خروج المهدي بعد غيبته بنقل العلامه العصامي في قصيده من القاء دعبل على مسامع الرضا

(بقية الله خير لكم إن كنتم مؤمنين)

المشرف: الطريق الى كربلاء

صورة العضو الرمزية
وهج الإيمان
مشرفات السادة
مشرفات السادة
Posts in topic: 3
مشاركات: 6045
اشترك في: الاثنين أغسطس 20, 2007 5:40 pm
الراية: أخت زينبية

#1 خروج المهدي بعد غيبته بنقل العلامه العصامي في قصيده من القاء دعبل على مسامع الرضا

مشاركة غير مقروءة بواسطة وهج الإيمان » الأحد إبريل 21, 2019 9:06 am

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على خير من طاف وسعى وخير من إنتعل واحتفى المصطفى وآله النجباء


نقل العلامه العصامي في كتابه سمط النجوم قصيدة دعبل الخزاعي التي ألقاها على مسامع الإمام الرضا

عليه السلام وفيها يذكر خروج الإمام الغائب المهدي ابن العسكري عليهما السلام المرجو لإبادة الظلم والفساد :



خُرُوجُ إِمَامٍ لا مَحَالةَ خَارج ... يَقُومُ عَلَى اسْمِ اللهِ بِالبَرَكَاتِ
يُمَيزُ فِيناً كُل حَق وبَاطِلٍ ... ويَجزِي عَلَى النعْمَاءِ والنقَمَاتِ



أقول : وقد وصفه العلامه العصامي بالمحب لأهل البيت ونقل عنه قوله : لي خمسون سنة أحمل خشبتي على كتفي أدور على من يصلبني عليها فما أجد من يفعل ذلك


وهذه القصيده بتمامها :

ذكرتُ مَحل الربعِ من عَرَفَاتِ ... فأَجْرَيتُ دَمعَ العَيْنِ بالعَبَرَاتِ
وقَدْ عَزنِي صَبرِي وهاجَت صبابتي ... رُسُومُ دِيَارٍ قَفرةٍ وَعِرَاتِ
مَدَارسُ آياتٍ خلَت من تلاوةٍ ... وَمَنزل وَحي مُقْفِر العَرَصَاتِ
لآلِ رَسُولِ اللهِ بِالخيفِ من مِنى ... وبِالبَيتِ والتَعرِيفِ والجَمَرَاتِ
ديار علي والحسينِ وجعفرٍ ... وحمزةَ والسجادِ ذي الثفناتِ
دِيَار لعَبْدِ اللهِ والفَضلِ صِنوِهِ ... نَجِيِّ رَسُولِ الله فِي الخَلَوَاتِ
مَنَازلُ كانَت للصَلاَةِ وللتُقَى ... وللصَومِ والتَّطهيرِ والحَسَنَاتِ
مَنَازل جِبرِيلُ الأمين يَحُلُهَا ... مِنَ اللهِ بالتَسْلِيمِ والرَحَمَاتِ
مَنَازِلُ وَحْي اللهِ مَعدِن عِلمِهِ ... سَبِيل رَشادٍ وَاضِح الطُرُقَاتِ
فَأَينَ الألى شًطت بِهِم غُربةُ النوَى ... فأَمسَيْنَ في الأقطارِ مُفْتَرِقَاتِ
هُمُ آل مِيراثِ النبي إذا انتَمَوا ... وهُمْ خيرُ ساداتِ وخَيرُ حُمَاةِ
مَطَاعيم فِي الإِعْسَارِ في كُل مَشهَدٍ ... لَقَدْ شَرُفُوا بِالفَضلِ والبَرَكَاتِ
أَئمةُ عَدْلٍ يُقتَدَى بِفعَالِهِم ... وتُؤمَنُ مِنهُمْ زَلةُ العَثَرَاتِ
فَياً رَب زِدْ قَلْبِي هدى وبَصيرَةَ ... وزد حُبهُم ياً رب في حَسَنَاتي
لَقَد أَمنتْ نَفسِي بِهم فِي حَيَاتِها ... وإني لأرَجُو الأمْنَ بَعْدَ وَفَاتِي
أَلَم تَرَ أني مذْ ثَلاثِينَ حِجةَ ... أَروحُ وأَغْدُو دائمَ الحَسَرَاتِ
أَرَى فَيْئَهُم فِي غَيْرِهم مُتَقَسمَا ... وأَيْدِيَهُمْ مِنْ فَيئهمْ صفرَاتِ
سَأَبْكِيهمُ ما ذَر في الأفُقِ شَارق ... ونادَى مُنَادِي الخَيْرِ بالصَلَوَاتِ
وماً طَلَعتْ شَمس وَحَانَ غُرُوبُها ... وبِالليلِ أبكيهمْ وبِالغدوَاتِ
دِيارُ رَسُولِ اللهِ أَصبحن بَلْقَعاً ... وآلُ زِيادٍ تَسْكُنُ الحُجُرَاتِ
وآلُ زِيادٍ في القُصُورِ مَصُونَةْ ... وآلُ رَسُولِ اللهِ في الفَلَوَاتِ
فلولا الذي أرْجُوه في اليَومِ أو غَدٍ ... لَقُطع نَفسِي إِثرَهُمْ حَسَرَاتِ
خُرُوجُ إِمَامٍ لا مَحَالةَ خَارج ... يَقُومُ عَلَى اسْمِ اللهِ بِالبَرَكَاتِ
(2/351)
يُمَيزُ فِيناً كُل حَق وبَاطِلٍ ... ويَجزِي عَلَى النعْمَاءِ والنقَمَاتِ
فَياً نَفْسُ طِيبي ثُم ياً نَفْسُ فاصبِرِي ... فَغَيرُ بَعِيدٍ كل ماً هُوَ آتِ










