الحمويني السني باعتراف مركز الفتوى يسلم برواية كسر ضلع الزهراء واسقاط جنينها وغصب حقها حكم المجلسي على سندها معتبر

( إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا )

المشرفون: ظلامة الزهراء،أنوار المنتظر،m_ali1950

صورة العضو الرمزية
وهج الإيمان
مشرفات السادة
مشرفات السادة
Posts in topic: 8
مشاركات: 6501
اشترك في: الاثنين أغسطس 20, 2007 5:40 pm
الراية: أخت زينبية

#1 الحمويني السني باعتراف مركز الفتوى يسلم برواية كسر ضلع الزهراء واسقاط جنينها وغصب حقها حكم المجلسي على سندها معتبر

مشاركة غير مقروءة بواسطة وهج الإيمان » الأحد أكتوبر 20, 2019 10:06 am

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد


الشيخ الحمويني الشافعي (*) يذكر رواية عدها من الفضائل في كتابه فرائد السمطين وهي رواية إخبار رسول الله صلى الله عليه واله وسلم عن ماسيحدث لأهل بيته من بعده وفضلهم ومنهم الزهراء عليها السلام والروايه اعتمدها الحمويني وسلم بها

قال في مقدمة كتابه :
"هذه فرائد أحاديث من بحر الفضائل مستخرجة، و في سلك الإخلاص منظومة و أزهار أخبار تزهي بها رياض المزايا و المفاخر التي هي بسحب الولاية مرهومة " انتهى النقل





جاء في فرائد السمطين، ج 2، ص 34—36 أنقل موضع الشاهد في ظلامة الزهراء عليها السلام :

-انباني ابوطالب علي بن انجب بن عبيدالله بن الخازن عن کتاب الامام برهان الدين ابي‏الفتح ناصر بن ابي‏ المكارم المطرزي عن ابي‏ المؤيد ابن الموفق، انبانا علي بن احمد بن موسي الدقاق قال انبانا محمد بن ابي‏ عبدالله الكوفي قال: انبانا موسي بن عمران عن عمه الحسين بن يزيد النوفلي عن الحسن بن علي بن حمزة عن ابيه عن سعيد بن جبير عن ابن‏ عباس قال: ان رسول‏ الله صلي الله عليه و آله كان جالسا ذات يوم اذا اقبل الحسن فلما رآه بكي... ثم اقبلت فاطمه عليهاالسلام فلما راها بكي ثم قال: الي يا بنية فاطمة. فاجلسها بين يديه... فقال صلي الله عليه و آله والذي بعثني بالنبوة واصطفاني علي جميع البرية، اني و اياهم لاكرم الخلائق علي الله عزوجل و ما علي وجه الارض نسمة احب الي منهم...
و اما ابنتي فاطمة فانها سيدة نساء العالمين من الاولين والآخرين... و اني لما رايتها ذكرت ما يصنع بها بعدي؛ كاني بها و قد دخل الذل بيتها وانتهكت حرمتها و غصب حقها و منعت ارثها و كسر جنبها واسقطت جنينها و هي تنادي يا محمداه، فلا تجاب و تستغيث فلا تغاث...
فتكون اول من يلحقني من اهل ‏بيتي فتقدم علي محزونة مكروبة مغمومة مغصوبة مقتولة، يقول رسول‏ الله صلي الله عليه و آله عند ذلك اللهم العن من ظلمها و عاقب من غصبها و ذلل من أذلها و خلد في نارك من ضرب جنبها حتي القت ولدها فتقول الملائكة عند ذلك آمين
.




حال رواة السند :



- ابن الساعي الشافعي الخازن



علي بن الساعي (593 - 674 ه) (1197 - 1275 م) علي بن أنجب بن عثمان بن عبد الله بن عبيد الله بن عبد الرحيم البغدادي، الخازن الشافعي، المعروف بابن الساعي (أبو طالب، تاج الدين) مؤرخ، لغوي، مفسر، فقيه، محدث، ولي خزانة الكتب المستنصرية، وتوفي ببغداد.
من تصانيفه الكثيرة: الجامع المختصر في عنوان التاريخ وعيون السير، نساء الخلفاء من الحرائر والاماء، شرح كبير لمقامات الحريري، لطائف المعاني في ذكر شعراء زماني، ونزهة الابصار في الحديث.

(7/41)

http://islamport.com/w/trj/Web/874/1943.htm


- أبوالفتح المطرزي (538-610) هو ناصر بن عبدالسيد أبي المكارم بن علي ، أبوالفتح ، برهان الدين الخوارزمي المطرزي ، أديب ، عالم باللغة ، من فقهاء الحنفية ، قرأ ببلدع على أبيه عبد السيد وعلى أبي المؤيد الموفق بن أحمد بن محمد المكي خطيب خوارزم وتفقه على 353

النعالي ، من تصانيفه : (( الإيضاح )) في شرح مقامات الحريري ، و(( المغرب في ترتيب المعرب )) ، و(( الإقناع بماحوى تحت القناع )) ( الفوائد البهية 218 ، والجواهر المضيئة 2/190، والأعلام 8/311 (1)


- خطيب خوارزم قال عنه إسماعيل باشا : خطيب خوارزم أبو الوليد الوليد الموفق بن أحمد بن محمد المكي الحنفي المعروف بأخطب خوارزم ولد سنة 484 وتوفي سنة 568 ثمان وستين وخمسمائه صنف مناقب الامام ابو حنيفه (2)

قال الشيخ المحقق الدكتور أحمد الماحوزي :
" الحديث ينقله الموفق عن كتاب الصدوق وكتب الصدوق مشهورة كالشمس "


وللرد على هذا السؤال : هل يصح عندما نقرأ سند من كتاب الشيخ الصدوق مثلآ أن نقول أنبانا فلان عن فلان كما فعل الخوارزمي ؟




قال الشيخ المحقق الدكتور الماحوزي :
" نعم "


وقال الشيخ الماحوزي في الإجابه على هذا السؤال : هل بنقل الخوارزمي من كتاب الشيخ الصدوق لاتكون هناك علة إرسال بينه وبين الدقاق الى بقية السند ؟



جواب الشيخ الماحوزي :
"نعم كما لايكون بينك وبين الصدوق إرسال "


وقال الشيخ الماحوزي :"
لايسمى نقل الخوارزمي عن كتاب الأمالي للشيخ الصدوق وجادة لان كتاب الأمالي مشهور ولايحتاج لسند بعد شهرته انذاك والى الان " انتهى النقل

يتبع ...


