة واحدة على الآلة الكاتبة، ثم تكثيرها قدر الحاجة. بعد ذلك: طبعها ونشرها كالمعتاد تدريجا.

· حل الإشكالات عند الاحتكاكة الأولى بها، لأن في التأخير آفات: لضياع الجهود المبذولة في تسجيلها، ولتراكمها الموجب لفواتها، ولصعوبة حلها في المستقبل – إن قدّر ذلك – بسبب الابتعاد عن أجوائها.

· عقائل الوحي، ربائب الإمامة...

· هذا مخالف للفطرة والعقل والنفس اللوامة والعلم والدين.

· دعم الإسلام الحقيقي ومحاربة الإسلام المزيف؛ تأسيا برسول الله صلى الله عليه وآله في بناء المسجد النبوي الشريف وهدم مسجد ضرار.

· استعراض جوانب الإسلام في ثلاث مراحل (موجز. وسيط. بسيط): كتب، محاضرات، دروس، محاورات...

· العمل الفردي قليل الفائدة، خاصة إذا كانت الظروف غير ملائمة والإنسان بطيئا...

· التعاون مع أصحاب الطاقات والأتباع.

· توظيف الصالحين المستعدين للعمل.

· رفض (من لا تريد) و(ما لا تريد) في أول أوقات الإمكان.

· المؤلف بحاجة إلى مساعد.

· الديكور – بعضا – نظام وجمال.

· ضرورية الحوار تستلزم تأسيس قواعد للحوار.

· الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر على مستوى الفرد والعائلة والعشيرة والمدينة والدولة والمنطقة والقارة والعالم...

· حاول أن تبقى آثارك متوهجة في التاريخ.

· ابدأ العمل من حيث انتهى سلفك.

· اعمل في الحقل الذي لم يعمل فيه أحد قبلك.

· تكميل الأعمال الناقصة.

· جعل الأفكار موضات.

· استثمار المواسم.

· تأسيس دور نشر اختصاصية: القرآن الكريم والحديث الشريف والفقه وأصول الفقه وكتب الأحاديث وكتب الفقه...

· المجتهد بحاجة إلى مساعد.

· من أسباب النجاح: الجدية والتدرج والرفق...

· لا يكون الشرير المنتسب إلى العظيم الخير سببا للنيل من العظيم: ترومان والنبي موسى، هتلر والنبي عيسى، عمر والنبي محمد...

· الإسلام صحيح ولكن من يدعي الإسلام كافر أو فاسق أو مخطئ... فيشوه صورة الإسلام.

· البحث عن مراقد الشهيد الثاني والسيد نصر الله الحائري... مقدمة لتعميرها وتشجيع الناس على زيارتها...

· مرقد سيدة نساء العالمين مجهول. لا بأس، إنه في قلوب المؤمنين والمؤمنات محفوفا بالبراءة من أبي بكر وعمر ولعنهما وفضحهما.

· قيمة الباحث قيمة العلوم والمعلومات التي يمتلكها.

· تركيز (التبليغ) على أمر حتى يستقيم ثم على آخر ثم على ثالث... والإشارة إلى الأشياء المستقيمة بين آونة وأخرى حتى تبقى حية في المجتمع.

· (المحفوظات) ضرورية لرجال الدين. وكونه رجل دين يعين له ما يحفظ...

· البحث عن المنسي من المناسبات الإسلامية (أفراح وأتراح) مقدمة لإحيائها.

· (التوفيق) نوع من أنواع الثواب، وثواب لا يكون إلا على عمل خير كان قد صدر عن الإنسان.

· ليس فقدان المرجع بالشيء القاضي على آماله، إنما القاضي عليها عدم الاستخلاف فالسماح بحدوث فراغ في السلسلة المرجعية الموحدة التفكير.

· صنع الفكر المرجعي، وصنع الفكر المرجعي الموحد.

· يشك الناس في علم العالم غير العامل بل يرفضونه. العلم علم سواء عمل به أم لم يعمل، ولكن نجاح التبليغ يستدعي أمورا لازمة التنفيذ.

· تربية الأطفال على التفكر وأخذ العبرة.

· البكريون بسطاء ساذجون يقودهم النواصب.

· الصدقة المالية تعني الدخول في مسابقة مع القدر ومع الوارث.

· رجل فيه سلامة وغفلة: سلامة عن المكر، وغفلة عن معرفة أن الآخرين أصحاب مكر.