http://www.islamport.com/b/4/trajem/...%ED%20027.html

- يخرج في آخرِ الزمانِ رجلٌ من ولدي اسمُه كاسمي ، وكُنيتُه كنيتي ، يملأُ الأرضَ عدلًا كما مُلِئَتْ جَورًا ، وذلك هو المهديُّ
الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: ابن تيمية - المصدر: منهاج السنة - الصفحة أو الرقم: 8/254
خلاصة حكم المحدث: صحيح

قال الإمام الذهبي في العبر :


(( وفيها محمد بن الحسن العسكري بن علي الهادي محمد الجواد بن علي الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق العلوي الحسيني أبو القاسم؛ الذي تلقبه الرفضة: الخلف الحجة. وتلقبه بالمهدي وبالمنتظر. وتلقبه بصاحب الزمان، وهو خاتمة الاثنتي عشر، وضلال الرافضة ما عليه مزيد؛ فإنهم يزعمون أنه دخل السرداب الذي بسامر فاختفى. وإلى الآن، وكان عمره لما عدم تسع سنين أو دونها )) (1)


دمتم برعاية الله

كتبته : وهج الإيمان


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ

(1) العبر في أخبار من غبر؛ في حوادث (سنة أربع وستين ومائتين) (1 / 381-الشاملة ).


صورة
]
صورة العضو الرمزية
فاضل
مشرفو السادة
مشرفو السادة
Posts in topic: 1
مشاركات: 46220
اشترك في: الجمعة أغسطس 13, 2004 8:55 pm
الراية: أخ حسيني

مشاركة غير مقروءة بواسطة فاضل » الأحد إبريل 21, 2019 12:34 pm

الله يعطيك العافية العزيزة وهج
صورة
صورة العضو الرمزية
فداك يازينب
جوادي مبتدئ
جوادي مبتدئ
Posts in topic: 1
مشاركات: 2972
اشترك في: السبت أكتوبر 14, 2006 5:21 am
الراية: أخت زينبية
مكان: سراب
اتصال:

مشاركة غير مقروءة بواسطة فداك يازينب » الأحد إبريل 21, 2019 10:39 pm

احسنت وطابت انفاسكم ونور الله ايامكم بنور مهدينا
كل عام والعزيزة وهج الايمات بالف خير
تهانينا
فَإِنَّكُمْ وَسِيلَتِي إِلَىٰ اللهِ، وَبِحُبِّكُمْ وَبِقُرْبِكُمْ أَرْجُو نَجَاةً مِنَ اللهِ ..~
صورة العضو الرمزية
وهج الإيمان
مشرفات السادة
مشرفات السادة
Posts in topic: 3
مشاركات: 6045
اشترك في: الاثنين أغسطس 20, 2007 5:40 pm
الراية: أخت زينبية

مشاركة غير مقروءة بواسطة وهج الإيمان » الاثنين إبريل 29, 2019 8:07 am

عافاكما الباري وسددكما وقضى حوائجكما


إمتناني لهذا التواجد الطيب
صورة
]
صورة العضو الرمزية
وهج الإيمان
مشرفات السادة
مشرفات السادة
Posts in topic: 3
مشاركات: 6045
اشترك في: الاثنين أغسطس 20, 2007 5:40 pm
الراية: أخت زينبية

مشاركة غير مقروءة بواسطة وهج الإيمان » الأحد مايو 05, 2019 8:04 am

أنقل التالي :
نقل القندوزي في ينابيع المودة (1). عن كتاب فرائد السمطين في فضائل المرتضى والبتول والسبطين والأئمة من ذريتهم (عليه السلام) (2) للمحدث الشيخ إبراهيم بن محمد الجويني الخراساني المتوفى سنة (730 هـ ) قوله:
عن دعبل الخزاعي، عن علي الرضا بن موسى الكاظم (عليه السلام)، قال: " إن الإمام من بعدي ابني الجواد التقي، ثم الإمام من بعده ابنه علي الهادي النقي، ثم الإمام من بعده ابنه الحسن العسكري، ثم الإمام من بعده ابنه محمد الحجة المهدي المنتظر في غيبته، المطاع في ظهوره ". انتهى
ــــــــــــــــــــــــــــ
(1) ينابيع المودة: 3 / 348 الباب السادس والثمانون، الطبعة المحققة.
(2) فرائد السمطين: 2 / 337 ح 591.


أقول والحمويني والقندوزي من أهل السنة كما صرح مركز الفتوى:
المتوفى سنة 1294هـ أو أبو إسحاق الحمويني المتوفى سنة 722هـ وكل منهما يرويها في كتاب له يُشَك في نسبته إليه لا سيما وأنهما سنيان
صورة
]
أضف رد جديد الموضوع السابقالموضوع التالي

العودة إلى ”واحة الامام الحجة عجل الله تعالى فرجه“