صورة
]
صورة العضو الرمزية
وهج الإيمان
مشرفات السادة
مشرفات السادة
Posts in topic: 8
مشاركات: 6501
اشترك في: الاثنين أغسطس 20, 2007 5:40 pm
الراية: أخت زينبية

مشاركة غير مقروءة بواسطة وهج الإيمان » الأحد أكتوبر 20, 2019 10:07 am

اقول :وذكر الشيخ المحمودي أن الخوارزمي الحنفي الظاهر أنه روى هذه الرواية في مقتل الامام الحسين عليه السلام


وماكان إخراج الجويني الشافعي لهذه الروايه في كتابه الا لأنه مطمئن بصحتها


قال العلامه ابن القيم وهو آخذ بقول الشيعه :
" إن فقهاء الإمامية من أولهم إلى آخرهم ينقلون عن أهل البيت أنه لا يقع الطلاق المحلوف به وهذا متواتر عندهم عن جعفر بن محمد وغيره من أهل البيت وهب أن مكابرا كذبهم كلهم وقال قد تواطئوا على الكذب عن أهل البيت ففي القوم فقهاء وأصحاب علم ونظر في اجتهاد وإن كانوا مخطئين مبتدعين في أمر الصحابة فلا يوجب ذلك الحكم عليهم كلهم بالكذب والجهل وقد روى أصحاب الصحيح عن جماعة من الشيعة وحملوا حديثهم واحتج به المسلمون ولم يزل الفقهاء ينقلون خلافهم ويبحثون معهم والقوم وإن أخطأوا في بعض المواضع لم يلزم من ذلك أن يكون جميع ما قالوه خطأ حتى يرد عليهم هذا لو انفردوا بذلك عن الأمة فكيف وقد وافقوا في قولهم من قد حكينا قولهم وغيره ممن لم تقف على قوله " (3)


وقال الشيخ ابن تيميه :
فهؤلاء يختارون في الحلف بالعتق أنه لايلزم ولاكفارة فيه ، كما يذكر ذلك عن : أبوداود ومن وافقه ، وأبلغ من ذلك قول أبي عبدالرحمن الشافعي ومن وافقه كابن حزم من أهل السنة ، وكالمفيد والطوسي والموسوي وغيرهم من شيوخ الشيعة وهم ينقلون ذلك عن فقهاء لأهل البيت "
وقال أيضآ : " لكن جمهور ماينقلونه من الشريعة موافق لقول جمهور المسلمين ، فيه ماهو من مواقع الإجماع ، وفيه مافيه نزاع بين أهل السنة ، فليس الغالب فيماينقلونه عن هؤلاء الأئمة من مسائل الشرع الكذب ، بل الغالب عليه الصدق " اهـ (4)





قال الامام الذهبي عن شيخه الحمويني
: " وسمعت من الامام المحدث الأوحد الأكمل، فخر الاسلام "

وقال أيضأ عنه:
"وكان شديد الاعتناء بالرواية وتحصيل الاجزاء "(5)


أقول : قال عنه الشيخ القندوزي الحنفي عادآ روايات كتابه مما إعتبر عنده وإعتمد عليه وعاده أيضآ من الشوافع :
"ومنهم الشيخ محمّد بن إبراهيم الجويني الحمويني الشافعي الخراساني وسمّاه : فرائد السمطين في فضائل المرتضى والزهراء والسبطين " انتهى



أقول : وهذا ماقال الحمويني الشافعي في مقدمة كتابه بعدما صلى على النبي وآله للمشككين في أنه من أهل السنة قال : [على‏] أزواجه أمّهات المؤمنين، و جميع أصحابه و إخوانه، و كافّة خلصائه و خلّانه، و سائر أنصاره و أعوانه (و أصهاره و أختانه و زمر أحبائه، و خلفائه، (و خلصائه) و وزرائه، و أوليائه " انتهى النقل

يتبع ....
صورة
]
صورة العضو الرمزية
وهج الإيمان
مشرفات السادة
مشرفات السادة
Posts in topic: 8
مشاركات: 6501
اشترك في: الاثنين أغسطس 20, 2007 5:40 pm
الراية: أخت زينبية

مشاركة غير مقروءة بواسطة وهج الإيمان » الأحد أكتوبر 20, 2019 10:08 am

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(*) عده ابن حجر من الشوافع في الدرر وكذلك أدرجة عبد الرحيم الاسنوي في طبقات الشافعيه ١ / ٢١٧ فقال
": صدر الدين إبراهيم بن سعد الدين محمد بن المؤيد المعروف " الحموي " نسبة إلى مدينة حماة، لان جده كان من أبناء ملوكها. كان المذكور إماما في علوم الحديث والفقه، كثير الاسفار في طلب العلم، طويل المراجعة " انتهى اقول : وكذلك

أقر بأن القندوزي والحمويني من أهل السنة مركز الفتوى جاء ذلك في جواب على هذا السؤال الصاعق الذي ورد للمركز رقم الفتوى 52163 :