· شريك لا يواري ولا يماري.

· غباء: تطلعات من دون مؤسسات.

· العجز عجزان: التقصير في طلب الشيء وقد أمكنتك الفرصة منه، والجد في طلبه وقد فات.

· لا تكن من الذين لا يهتمون ببناتهم ويهتمون ببنات الإسكيمو.

· الصراحة راحة.

· ليس شعلة في الجهاد فقط وإنما يجعل غيره شعلة في الجهاد بمجرد اللقاء به.

· الكلام الصحيح وحي والسكوت عن الصحيح جماد.

· تربية الزوجات ضرورة كتربية الأولاد.

· مشروع وحدوي ولكن ليس على حساب الحقائق الدينية والوقائع التاريخية.

· النجاح يعني خوض المجال الذي تحبه.

· كان كل يوم بالنسبة إليه يوم تحصيل، وكان لا يسافر إلا مع مكتبة ولو متواضعة.

· البر بالأصحاب: التلامذة والجنود والموظفون...

· اعتناق الإسلام ينفي الموازين الأخرى: القومية والديمقراطية...

· اربط نفسك بالرابح حتى تربح، ولا تربط نفسك بالخاسر فتخسر.

· إبداء آراء من دون اتخاذ مواقف على ضوئها؛ يعني مد السفرة من دون الجلوس عليها للأكل.

· لا يفكر بل يسير وفق العادة.

· الاستفادة من مواهب وكفاءات الناس.

· التعايش مع المنحرف لا يحمل فائدة بل المفيد هدايته إن أمكن وإلا رفضه.

· الحياة أقصر من أن تضيع في تكاسل أو تراخ أو خمول.

· ليس هناك صراع بين الدين والحياة، وإنما هناك صراع بين الدين والإلحاد على كيفية إدارة الحياة.

· التاريخ معلم عظيم.

· المقايسة تحمل العجائب بل الغرائب.

· ليكن أولادك أصدقائك.

· الصدق والإخلاص طريقان إلى القلوب.

· الاستنارة بالعقل والاستشارة من الخبير والاستخارة من الله تعالى.

· مقايسة النظائر لمعرفة نقاط القوة والضعف مقدمة لإغناء تجارب المستقبل: مقاتل الطالبيين للإصبهاني وشهداء الفضيلة للأميني...

· هناك فرق بين انهيار الدين وبين انهيار تطبيق الدين.

· الحاجة إلى النقد الموضوعي الشجاع.

· الخير والشر يعديان: بناء مسجد وبناء ملهى...

· المطلوب: عقلانية الفقيه وروحانية الداعية وذوق الأديب ودقة الناقد.

· ضحايا التجهيل كضحايا الحروب بل أشد مأساة.

· ليس المجتمع قطعة شمع تشكلها كيفما تريد.

· اتباع سياسة النفس الطويل في الموارد المناسبة.

· العدو والمتملق عنصرا الفساد.

· القليل من الكلام والكثير من العمل.

· الرفق في الأمور يستتبع النجاح.

· أنفق ميراثه الضخم في التبليغ الديني.

· الناس ينغلقون وراء مغاليق: العشيرة والعائلة والأستاذ...

· ضرورة مواكبة التبليغ للعصر.
[/RIGHT]

(أشواك ورياحين) ينقل كتابات (يكتبها) البراءة

صفحة الفيسبوك
https://www.facebook.com/albara2ah

رابط الموقع
http://tanweer14.info/ar/main.php?main=5
أشواك ورياحين
مهدوي مبتدئ
مهدوي مبتدئ
Posts in topic: 48
مشاركات: 48
اشترك في: الثلاثاء يوليو 01, 2014 4:56 pm
الراية: أخت زينبية

مشاركة غير مقروءة بواسطة أشواك ورياحين » السبت يناير 24, 2015 11:47 am

تأملات قصيرة (36)


بسم الله الرحمن الرحيم.

الحمد لله وكفى، والصلاة على محمد وآله النجبا، واللعنة على أعدائهم أعداء الله.


· المصالحة بين الإسلام والإلحاد (في كل صورة) تعني ألحدة الإسلام.

· "عمر سيئة من سيئات أبي بكر": فقتل أبي بكر من قبل عمر أكثر ثوابا من قتل عمر من قبل أبي لؤلؤة، فعمر إغتنم ثوابا بعمله ذاك أكثر من أبي لؤلؤة بعمله ذاك، ولكن لسوء حظ عمر:"إنما يتقبل الله من المتقين".

