الشيخ الأزهري السني تاج الدين الهلالي يذكر أسماء بعض علماء السنه القائلين بولادة المهدي ابن العسكري وبقائه حيآ

(بقية الله خير لكم إن كنتم مؤمنين)

المشرف: الطريق الى كربلاء

صورة العضو الرمزية
وهج الإيمان
مشرفات السادة
مشرفات السادة
Posts in topic: 1
مشاركات: 6722
اشترك في: الاثنين أغسطس 20, 2007 5:40 pm
الراية: أخت زينبية

#1 الشيخ الأزهري السني تاج الدين الهلالي يذكر أسماء بعض علماء السنه القائلين بولادة المهدي ابن العسكري وبقائه حيآ

مشاركة غير مقروءة بواسطة وهج الإيمان » الأحد يونيو 14, 2020 8:25 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد


هنا الشيخ الأزهري تاج الدين الهلالي يذكر بعض علماء أهل السنه الذين قالوا بولادة المهدي ابن الحسن العسكري عليهما السلام وبقائه حيآ حتى يأذن الله له بالخروج


أنقل التالي :

لَطَائِفُ الِمنَّة: في بَيان حقيقةِ
الخلاف بَـيْنَ الشّيعةِ والسنّة
وَمْضُة من نور، تُبدّدُ سخائم الصدور


تاج الدين الهلالى
خادم الدعوة الإسلامية








: " فقد صَرَّح بولادة الإمام المهدي جماعة من علماء السنة وخبراء الأنساب والتاريخ والأثر منهم ابن خلكان في الوفيات، وصاحب العقد الفريد في (الدرر) وابن الخشاب. والشعراني في البواقيت والجواهر، والقاضي شهاب الدين في (هداية السعادة) والبلخي القندوزي في ينابيع المودة وابن الأزرق في تاريخه، وابن طولون في الشزرات الذهبية وابن الوردي، والسويدي (سبائك الذهب في أنساب العرب) وابن الأثير في الكامل وغيرهم من العلماء الأعيان.
وقال الشيخ/ أبو عمرو بن الصلاح في فتاويه: المهدي حي عند جماهير العلماء والصالحين والعامة معهم. وإنما شذ بإنكاره بعض المحدثين 1000 هـ.
وذكر الزمخشري في (ربيع الأبرار): إن المسلمين متفقون على حياة أربعة من الأنبياء اثنان في السماء وهما إدريس وعيسي واثنان في الأرض وهما الياس والخضر (على خلاف في نبوة الخضر) علمًا أن ميلاده كان في زمان الخليل إبراهيم u.
وممن وافق الإمامية من علماء أهل السنة في القول بولادة الإمام المهدي وحياته وأنه سيظهر في آخر الزمان ليملأ الأرض قسطاً وعدلاً. وينصر الله تعالى دينه بالظهور والتمكين.
1- محي الدّين بن العربي في فتوحاته المكّية.
2- سبط ابن الجوزي في كتابه تذكر الخواص.
3- عبد الوهاب الشعراني في كتابه عقائد الأكابر.
4- ابن الخشَاب في كتابه تواريخ مواليد الأئمة ووفياتهم.
5- محمد البخاري الحنفي في كتابه فصل الخطاب.
6- أحمد بن إبراهيم البلاذري في كتابه الحديث المتسلسل.
7- ابن الصبّاغ المالكي في كتابه الفصول المهمة.
8- العارف عبد الرحمن في كتابه مرآة الأسرار.
9- كمال الدّين بن طلحة في كتابه مطالب السؤول في مناقب آل الرسول.
10- القندوزي الحنفي في كتابه ينابيع المودّة.
لو تتبّع الباحث لوجد في علماء السنّة والجماعة أضعاف من ذكرنا يقولون بولادة المهدي وبقائه حيّاً حتّى يظهره الله تعالى.
وبعد هذا لم يبق معنا من أهل السنّة والجماعة إلّا المنكرون لولادته وبقائه حيًا، بعد اعترافهم بصحة الأحاديث. وهؤلاء ليسوا حجّةً على غيرهم من القائلين بها. والأمر فيه سعة ولا يستلزم التكفير ولا التشنيع
." انتهى
النقل

دمتم برعاية الله

كتبته : وهج الإيمان


صورة
]

العودة إلى ”واحة الامام الحجة عجل الله تعالى فرجه“