: السلام عليكم و رحمة الله و بركاته , لقد ذكرتم في فتوى رقم 51519 تحت عنوان (اختلاف العلماء في فهم النصوص لا يناقض أية إكمال الدين ) بأن الرسول صلى الله عليه و سلم لم يعرف الخلفاء الاثني عشر ولم يعط من صفاتهم ما يقطع النزاع فيهم...كيف للرسول (صلى الله عليه وسلم ) أن يدع أمته في حيره وتخبط من بعده , أيعقل ذلك ؟ وكيف له ذكر عددهم من دون ذكر أسمائهم ؟ وما الفائدة من ذكر العدد من دون الأسماء ؟... كما اكتشفت في كتاب ( ينابيع المودة ) للقندوزي الحنفي (الباب 94) عن المناقب بسنده إلى جابر بن عبد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " يا جابر إن أوصيائي وأئمة المسلمين من بعدي أولهم علي , ثم الحسن , ثم الحسين ثم علي بن الحسين , ثم محمد بن علي المعروف بالباقر ستدركه يا جابر فإذا لقيته فأقرأه مني السلام , ثم جعفر بن محمد , ثم موسى بن جعفر , ثم علي بن موسى , ثم محمد بن علي , ثم علي بن محمد , ثم الحسن بن علي , ثم القائم اسمه اسمي وكنيته كنيتي محمد بن الحسن بن علي ذاك الذي يفتح الله تبارك وتعالى على يديه مشارق الأرض ومغاربها , ذاك الذي يغيب عن أوليائه غيبة لا يثبت على القول بإمامته إلا من امتحن الله قلبه للإيمان )...هكذا ورد في الكتاب المذكور كما ذكرت أسماؤهم في كتاب ( فرائد السمطين ) للحمويني الشافعي , أليس ذلك تناقضا من عندكم في قولكم بأن الرسول لم يعرف بهم في حال أن القندوزي الحنفي قد ذكرهم في كتابه , وهذا هو نفس العدد و نفس الأسماء التي تعتقد و تؤمن بهم ( الشيعه الإماميه الإثني عشريه ) لماذا لدي الشيعه الاثني عشرية المفهوم الواضح لهذا الحديث في حال نجد بأن أهل السنه لم يصلوا لنتيجه في فهم معناه ؟

الرجاء أنا إنسان أبحث عن الفرقة الناجيه و لا أعتقد بأن الإسلام لم يدع مسألة أو لغزا أو مشكلة إلا وجعل لها الحل و لو كانت بمقدار رأس الدبوس...أنتظر إجاباتكم علي بفارغ الصبر....شكرا
الجواب : " ويرويها القندوزي المتوفى سنة 1294هـ أو أبو إسحاق الحمويني المتوفى سنة 722هـ وكل منهما يرويها في كتاب له يُشَك في نسبته إليه لا سيما وأنهما سنيان " اهــ

يتبع ....
صورة
]
صورة العضو الرمزية
وهج الإيمان
مشرفات السادة
مشرفات السادة
Posts in topic: 8
مشاركات: 6501
اشترك في: الاثنين أغسطس 20, 2007 5:40 pm
الراية: أخت زينبية

مشاركة غير مقروءة بواسطة وهج الإيمان » الأحد أكتوبر 20, 2019 10:09 am

مركز الابحاث العقائدية

السؤال: القندوزي ليس من الشيعة

انني تعجبت من امر كيف خفي عليك .. وهو أنك وفي ضوء استشهادك بكتب أهل السنة قد اختلط عليك أمر مهم وهو أنك ذكرت مصادر لعلماء لا يعدون من أهل السنة والجماعة .. بل ربما عدوا من الشيعة وهذا كما تعلم لا يصح في مقام الإستدلال على المحاور المخالف .. فاستشهدت بكتاب ينابيع المودة / 180 ب 56
أقول :مؤلفه هو سليمان بن إبراهيم القندوزي الحنفي, المتوفى سنة : 1294 هجريةمن يتأمل كتابه يعلم أنّ مؤلفه شيعي إثني عشري وإن لم يصرّح علماء الشيعة بذلك لكن آغا بزرك طهراني عدّ كتابه هذا من مصنفات الشيعة في كتابه (الذريعة إلى تصانيف الشيعة 25/290)
ولعل من مظاهر كونه من الشيعة الإثني عشرية ما ذكره في كتابه ينابيع المودة 1/239 عن جعفر الصادق عن آبائه عليهم السلام قال: كان على عليه السلام يرى مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قبل الرسالة الضوء ويسمع الصوت, وقال له: لولا أني خاتم الأنبياء لكنت شريكاً في النبوة, فإن لم تكن نبياً فإنك وصي نبي ووارثه, بل أنت سيد الأوصياء وإمام الأتقياء.
وروى عن جابر قال : قال رسول الله )صلى الله عليه و آله) : " أنا سيد النبيين و علي سيد الوصيين, و إن أوصيائي بعدي إثنا عشر أولهم علي و أخرهم القائم المهدي ". ( ينابيع المودة 3 / 104 ) وعن جابر بن عبد الله أيضاً قوله : قال رسول الله (صلى الله عليه و آله) : " يا جابر إن أوصيائي و أئمة المسلمين من بعدي أولهم علي, ثم الحسن, ثم الحسين, ثم علي بن الحسين, ثم محمد بن علي المعروف بالباقر - ستدركه يا جابر, فإذا لقيته فأقرأه مني السلام - ثم جعفر بن محمد, ثم موسى بن جعفر, ثم علي بن موسى, ثم محمد بن علي, ثم علي بن محمد, ثم الحسن بن علي, ثم القائم, اسمه اسمي و كنيته كنيتي, محمد بن الحسن بن علي ذاك الذي يفتح الله تبارك و تعالى على يديه مشارق الأرض ومغاربها, ذاك الذي يغيب عن أوليائه غيبة لا يثبت على القول بإمامته إلا من إمتحن الله قلبه للإيمان " ( ينابيع المودة : 2 / 593, طبعة المطبعة الحيدرية, النجف / العراق ).
فإنّ من يروي مثل هذه الروايات لا يمكن أن يكون سنياً

الجواب:

