" وَاسْتَفْتَحُوا وَخَابَ كُلُّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ "

( إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا )

المشرفون: ظلامة الزهراء،أنوار المنتظر،m_ali1950

فضيلة المحروس
مهدوي مبتدئ
مهدوي مبتدئ
Posts in topic: 1
مشاركات: 13
اشترك في: الثلاثاء يناير 30, 2018 1:20 am
الراية: أخت زينبية

#1 " وَاسْتَفْتَحُوا وَخَابَ كُلُّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ "

مشاركة غير مقروءة بواسطة فضيلة المحروس » الأربعاء مايو 13, 2020 6:22 pm

فضيلة المحروس

- من ذا الذي قُتل في المحراب، عليٌ أمير المؤمنين أمْ خَاتم وسيد الأنبياء والمُرسلين محمد صلوات الله وسلامه عليهما وعلى آلهما؟! .. أول من نعاه مفتجعا لما يسْتَحَل منه من الحُرمات قائلًا: "يا علي، مَن قتلك فقد قتلني، ومَن أبغضك فقد أبغضني، ومَن سبك فقد سبني، لأنك مني كنفسي، روحك من روحي، وطينتك من طينتي".

- اصطكت أبواب الكوفة، وعتت ريح عاتية ،في صبيحة يوم الحادي والعشرين من شهر رمضان سنة 40 للهجرة، على خبر اِغتيال واستشهاد إمام البَررة ، ويعسوب الدين، وقائد الغُرّ المحجّلين ،خليفة رسول الله ،ووصيه وحامل لوائه ،أمير المؤمنين علي بن أبي طالب صلوات الله وسلامه عليهما.. مظلومًا شهيدًا محتسبًا في محراب صلاته .."فويل لمن ظلمك واعتدى عليك، وطوبى لمن تَبعك ولم يَختر* عليك". * أي (يغدر ويخون)

- مُصابٌ عظيم فزع من أجله كل مَن في الكون ، نادبا جزعا هاتفا مع الأمين جبرائيل "تهدمت والله أركان الهدى وانفصمت العروة الوثقى" .. فهلَا نصرنا صاحب هذا المُصاب الجلل ، الذي ما اكتمل دين ولا تمت نعمة ولا كمل كمال في الوجود إلّا به ومعه ومنه وإليه؟!.." يا علي لا يَعرفك إلا الله وأنا.." - قَدّم سيد الأوصياء وسيد الهادين والمتقين والراشدين صلوات الله وسلامه عليه نفسه الزكية ، رخيصةً في سبيل الله وقربانًا لسلامة الدين والعقيدة ،وكانت ضربةُ المُحراب ختامًا لهذا العَطاء العِملاق الجبّار "فُزتُ وَربّ الكعَبة ".. فلا تفرط أنت ايها الموالي المحب في سلامتهما!.

- سيوفُ الفتنةِ وقرون الشيطان كانت مُتأهّبة للفتك بسيد الأوصياء والرّاشدين صلوات الله وسلامه عليه ، منذ رزية يوم الخميس وقول أحدهم "إنّ النبي ليهجر.. وحسبنا كتاب الله "، إلى أن ظفر بها باطلًا عاقر الناقة أشقى الأولين والآخرين، الخارجي المرادي عبد الرحمن بن ملجم ، بتدبير مدبر بليل مع معاوية بن أبي سفيان لعنهم الله ، ولا زالت الفتنة تحبك في خيوطها تترقب صاحب الوقت المعلوم.

- كمْ من ضَربةٍ بدونِ حُسامٍ حتى الآن، قصمت رأس أبي الحسنين علي بن أبي طالب إمام المتقين وسيد الوصيين وقتلته؟!
* الم تتلاشى كل المُثل والقيم والموازين ؟ لما جعلت وصاية الدين ومتعلقاتها، بيد ممثل وقيم غير الذي جعله الله تعالى وصيا وممثلا ومرجعا على كافة البشر في بيعة غدير خم ،و جعل الحق معه يدور أين ما دار ؟.. اذاً على الدين السلام.