· لا تكون خيّرا حتى يأمنك عدوك، فكيف تكون خيرا وأنت لا يأمنك صديقك.

· الاعتماد على التمويل الذاتي.

· من فوائد اللجنة درء مخاطر الفردية.

· عدم إعداد الكوادر يحوج القائد إلى استخدام الأجانب.

· بيان جميع المسائل للرأي العام.

· إفراغ الكتب والدواوين... في الشريط والسيدي... للأميين.

· إظهار السرور في مكانه وإن لم تكن مسرورا، وإظهار الحزن في مكانه وإن لم تكن حزينا...

· نصب إنسان للاقتراحات والاعتراضات الشفوية، ووضع صندوق للاقتراحات والاعتراضات الكتبية.

· الموسوعة للتراجم القصيرة والسلسلة للتراجم المطولة.

· لا تؤخر العمل ما استطعت خاصة بالقدر الذي ينجزه الزمان إيجابا أو سلبا: وجد الغريب مأوى قبل أن تؤويه، ومات المريض قبل أن تستقدمه للعلاج.

· كتابة المفيد من أقوال وأعمال الذين تجتمع بهم.

· تكاثر الصغائر نجاح أو فشل: السكرتير الذي ينوب عنك في المكالمات الهاتفية الواردة والصادرة، وعدم المروحة الكهربائية الذي يجبرك على استعمال المروحة اليدوية.

· الخط الأول للرجل والخط الثاني للمرأة، والظروف الاستثنائية تأتي بالمرأة إلى الخط الأول: سيدة نساء العالمين والسيدة زينب... ووضع المرأة في الخط الأول: ظلم لها، وظلم للرجل...

· تصرف الكبير انعكاس للتصرف معه عندما كان صغيرا.

· الاستمرار في تحقيق العلوم الإسلامية.

· الإحاطة بالعلم المعين، لا أخذ بعضه وترك بعضه الآخر مما يوجب عدم استيعاب خطه العام.

· الآيات والروايات تؤيد الأدعية والزيارات، والأدعية والزيارات تؤيد الآيات والروايات.

· إدخال المواد اللازمة من العلوم الحديثة في الحوزة: درسا ومباحثة ومطالعة. بعض كتاب وكتابا كاملا وعلما تاما.

· ينبغي أن يكون – مع كل كتاب – مقال تعريف.

· وضع قوائم ملونة في حقائق الكتب: القوائم السوداء للكتب المضرة، والرمادية للعابثة، والبيضاء للمفيدة، والخضراء للمفيدة جدا...

· تجديد النظر في الكتاب بين فترة وأخرى.

· التفصيل والاختصار يتبعان ظروف الحاجة وليس شيئا آخر.

· التركيز وعدم التركيز يتبعان ظروف الحاجة وليس شيئا آخر.

· تخليد العظيم: وفاء، واستفادة.

· تأسيس دورات إسلامية حقولية: العقائد والأخلاق والعبادات...

· رفض الإضراب الضار: تعطيل صلوات الجماعة والدروس والمحلات... واختيار بدائل نافعة: إعلان السخط العام في صلوات الجماعة والدروس وعلى واجهات المحلات...

· الاستعانة بكل أمر يكون في صالح العمل: الخادم والسائق والمساعد...

· الضال المضل يوظف الأسماء الحسنة والأسماء السيئة في الحرب ضد المهتدي الهادي: النواصب يسمون أنفسهم بأهل السنة والجماعة ويسمون المسلمين بالمجوس...

· قانون (العرض والطلب) يتحكم في العظماء أيضا.

· قانون (التحليل) يتحكم في المدائح والمذام أيضا.

· الدعاية للعظيم: وفاء، واستفادة.

· إحياء: علم الصحة الإسلامي، وعلم الطب الإسلامي.

· تقديم الأهم على المهم واجب وإن كان يحز في القلب.

· وضع تقاليد جديدة: تحل المشاكل، وتضمن التقدم.

· غض النظر عن حقوق الطبع ونحوه، من أجل استفادة أكبر عدد من الناس.

· الكتاب الكبير يقسم إلى موضوعات صغيرة مستقلة أو مجموعات صغيرة تحت عناوين جامعة: شرح دعاء السمات من البحار... الفلسفة والعرفان من البحار...