الأخ المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قولك بانّ صاحب كتاب ينابيع المودّة شيعي فهو غير ثابت لبطلان الدليلين اللذين تقدمت بهما.
أما الاول: وهو إنّه ذكر في الذريعة الى تصنيف الشيعة 25 / 290، وكل مَن ذكر في الذريعة فهو شيعي اذاً فالقندوزي شيعي.
والجواب عن هذا القياس الذي اضمرت كبراه: بانّا نمنع الكبرى بدليل أن الطهراني ذكر من كان صابئياً فضلاً عن يكون شيعياً أو سنياً وذلك في (ج3 من الذريعة ص211) في تاريخ آل بويه كتاب ((التاجي)) قال صاحب الذريعة ما نصّه : كتاب (التاجي لمؤلفه أبو إسحاق ابراهيم بن هلال الصابئي وايضاً هناك من العامّة مثل صاحب (فرائد السمطين الحمويني ج16 من الذريعة ص135 الى ص136)، قال صاحب الذريعة: والحمويني من العامة، فمع اعترافه بأنّه من العامّة ومع ذلك يذكر كتابه، وذلك لأن الطهراني اورد في كتابه الكثير من كتب أهل السنه التي روت فضائل أهل البيت (عليهم السلام) أو شروح نهج البلاغة لعلماء أهل السنة, وان كان عنوان الكتاب يدل على ان الكتاب مختص بالمؤلفين الشيعة, ولكنه ذكر بعض الكتب التي تصب في أهل البيت (عليهم السلام) وان كان مؤلفوها من علماء السنه, وذلك من باب المسامحة والتجوز.

وأما الثاني: وهو انّ الذي يروي هذه الروايات لا يكون سنياً فهذا غير مطرد فهناك الكثير من السنّة المعتدلين غير المتعصبين قد ذكر فضائل أهل البيت (عليهم السلام) ونقل رواياتهم وهم من ابناء السنة المعروفين ولك بعض هؤلاء:
أ- الامام أبو عبدالله محمد بن إدريس الشافعي صاحب كتاب ((الام)).
فانّ قوله في حبه لآل الرسل ما نصّه: ان كان رفضاً حب آل محمد فليشهد الثقلان اني رافضي ومع ذلك القول هل يمكن لاحد أن يقول مذهب صاحب كتاب (الام) هو الامامية.
ب- ومن الذين نقلوا حديث الثقلين بلفظ ((عترتي)) لا بلفظ ((سنتي)) امثال:
1-عبدالله بن محمد بن عبد العزيز البغوي في كتاب (مسند ابن الجعد ج2 ص972) وهو من أبناء العامة راجع ترجمة حياته في (تذكرة الحفاظ ج2 ص737 وفي العبر ج2 ص107 وفي طبقات الحفاظ 312) من كتب العامة.
2- أبو عبدالله الضبي المحاملي في كتابه الأمالي وهو من ابناء العامة راجع ترجمة حياته في (الكامل ج8 ص139 وفي العبر ج2 ص222 وفي تاريخ بغداد ج8 ص19 وفي طبقات الحفاظ 343).
3- دعلج السجزي اخرج روايته لحديث الثقلين الحاكم من مستدركه على الصحيحين (ج3 ص109 الى ص110) وهو من العامّة الذين لا يعدل عنهم عند ابناء العامة راجع ما يقول عن الامام الذهبي في (تذكرة الحفاظ ج3 ص881 وفي كتاب العبر في خبر من غبر ج6 ص291).
4- الحاكم النيسابوري في كتابه (المستدرك ج3 ص109) وهذا من كبار علماء العامّة راجع ما يقول عنه الذهبي في (تذكرة الحفاظ ج3 ص1039) وفي كتاب (تراجم الحفاظ ،وفي وفيات الاعيان ج3 ص408 وفي طبقات الاسنوي ج1 ص405 ...)الخ من المصادر.
5- أبو إسحاق الثعلبي في تفسيره لقوله تعالى ))واعتصموا بحبل الله جميعاً(( في كتاب (الكشف والبيان)، ولا يخفى ان الثعلبي من كبار علماء العامة راجع الاسنوي في (طبقات الشافعية ج1 ص429) والسبكي في (طبقات الشافعية ج4 ص58) والداودي في (طبقات المفسرين ج1 ص65) وان شئت ان اذكر لك المئات منهم وعلى نقلهم لحديث الثقلين بلفظ عترتي وهذا ليس بدليل على تشيعهم بل هم فقط نقلوا لنا ذلك نعم لو صرّحوا بأنّ هذا مذهبنا أو هو مذهب اصحابنا لدلّ على انهم شيعة.
ودمتم في رعاية الله " انتهى النقل

يتبع ...
صورة
]
صورة العضو الرمزية
وهج الإيمان
مشرفات السادة
مشرفات السادة
Posts in topic: 8
مشاركات: 6501
اشترك في: الاثنين أغسطس 20, 2007 5:40 pm
الراية: أخت زينبية

مشاركة غير مقروءة بواسطة وهج الإيمان » الأحد أكتوبر 20, 2019 10:10 am

(1) الموسوعة الفقهيه ج31 ص353 -354 عموم – غيلة ، اصدار وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية – الكويت ط1 1414 هـ -1994 م مطابع دار الصفوة

(2) هدية العارفين – الوراق ( (2/ 198 ) - ( 1/199 )

(3) الصواعق المرسله ج2 ص 616 ، 617 ط . دار العاصمة / الرياض سنة 1312 هـ

(4) راجع كتاب الرد على السبكي في مسألة تعليق الطلاق تحقيق عبدالله بن محمد المزروع ج2 ص698 – دار عالم الفوائد

(5) تذكرة الحفاظ ٤ / ١٥٠٥.