* الم يصبح القرآن الكريم و القرآن الناطق عنه غريبًا مهجورًا بيننا؟! عندما قَدمت اجتهادات وتفاسير عوام البشر ، على تأويلات الوحي وتفاسير وعلوم من في قلبه تبيان واحصاء كل شيء كان وما يكون.. الم يصرح سيد البشرية " علي مع القران والقران مع علي لن يفترقا حتى يردا علي الحوض".. فما لكم للحق كارهون!

*اليس إجحافٌ وظلمٌ بحقِ القرآن الكريم وبحق ناطقه الشرعي عندما تسامح القوم في نشر احاديثٍ مفتعلة موضوعة، لا صلة لها بأئمة أهل البيت صلوات الله وسلامه عليهم ،بدعوةِ تقريبٍ ووحدةٍ مزعومة ؟، في الوقت الذي أمرونا صلوات الله عليهم أن نعرض كلامهم على القرآن المجيد ونأخذ ما توافق منها معه ونَعرِض عن المتشابه .
.. للأسف الشديد ضللنا الطريق، فما عَرفنا كِتابنا النّازل ولا كِتابنا الصّاعد !.. فما أعظمها مِن كارثةٍ على الدين!.. إنا لله وإنا إليه راجعون

- " وَاسْتَفْتَحُوا وَخَابَ كُلُّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ "بالرغم من ما بذله ويبذله إعلام المخالف، مِن زخرفة وزبرجة القول على إطفاء نور عليٍ أمير المؤمنين "نور القران الناطق في السماء و الأرض "، وإقصاء مقامه ومكانه من الوجود ،إلا أن الله أبى الّا أن يبقي أسمه الشريف ورسمه المُنيف خالدا حيا سرمدا إلى يوم الدين،.. فكيف لا، وهو إمام الغُر المحجلين في يومٍ تَشخَص فيه الأبصار وتَبلى فيه السرائر.. مالكم كيف تحكمون؟!

.. اللَّهُمَّ العن قتلة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب سيد الوصيين والمتقين والعن قتلة عترته الطيبة الطاهرة. وكل من شايعهم وبايعهم وتابعهم ورضي بفعلهم ملعون في مستسرِّ السِّرِّ وظاهر العلانية في أرضك وسمائك..
إنا لله وإنا إليه راجعون


صورة العضو الرمزية
وهج الإيمان
مشرفات السادة
مشرفات السادة
Posts in topic: 1
مشاركات: 6732
اشترك في: الاثنين أغسطس 20, 2007 5:40 pm
الراية: أخت زينبية

مشاركة غير مقروءة بواسطة وهج الإيمان » السبت مايو 16, 2020 8:54 am

ماأعظمها من فاجعة أليمة بكاها المصطفى صلى الله عليه واله وسلم

السلام على الشيب الخضيب

السلام على صاحب اليوم الكئيب

مأجورين
صورة
]
صورة العضو الرمزية
راجية الشفاعة
الكادر الاداري
الكادر الاداري
Posts in topic: 1
مشاركات: 28229
اشترك في: الأربعاء سبتمبر 26, 2007 2:03 pm
الراية: أخت زينبية
مكان: في رحمة ٍ وسعـُها السمواتِ والارض

مشاركة غير مقروءة بواسطة راجية الشفاعة » الأربعاء مايو 27, 2020 9:54 pm

عظم الله لكم الاجر اختي الكريمة فضيلة المحروس واحسنتم لما قدمتم
جعلكم الرحمن من الفائزين بشفاعة امير المؤمنين ع لقضاء حوائج الدنيا والاخرة
صورة
أضف رد جديد الموضوع السابقالموضوع التالي

العودة إلى ”واحة الائمة المعصومين عليهم السلام“