· الاستفادة من الدول شريطة عدم إفادتها.

· الدعاية ضرورة مغفول عنها في بعض الأوساط.

· اهتم بالصغائر الحسنة والسيئة، لأنها تصبح كبائر في آخر سطرين من صحيفة أعمالك: الكلمات الحسنة عند الرضا... والكلمات السيئة عند السخط...

· الإنسان قابل لتقبل كل شيء مما يوجب التفاته مسبقا إلى منتخباته.

· انتخاب الكتاب على ضوء قراءة مقدمته وفهرسته ومصادره ونماذج منه.

· التذكير المباشر والتذكير غير المباشر.

· إقناع الأجيال الصاعدة حتى يصبحوا مكتشفين ومخترعين وأصحاب مناصب عالية في الأوطان أو في المؤسسات الدولية...

· استمرار التربية والتعليم والتزكية عبر وسائل مناسبة.

· العمل الجماعي صعب نظريا وعمليا، ولكن الشيء السهل نظريا وعمليا هو عرض الكتاب على الغير قبل طبعه...

· (التقريرات) لازمة في صورة عدم تمكن الأستاذ من كتابة المادة المدروسة لعدم الوقت أو لعدم القلم... والتلميذ العظيم لا يكتب التقريرات بل يتوفر على استيعاب الدرس ثم دراسة المادة ومناقشة الأستاذ وزملائه.... ولذلك لا نجد في قوائم مؤلفات العظماء تقريرات أساتذتهم.

· في تدريس الحديث ينبغي الاعتماد على المجاميع الحديثية ذات الشروح.

· جمع وتحقيق أشعار العظماء: ديوان لكل واحد، أو ديوان لكل مجموعة متناسبة كالمعصومين، أو ديوان لكل حادث: حروب رسول الله وصفين وعاشوراء...

· وضع فهرس لموضوعات كل علم من العلوم الإسلامية.

· استمرار التحقيق العلمي في العلوم الإسلامية كالفقه وأصول الفقه... وإدخال التحقيق العلمي في العلوم الإسلامية التي تشكو من قلة التحقيق.

· تقليد الغير منقصة إلا في الرجوع إلى الاختصاصي.

· المشيخة: إجازات رواية الحديث.

· دمج أكبر قدر ممكن من النصوص الدينية في الكتب المناسبة: الرسائل العملية والعقائد والأخلاق والآداب وسيرة المعصومين...

· الصحيح عند القدماء: الحديث الذي يؤخذ به.

· الصحيح عند المتأخرين: الحديث الذي تكون رواته عدولا إماميين.

· الدخول في التفاصيل عند المناقشة؛ إرهاق وضياع وهزيمة. وإنما اذكر نتفا واضحة مستدلة فقط ثم ركز عليها تركيزا.

· تلبية حاجة البدن من دون تأخير قدر المستطاع.

· إدخال (البنج الموضعي) وغيره من حسنات الطب الجديد، في (التجبير) وغيره من حسنات الطب القديم.

(أشواك ورياحين) ينقل كتابات (يكتبها) البراءة

صفحة الفيسبوك
https://www.facebook.com/albara2ah

رابط الموقع
http://tanweer14.info/ar/main.php?main=5
أشواك ورياحين
مهدوي مبتدئ
مهدوي مبتدئ
Posts in topic: 48
مشاركات: 48
اشترك في: الثلاثاء يوليو 01, 2014 4:56 pm
الراية: أخت زينبية

مشاركة غير مقروءة بواسطة أشواك ورياحين » السبت يناير 24, 2015 11:47 am

· الاستفادة من كل شيء ممكن للدعاية لكل أمر حسن.

· (الترجمة) ركن من أركان التبليغ.

· نصف محتوى كتب النواصب مدح الصحابة بوجه أو بآخر، والنصف الثاني ذم أهل البيت بوجه أو بآخر. مدح الصحابة وذم أهل البيت متلازمان عند النواصب.

· عندما يسقط أبوبكر وعمر وعثمان ومعاوية ويزيد وعائشة وحفصة... يسقط الصحابة والتابعون الذين اتبعوهم تلقائيا.

· التهليل نفي وإثبات، والرسالة نفي وإثبات. فلماذا لا تكون الإمامة نفيا وإثباتا كذلك؟!