أقول : وهذا ماجاء في : - الأمالي - الشيخ الصدوق - الصفحة 174- 177 :

178/2 -حدثنا علي بن أحمد بن موسى الدقاق (رحمه الله)، قال: حدثنا محمد ابن أبي عبد الله الكوفي، قال: حدثنا موسى بن عمران النخعي، عن عمه الحسين بن يزيد النوفلي، عن الحسن بن علي بن أبي حمزة، عن أبيه، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال: إن رسول الله (صلى الله عليه وآله) كان جالسا ذات يوم إذ أقبل الحسن (عليه السلام)، فلما رآه بكى، ثم قال: إلي يا بني، فما زال يدنيه حتى أجلسه على فخذه اليمنى، ثم أقبل الحسين (عليه السلام)، فلما رآه بكى، ثم قال: إلي يا بني، فما زال يدنيه حتى أجلسه على فخذه اليسرى، ثم أقبلت فاطمة (عليها السلام)، فلما رآها بكى، ثم قال: إلى يا بنية، فأجلسها بين يديه، ثم أقبل أمير المؤمنين (عليه السلام)، فلما رآه بكى، ثم قال: إلي يا أخي، فما زال يدنيه حتى أجلسه إلى جنبه الأيمن، فقال له أصحابه: يا رسول الله، ما ترى واحدا من هؤلاء إلا بكيت، أو ما فيهم من تسر برؤيته!
فقال (صلى الله عليه وآله): والذي بعثني بالنبوة، واصطفاني على جميع البرية، إني وإياهم لأكرم الخلق على الله عز وجل، وما على وجه الأرض نسمة أحب إلي منهم.
أما علي بن أبي طالب فإنه أخي وشقيقي، وصاحب الامر بعدي، وصاحب لوائي في الدنيا والآخرة، وصاحب حوضي وشفاعتي، وهو مولى كل مسلم، وإمام كل مؤمن، وقائد كل تقي، وهو وصيي وخليفتي على أهلي وأمتي في حياتي وبعد مماتي، محبه محبي، ومبغضه مبغضي، وبولايته صارت أمتي مرحومة، وبعداوته صارت المخالفة له منها ملعونة، وإني بكيت حين أقبل لأني ذكرت غدر الأمة به بعدي حتى إنه ليزال عن مقعدي، وقد جعله الله له بعدي، ثم لا يزال الامر به حتى يضرب على قرنه ضربة تخضب منها لحيته في أفضل الشهور شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان.
وأما ابنتي فاطمة، فإنها سيدة نساء العالمين من الأولين والآخرين، وهي بضعة مني، وهو نور عيني، وهي ثمرة فؤادي، وهي روحي التي بين جنبي، وهي الحوراء الإنسية، متى قامت في محرابها بين يدي ربها جل جلاله زهر نورها لملائكة السماء كما يزهر نور الكواكب لأهل الأرض، ويقول الله عز وجل لملائكته: ياملائكتي، انظروا إلى أمتي فاطمة سيدة إمائي، قائمة بين يدي ترتعد فرائصها من خيفتي، وقد أقبلت بقلبها على عبادتي، أشهدكم أني قد أمنت شيعتها من النار. وإني لما رأيتها ذكرت ما يصنع بها بعدي، كأني بها وقد دخل الذل بيتها، وانتهكت حرمتها، وغصبت حقها، ومنعت إرثها، وكسر جنبها ، وأسقطت جنينها، وهي تنادي: يا محمداه، فلا تجاب، وتستغيث فلا تغاث، فلا تزال بعدي محزونة مكروبة باكية، تتذكر انقطاع الوحي عن بيتها مرة، وتتذكر فراقي أخرى، وتستوحش إذا جنها الليل لفقد صوتي الذي كانت تستمع إليه إذا تهجدت بالقرآن، ثم ترى نفسها ذليلة بعد أن كانت في أيام أبيها عزيزة، فعند ذلك يؤنسها الله تعالى ذكره بالملائكة، فنادتها بما نادت به مريم بنت عمران، فتقول: يا فاطمة (إن الله اصطفاك وطهرك واصطفاك على نساء العالمين)، يا فاطمة ﴿اقنتي لربك واسجدي واركعي مع الراكعين﴾
ثم يبتدئ بها الوجع فتمرض، فيبعث الله عز وجل إليها مريم بنت عمران، تمرضها وتؤنسها في علتها، فتقول عند ذلك: يا رب، إني قد سئمت الحياة، وتبرمت بأهل الدنيا، فألحقني بأبي. فيلحقها الله عز وجل بي، فتكون أول من يلحقني من أهل بيتي، فتقدم علي محزونة مكروبة مغمومة مغصوبة مقتولة، فأقول عند ذلك: اللهم العن من ظلمها، وعاقب من غصبها، وأذل من أذلها، وخلد في نارك من ضرب جنبها حتى ألقت ولدها، فتقول الملائكة عند ذلك: آمين.
وأما الحسن فإنه ابني وولدي، ومني، وقرة عيني، وضياء قلبي، وثمرة فؤادي، وهو سيد شباب أهل الجنة، وحجة الله على الأمة، أمره أمري، وقوله قولي، من تبعه فإنه مني، ومن عصاه فليس مني، وإني لما نظرت إليه تذكرت ما يجرى عليه من الذل بعدي، فلا يزال الامر به حتى يقتل بالسم ظلما وعدوانا، فعند ذلك تبكي الملائكةوالسبع الشداد لموته، ويبكيه كل شئ حتى الطير في جو السماء، والحيتان في جوف الماء، فمن بكاه لم تعم عينه يوم تعمي العيون، ومن حزن عليه لم يحزن قلبه يوم تحزن القلوب، ومن زاره، في بقيعه ثبتت قدمه على الصراط يوم تزل فيه الاقدام.
وأما الحسين فإنه مني، وهو ابني وولدي، وخير الخلق بعد أخيه، وهو إمام المسلمين، ومولى المؤمنين، وخليفة رب العالمين، وغياث المستغيثين، وكهف المستجيرين، وحجة الله على خلقه أجمعين، وهو سيد شباب أهل الجنة، وباب نجاة الأمة، أمره أمري، وطاعته طاعتي، من تبعه فإنه مني، ومن عصاه فليس مني، وإني لما رأيته تذكرت ما يصنع به بعدي، كأني به وقد استجار بحرمي وقبري فلا يجار، فأضمه في منامه إلى صدري، وآمره بالرحلة على دار هجرتي، وأبشره بالشهادة، فيرتحل عنها إلى أرض مقتله وموضع مصرعه أرض كرب وبلاء وقتل وفناء، تنصره عصابة من المسلمين، أولئك من سادة شهداء أمتي يوم القيامة، كأني أنظر إليه وقد رمي بسهم فخر عن فرسه صريعا، ثم يذبح كما يذبح الكبش مظلوما. ثم بكى رسول الله (صلى الله عليه وآله) وبكى من حوله، وارتفعت أصواتهم بالضجيج، ثم قام (صلى الله عليه وآله وهو يقول: اللهم إني أشكو إليك ما يلقى أهل بيتي بعدي، ثم دخل منزله " انتهى النقل

يتبع ..
صورة
]
صورة العضو الرمزية
وهج الإيمان
مشرفات السادة
مشرفات السادة
Posts in topic: 8
مشاركات: 6501
اشترك في: الاثنين أغسطس 20, 2007 5:40 pm
الراية: أخت زينبية

مشاركة غير مقروءة بواسطة وهج الإيمان » الأحد أكتوبر 20, 2019 10:11 am


قال المحقق الشيخ الدكتور أحمد الماحوزي عن سند الأمالي للشيخ الصدوق
: في الرد على هذا السؤال : هل يمكن لعلي البطائني أن يروي عن سعيد بن جبيرالمحدث بالغيبيات وجادة من صحيفته التي يدون بها مرويات ابن عباس رواية الأمالي هذه ؟

جواب الشيخ المحقق الدكتور أحمد الماحوزي :
" يمكنه ذلك"


أقول : والشيخ الرميثي قال أن الحسن بن علي بن أبي حمزة من الرواة الذين ينسبون لجدهم


قال : " ومنهم: ابن أبي حمزة: وهو الحسن بن علي بن أبي حمزة البطائني. " انتهى النقل


أقول : فيسمى ( الحسن ) : ابن أبي حمزة ، واسم ابي حمزة سالم فيدخل تلقائيآ في سند الحديث فيمكنه أن يسمع رواية سعيد بن جبير عن طريق علي وعن جده لكونه ابنهما فالسند يكون متصل

قال الشيخ المحقق الدكتور أحمد الماحوزي :
"سالم أدرك سعيد بن جبير و يمكن للحسن أن يروي عن جده سالم فيمكنه السماع من علي وسالم معآ فيحتمل أن يكون السند عن الحسن عن أبيه علي عن أبيه سالم عن سعيد بن جبير وسالم حسن الحديث وكذلك علي حديثه معتبر حسن وكذلك ابنهما الحسن " انتهى


وقال الشيخ المحقق الدكتور الماحوزي أيضآ :
ويمكن تعويض سند الأمالي بسند كمال الدين لتصحيح التصحيف لأن علي بن أبي حمزة لم يدرك سعيد بن جبير وهو متعين فيضاف أبي حمزة الثمالي بشهادة سند كمال الدين فيكون متصل


كمال الدين وتمام النعمة - للشيخ الجليل الأقدم الصدوق - ج ١ - الصفحة ٢٨٥


2- حدثنا محمد بن موسى بن المتوكل رضي الله عنه قال: حدثنا محمد بن أبي - عبد الله الكوفي قال: حدثنا موسى بن عمران النخعي، عن عمه الحسين بن يزيد، عن الحسن بن علي بن سالم، عن أبيه، عن أبي حمزة، عن سعيد بن جبير، عن عبد الله بن عباس

فيكون السند : حدثنا علي بن أحمد بن موسى الدقاق ( رحمه الله)، قال: حدثنا محمد ابن أبي عبد الله الكوفي، قال: حدثنا موسى بن عمران النخعي، عن عمه الحسين بن يزيد النوفلي، عن الحسن بن علي بن أبي حمزة، عن أبيه، عن أبي حمزة عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس

ويكون الحكم على السند : معتبر
" انتهى كلام الشيخ المحقق الدكتور الماحوزي


أقول : فلامفر للمعاند من صحة السند وإتصاله وسيأتي حكم العلامة المجلسي عليه بأنه معتبر


جاء في المرصد العقائدي
: فَالرِّوَايَةُ الأُولَى الَّتِي وَرَدَ فِي سَنَدِهَا: عَلِيُّ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ الدَّقَّاقُ قَالَ: حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي عَبْدِ اللهِ الْكُوفِيُّ, عَنْ مُوسَى بْنِ عِمْرَانَ النَّخَعِيِّ, عَنْ عَمِّهِ الحُسَيْنِ بْنِ يَزِيدَ النَّوْفَلِيِّ, عَنْ عَلِيِّ بْنِ سَالَمٍ, عَنْ أَبِيهِ, عَنْ أَبِي بَصِيرٍ, عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِ (عَ) قَالَ: قُلْتُ لَهُ: لَمْ يَأْخُذْ أَمِيرُ المُؤْمِنِينَ (عَ) فَدَكًا لَمَّا وَلِيَ النَّاسَ؟.. إلخ.