· في شراء دار وفي انتخاب زوجة وفي اتخاذ موظف... تفني الساعات في التفكير و في المشورة. فهل الإمام أقل من الدار والزوجة والموظف...؟!

· لا تسجل ولدك في كل مدرسة ولا تسلم أرضك لكل مهندس ولا تعتمد في قضيتك على كل محامٍ... فلماذا تأخذ دينك عن كل إمام؟!

· في الخبر البسيط ترفض الرواة الكذابين، ولا تصدق إلا من تثق به. فلماذا في أخبار رسول الله: تصدق المجهولين، بل تصدق المعروفين بالكذب...؟!

· تضحك من بني إسرائيل الذين اتبعوا السامري وعجله ورفضوا نبي الله هارون وكلامه. أفلا تضحك من البكريين الذين اتبعوا أبابكر وعمر ورفضوا الوصي وكلامه؟!

· تستأصل الغدة السرطانية من أجل سلامة البدن وتقتص من القاتل من أجل سلامة المجتمع... أفلا تستأصل الضالين المضلين من أجل سلامة الدين إلى يوم القيامة؟!

· القرآن والحديث أمرا بالتفكر والاعتبار. أفلا نتفكر ثم نعتبر في الصحابة وغصب الخلافة والسقيفة والهجوم على الدار الإلهية وحروب الجمل وصفين والنهروان وعاشوراء وأبي بكر وعمر وعثمان وعائشة وحفصة ومعاوية ويزيد وملوك بني مروان وملوك بني العباس وملوك الآستانة والعلماء البكريين وبعض مراجع المسلمين...؟!

· في الديانة البكرية: العظماء الإلهيون والعظميات الإلهيات مستباحون قولا وفعلا، والأشرار (خاصة أشرار الأشرار) خطوط حمراء لا يجوز حتى توجيه النقد البسيط إليهم.

· يقول الشيخ محمد حسن النجفي: ((معلوم أن الله تعالى عقد الأخوة بين المؤمنين بقوله تعالى: ((إنما المؤمنون إخوة)) دون غيرهم، وكيف تتصور الأخوة بين المؤمن والمخالف بعد تواتر الروايات وتظافر الآيات في وجوب معاداتهم والبراءة منهم؟!)). جواهر الكلام/ 22/ 62

· تأسيس علم (فقه الحديث).

· الفرق بين (علم الرجال) و(علم التراجم) هو أن الأول خاص والثاني عام.

· تعويد الناس على (ترجمة الأحياء) لفوائد لا توجد في (ترجمة الأموات).

· العمل العلمي في جو غير هادئ؛ يضر بالعلم وبنفسك وبمن حولك.

· تعويد الناس على الاجتهاد في أصول الدين.

· ينبغي أن يكتب تحت اسم الكتاب موضوعه. الشرائع: فقه عملي. شرح اللمعة: فقه مزيج. الجواهر: فقه استدلالي...

· الحوزة حوزة للمكتبات الغنية والأساتذة الفاقهين والإنجازات العظيمة.

· تكثير الأمثلة: مزيد توضيح، وبيان مصاديق لولا الأمثلة لا يعرف الناس اندراجها تحت الكلي.

· ضرورة رفض العمل الخاطئ: شعر ساقط وكتابة ركيكة وخطة فاشلة... لأن العمل الخاطئ لها آثار خاطئة لا يعرفها إلا من أوتي علم الغيب.

· وضع الخطة، والإشراف على تنفيذها.

· اختيار أسرع وأسهل وأحسن الطرق إلى الهدف المعين، والاطلاع على تفاصيل مسيرة الأعمال المشابهة، وتلقي وسبر المقترحات.

· اختيار الطريقة المناسبة (من جميع الجهات) للتبليغ.

· الاستفادة من الإمكانات حتى الغاية القصوى.

· الحاجة إلى أحاديث البكريين لـ: الرد عليهم، ومعرفة موارد التقية، ولتأييد ما روي عن طريق المسلمين.

· تعيين المراجع التي تراجع إليها باستمرار، والتي تراجع إليها أحيانا.

· من أسباب إقبال الناس على الشيء المعين: القرب والسهولة والرخص...

· إدارة الناس ضرورية بشرطين: أن تعين مناهج تعليمهم الديني، وأن تعين برامج نشاطهم الديني كذلك.

· هناك أحاديث مهمة غير فقهية محشورة في تضاعيف الجوامع الحديثية: مقدمات العبادات، مقدمات الحج، الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، صفات القاضي.

· وضع كتب (على غرار العروة الوثقى) للعلوم التالية: أصول الدين وأصول الفقه والرجال... ثم تحشيتها من قبل مراجع المستقبل.

· تعرض الموضوعات الإسلامية في صورة محاضرات ثم في صورة مقالات ثم في صورة كتب.

· تحكيم (الاختصاص) لا ينكره التفكير السليم، ولكن في ظروف الفوضى يكون تحكيم الاختصاص بمثابة حذف الحقول الأخرى. من هنا يعجبني أسلوب المحقق الهمداني في (مصباح الفقيه).

· اتخاذ القرار الملائم من جميع الجهات؛ في جميع الأمور.

· اتصل بالمفيد من الناس، وابتعد عن المضر وحتى عن غير المفيد. واتصل بالأكثر فائدة أكثر من المفيد.

· توثيق المراسيل.

· الحذر من استصحاب التقية بعد انقضاء زمانها.

· تعويد الحوزة على تدريس العروة والوسيلة... مع حواشيهما اللازمة.

· ترويج المفيد من المطبوعات، وتحقيق المفيد من المخطوطات، وتأليف المفيد من الكتب...

· دورات بقدر الحاجات.

· إحياء العلوم الإسلامية في الحوزة شريطة أن يأخذ كل علم حجمه اللازم لا أكثر ولا أقل.

· تأسيس فروع للحوزة العظمى (الحوزة النجفية والحوزة القمية...) في البلاد المناسبة.

· تأسيس حوزات مستقلة في البلاد المناسبة: تكريس للحرية، مع خطر الانهيار.

· الفكر المستقل يستوجب عملا مستقلا، فليس من الصحيح أن يكون المفكر موظفا لدى أحد المفكرين الآخرين.

· اعمل بشكل تقتطف ثمار عملك، فليس من الصحيح أن تدع الغير يقتطفها. وبعبارة أخرى: ازرع في أرضك، ولا تزرع في أرض غيرك.

· ترجمة المصطلحات الواردة في النصوص الدينية إلى المصطلحات الجديدة: تحديد أوقات الفرائض والنوافل بالساعة...

· الفلاسفة ضد العرفاء والعرفاء ضد الفلاسفة، ويمكن الاستعانة بكل واحدة من الفرقتين في ضرب الأخرى من باب (اللهم اشغل الظالمين بالظالمين واجعلنا من بينهم سالمين).

· تتعامل الحوزات فيما بينها: تأخذ ما تحتاج، وتعطي الفائض.

· الاستفادة من الصحف المتزامنة مع القضية المعينة: ثورة التنباك، ثورة المشروطة، ثورة العشرين...

· لم يشهد (شهادة أصحاب الكساء) غير السيدة زينب عليهم وعليها السلام.

· ينبغي أن يرجع زائر رجل الدين بهدية معنوية: تربة الصلاة، تربة الشفاء، القرآن الكريم، نهج البلاغة، الصحيفة السجادية، مجموعة حديث، كتاب دعاء وزيارة، مؤلفات إسلامية، ماء زمزم، ماء الفرات...

· جمع آثار العظيم في مجموعات: المحاضرات والمقابلات والمقالات...

· لا غرابة في الثواب الإلهي العظيم: لأن جود العظيم عظيم، ولأن العمل الموعود عليه الثواب عظيم، ولأن العظيم يشتري المتاع بأغلى الأثمان.

· الحشو الساقط (في الكتاب والكلام...) يسقط حتى العمل العظيم.

· ملحمات شعرية مقترحة: ملحمة الجمل، ملحمة صفين، ملحمة النهروان، ملحمة عاشوراء، ملحمة ثورة التنباك، ملحمة ثورة العشرين...

· صنع الملحمة الشعرية (في عاشوراء مثلا) من الأشعار الموجودة.

· التشكيك جريمة، والصمت (من دون عذر مقبول) جريمة أخرى.

· الأول جمع بين العزة في الدنيا والثواب في الآخرة، والثاني جمع بين الذلة في الدنيا والعذاب في الآخرة.

· الأول أسس العلم والثاني قرر العلم.
أضف رد جديد الموضوع السابقالموضوع التالي

العودة إلى ”واحة الدروس الدينية والعلوم العامة“