فَالثَّلَاثَةُ الأَوَائِلُ مِنْ رُوَاةِ هَذَا الحَدِيثِ وَهُمْ: عَلِيُّ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ الدِّقَّاقُ, وَمُحَمَّدُ بْنُ أَبِي عَبْدِ اللهِ الْكُوفِيُّ, وَمُوسَى بْنُ عِمْرَانَ النَّخَعِيُّ, وَثَّقَهُمْ العَلَّامَةُ المَجْلِسِيُّ فِي بِحَارِهِ عِنْدَمَا صَرَّحَ فِي حَقِّ الزِّيَارَةِ الجَامِعَةِ الَّتِي نَقَلَهَا الشَّيْخُ الصَّدُوقُ (قُدِّسَ سِرُّهُ) فِي عُيُونِ أَخْبَارِ الرِّضَا (عَ) عَنْ طَرِيقِ هَؤُلَاءِ الثَّلَاثَةِ بِأَنَّهَا أَصَحُّ الزِّيَارَاتِ سَنَدًا [انْظُرْ بِحَارَ الأَنْوَارِ 99: 144].

وَأَمَّا الحُسَيْنُ بْنُ يَزِيدَ النَّوْفَلِيُّ فَيُمْكِنُ القَوْلُ بِوَثَاقَتِهِ لِمَا أَفَادَهُ الشَّيْخُ الطُّوسِيُّ (قُدِّسَ سِرُّهُ) فِي "العِدَّةِ" مِنْ عَمَلِ الطَّائِفَةِ بِرِوَايَاتِ السُّكُونِيِّ [نَقَلَهُ عَنْهُ السَّيِّدُ الخُوئِيُّ فِي "مُعْجَمِ رِجَالِ الحَدِيثِ" ج3 ص 106], وَالنَّوْفَلِيُّ مَلَازِمٌ للسُّكُونِيِّ عَادَةً وَيَنْقُلُ عَنْهُ, وَقَبُولُ رِوَايَاتِ السُّكُونِيِّ مَعْنَاهُ قَبُولُ رِوَايَةِ النَّوْفَلِيِّ, وَهَذَا مِنْ طُرُقِ التَّوْثِيقِ العَامَّةِ عِنْدَ الرِّجَالِيِّينَ رَاجِعْ :(دُرُوسٌ تَمْهِيدِيَّةٌ فِي القَوَاعِدِ الرِّجَالِيَّةِ) [لِلشَّيْخِ الإيْرَوَانيِّ, ص 167].

وَأَمَّا عَلِيُّ بْنُ سَالِمٍ, فَهُوَ عَلِيُّ بْنُ أَبِي حَمْزَةَ البَطَائِنِيُّ, عَلَى مَا حَكَمَ عَلَيْهِ جَدُّ الشَّيْخِ الوَحِيدِ البَهْبَهَانِيِّ [كَمَا يُشِيرُ إِلَيْهِ الشَّيْخُ الوَحِيدُ فِي كِتَابِهِ: (تَعْلِيقَةٌ عَلَى مَنْهَجِ المُقَالِ): 252, وَانْظُرْ كَذَلِكَ الرَّسَائِلَ الرِّجَالِيَّةَ لِلْكلبَاسِيِّ 4: 403], وَيُمْكِنُ تَوْثِيقُهُ مِنْ نَاحِيَةِ وَكَالَةِ الإِمَامِ الكَاظِمِ (عَلَيْهِ السَّلَامُ) لَهُ, لِمَا ثَبَتَ مِنْ دِلَالَةِ الوَكَالَةِ عَلَى الوَثَاقَةِ [رَاجِعْ: (دُرُوسٌ تَمْهِيدِيَّةٌ فِي القَوَاعِدِ الرِّجَالِيَّةِ): 153], إِضَافَةً لِمَا وَرَدَ عَنْ الشَّيْخِ الطُّوسِيِّ (قده) فِي "العِدَّةِ" قَالَ: (وَلِأَجْلِ ذَلِكَ أَيْ الوَثَاقَةُ عَمِلَتْ الطَّائِفَةُ بِأَخْبَارِ الفَطَحِيَّةِ, وَأَخْبَارِ الوَاقِفَةِ, مِثْلِ: سَمَاعَةَ بْنِ مَهْرَانَ, وَعَلِيِّ بْنِ أَبِي حَمْزَةَ). [عِدَّةُ الأُصُولِ 1: 381], فَهَذِهِ العِبَارَةُ مِنْ الشَّيْخِ الطُّوسِيِّ يُسْتَفَادُ مِنْهَا وَثَاقَةُ البَطَائِنِيِّ.

وَأَيْضًا يُمْكِنُ تَوْثِيقُ البَطَائِنيِّ لِرِوَايَةِ الأَجِلَّاءِ عَنْهُ كَصَفْوَانَ بْنِ يَحْيَى, وَابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ, وَالبِزَنْطِيِّ [انْظُرْ :مُعْجَمَ رِجَالِ الحَدِيثِ 12: 248], وَكَذَلِكَ رِوَايَةُ أَصْحَابِ الإِجْمَاعِ عَنْهُ, كَالحَسَنِ بْنِ مَحْبُوبٍ, وَعَبْدِ اللهِ بْنِ المُغِيرَةِ, وَحَمَّادِ بْنِ عِيسَى, وَعُثمَانَ بْنِ عِيسَى [المَصْدَرُ السَّابِقُ], وَكَذَلِكَ رِوَايَةُ مَنْ وَرَدَ فِي حَقِّهِمْ أَنَّهُمْ لَا يَرْوُونَ إِلَّا عَنْ الثُّقَاةِ - غَيْرِ المَشَايِخِ الثَّلَاثِ - مِثْلِ جَعْفَرِ بْنِ بَشِيرٍ, وَعَلِيِّ بْنِ الحَسَنِ الطَّاطرِيِّ [المَصْدَرُ السَّابِقُ].

وَكَذَلِكَ مِنْ طُرُقِ التَّوْثِيقِ - عَلَى بَعْضِ المَبَانِي الرِّجَالِيَّةِ - هُوَ وُقُوعُ الرَّاوِي فِي إِسْنَادِ تَفْسِيرِ عَلِيِّ بْنِ إِبْرَاهِيمَ الْقُمِّيِّ, وَقَدْ وَقَعَ فِي الإِسْنَادِ المَذْكُورِ عَلِيُّ بْنُ أَبِي حَمْزَةَ وَأَبُوهُ [رَاجِعْ تَفْسِيرَ الْقُمِّيِّ 2: 46], فَهُمَا مُوَثَّقَانِ مِنْ هَذِهِ النَّاحِيَةِ.

وَبِالتَّالِي يَكُونُ السَّنَدُ المَذْكُورُ لِهَذِهِ الرِّوَايَةِ مُعْتَبَرًا.
" انتهى النقل

يتبع ..
صورة
]
صورة العضو الرمزية
وهج الإيمان
مشرفات السادة
مشرفات السادة
Posts in topic: 8
مشاركات: 6501
اشترك في: الاثنين أغسطس 20, 2007 5:40 pm
الراية: أخت زينبية

مشاركة غير مقروءة بواسطة وهج الإيمان » الأحد أكتوبر 20, 2019 10:12 am

أقول : تأمل ماجاء في : علل الشرائع - الشيخ الصدوق - ج ١ - الصفحة ١٨٥

)باب 149 العلة التي من أجلها دفنت فاطمة " ع " بالليل ولم تدفن بالنهار) 1 - حدثنا علي بن أحمد بن محمد رضي الله عنه قال: حدثنا محمد بن أبي عبد الله الكوفي قال: حدثنا موسى بن عمران النخعي، عن عمه الحسين بن يزيد عن الحسن ابن علي بن أبي حمزة، عن أبيه قال: سألت أبا عبد الله " ع " لأي علة دفنت فاطمة عليها السلام بالليل ولم تدفن بالنهار؟ قال: لأنها أوصت ان لا يصلي عليها رجال (الرجلان(" انتهى النقل


قال الشيخ المحقق الدكتور الماحوزي عن السند
: معتبر



قال الشيخ السند في رحاب زيارة الجامعة الكبيرة عن النخعي ص42 : و من الروایات الممیّزه التی رواها بالسند المعروف المتکرّر عن ابن عبّاس، عن رسول اللّه صلّی اللّه علیه و اله ظلامه فاطمه، و. غصبها حقّها، و ضرب جنبها، و إسقاط جنینها، رواه الصدوق فی الأمالی .( و الحموي فی فرائد السمطین و غیرها من الروایات، و هی دالّه علی روایته لغوامض المعارف و لبابها. " انتهى النقل



وقال الشيخ محمد مهدي الخرسان في كتابه المحسن السقط مولود أم سقط ص132: بل لقد وردت رواية نبوية تشير إلى وقوع الحدث قبل وقوعه ، وهي في نفسها تكفي في الإثبات ، لأنّها من رواية الأثبات ، وحسبنا أنّها مما رواه ابن عباس ـ حبر الأمة وترجمان القرآن ـ عن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، وأخرجها الحمويني الشافعي في كتابه فرائد السمطين ، باسناده عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال : انّ رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) كان جالساً إذ أقبل الحسن ، فلما رآه بكى ، ثم قال : إليّ يا بني ... ، ثم أقبل الحسين فلما رآه بكى ، ثم قال : إليّ يا بني ... ، ثم أقبلت فاطمة ... فلما رآها بكى ، ثم قال : إليّ ... ، ثم أقبل أمير المؤمنين فلما رآه بكى ، ثم قال : إليّ ... ، فسأله أصحابه عن بكائه ، فقال ـ ثم ذكر ما سيجري على كل واحد منهم فكان مما قاله في حق ابنته فاطمة : ـ وأما ابنتي فاطمة فإنّها سيدة نساء العالمين ... وإنّي لما رأيتها ذكرت ما يصنع بها بعدي ، كأنّي بها وقد دخل الذل بيتها ، وانتهكت حرمتها ، وغُصب حقها ، ومنعت إرثها ، وكسر جنبها ، وأسقطت جنينها ، وهي تنادي يا محمد فلا تجاب ، وتستغيث فلا تغاث ، فلا تزال بعدي محزونة مكروبة باكية ....
وهذا الخبر قد مرّ بتمامه قبل هذا في ص 121 فراجع.
وقد رواه الشيخ الصدوق في الأمالي بسند معتبر عن ابن عباس
أيضاً
، كما رواه الفضل بن شاذان في الفضائل " انتهى النقل



أقول : وعدها السيد الروحاني من النصوص المعتبرة في كسر الضلع

وقال الشيخ العاملي :
ما رواه الشيخ الصدوق في الأمالي في موثقة سعيد بن جبير " انتهى النقل



أقول : قال السيد جعفر مرتضى العاملي في كتابه مأساة الزهراء ج1 عن سند رواية الأمالي للشيخ الصدوق أنقل بالنص والهامش : وقد قال شيخ الإسلام العلامة المجلسي عند إيراده هذه الرواية : "روى الصدوق في الأمالي بإسناد معتبر عن ابن عباس الخ. " (2)




ـــــــــــــــــــــ

(2) جلاء العيون: ج 2 ص 186 - 188.



أقول : واليك التوثيق من كتاب العلامة المجلسي والحكم على سند رواية الأمالي للشيخ الصدوق بأنه معتبر :




صورة

صورة

صورة

صورة

صورة







دمتم برعاية الله

كتبته : وهج الإيمان
صورة
]
صورة العضو الرمزية
وهج الإيمان
مشرفات السادة
مشرفات السادة
Posts in topic: 8
مشاركات: 6501
اشترك في: الاثنين أغسطس 20, 2007 5:40 pm
الراية: أخت زينبية

مشاركة غير مقروءة بواسطة وهج الإيمان » الجمعة أكتوبر 25, 2019 5:25 am

وفي الوافي بالوفيات للصفدي ص49 : ٢٥٨٩ – صدر الدين الجويني الشافعي: إبراهيم بن محمد الإمام الزاهد المحدث شيخ خراسان " انتهى النقل
صورة
]
أضف رد جديد الموضوع السابقالموضوع التالي

العودة إلى ”واحة الائمة المعصومين عليهم السلام“